الثلاثاء, 20 أغسطس 2019
37 °c

خبر : "دهاليز" بين طبيعة الكوميديا ونسخ الواقع

الإثنين 22 يونيو 2015 12:51 م بتوقيت مسقط

أثار المسلسل الكوميدي العماني "دهاليز" جدلا كبير بينمن تابعوا حلقاته الأولى حيث يرى الكثير من المشاهدين أنّ أولى حلقاته لا تعبر عن حقيقة المواطن العماني، كما أكدوا أن المسلسل فشل حتى الآن في تقديم رسالته الدرامية بوضوح، حتى وصل الأمر إلى مطالبة الكثيرين بوقف بث المسلسل أو على الأقل تغيير توقيت بثه حتى يتيح الفرصة لبرامج ومسلسلات أخرى تستحق أن تعرض في وقت مميز.

وبمتابعة سريعة للمسلسل، نجد أنّه يتميز بالطابع الكوميدي حيث إن أغلب مشاهده مضحكة خصوصًا وأنّه يضم نخبة من ألمع فناني الشاشة العمانية ومن بينهم الفنانة شمعه محمد وصالح زعل والفنانةأمينه عبدالرسول والفنان سعود الدرمكي، لذلك فإنّقيامهم بتجسيد تلك المشاهد الكوميدية ليرسموا الابتسامة على شفاه المشاهدينجهد مقدر منهم، خاصة وأن تصوير المسلسل جاء في توقيت صعب تحمل فيه الممثل حرارة الشمس وغيرها من التحديات الأخرى، لذلك يرى البعض أنّ الطابع الكوميدي للمسلسل يبرر تلك الصورة التي يظهر عليها أبطال العمل، وهذه طبيعة الأعمال الكوميدية التي لا تنسخ الواقع وإنما تتناوله على طريقتها بهدف إسعاد الجمهور.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية