الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : أكثر من 1.614 مليون عامل وافد بالسلطنة بنهاية مايو.. والأكثرية من حملة الإعدادية

الأربعاء 17 يونيو 2015 12:58 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية -

بَلَغ إجمالي عدد القوى العاملة الوافدة بالسلطنة بنهاية مايو مليونًا و614 ألفا و545 وافدا؛ بنسبة ارتفاع بلغت 0.6% عن شهر أبريل الماضي الذي سجَّل مليونا و604 آلاف و158 وافدا؛ حيث كان حملة الشهادة الإعدادية هم أكثرية العمال الوافدين بالسلطنة، في حين انخفضتْ نسبة الحاصلين على الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه.

وأشارت آخر الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أنَّ عدد الذكور بين العاملين الوافدين بلغ مليونا و425 ألفا و966 وافدا، فيما بلغ عدد الإناث 188 ألفا و579 وافدة.

وكان العدد الأكبر من القوى العاملة الوافدة في القطاع الخاص؛ حيث بلغ عددهم بنهاية مايو الماضي مليونا و303 آلاف و637 (بينهم: 30 ألفا و246 من الإناث، ومليون و273 ألفا و391 من الذكور)؛ بزيادة 0.7% عن أبريل الماضي، يليه القطاع العائلي (العاملون لدى الأسر والأفراد على نفقتهم الخاصة) بـ250 ألفا و600 عامل أكثرهم من الإناث الذين شكلوا 137 ألفا و328 عاملة، مقابل 113 ألفا و272 عاملا، كما بلغتْ نسبة زيادة الوافدين في القطاع العائلي 0.5%. ثم يأتي بعد ذلك القطاع الحكومي الذي سجَّل وجود 60 ألفا و308 عمال وافدين؛ بينهم: 39 ألفا و303 ذكور، و21 ألفا و5 إناث؛ بانخفاض نسبته 0.1% عن شهر أبريل الماضي.

وبَحْسَب المستوى التعليمي للأيدي العاملة الوافد بالسلطنة، فقد كانتْ الأكثرية من حملة المؤهل الإعدادي؛ حيث بلغ عددهم 592 ألفا و970 عاملا؛ بينهم: 66 ألفا و351 إناث، و526 ألفا و619 ذكور، ثم يأتي بعد ذلك من هم يقرأون ويكتبون حيث بلغ عددهم 423 ألفا و732؛ بينهم: 49 ألفا و218 إناث، و374 ألفا و514 ذكور.

وارتفعت نسبة الوافدين من حملة الشهادة الابتدائية خلال مايو الماضي بـ0.1%، مقارنة بأبريل؛ حيث بلغ عددهم 146 ألفا و54؛ بينهم: 19 ألفا و612 إناث، و126 ألفا و442 ذكور.

وبلغ عدد العمال من حملة الشهادة الثانوية 243 ألفا و642؛ شكَّل الإناث منهم 17 ألفا و235، والذكور 226 ألفا و389، كما استقرَّ عدد العاملين الوافدين من حملة الدبلوم عند 52 ألفا و916: الإناث منهم 9 آلاف و58، والذكور 43 ألفا و858، كذلك استقرَّ عدد الجامعيين دون أي زيادة عند 92 ألفا و621: الإناث منهم 16 ألفا و61، والذكور 76 ألفا و560.

أما الحاصلون على دبلوم عالٍ من الوافدين، فقد انخفض عددهم بنسبة 0.3%؛ ليبلغ عددهم 4 آلاف و919، كما انخفضت نسبة الحاصلين على ماجستير بـ0.5% ليبلغ عددهم 5 آلاف و924، وكذلك حملة الدكتوراه الذين انخفض عددهم بنسبة 0.5% ليبلغ عددهم ألفين و780.

كما انخفضتْ أيضًا نسبة الأمِّيين بـ0.2%؛ حيث بلغ عددهم 21 ألفا و366 عاملا؛ شكل الإناث منهم ألفين و126، والذكور 19 ألفا و240.

ومن ناحية الجنسيات، كان أكثر العاملين الوافدين من الجنسية الهندية؛ حيث بلغ عددهم 626 ألفا و721؛ بنسبة ارتفاع بلغت 1.1%؛ شكل الإناث منهم 34 ألفا و259، والذكور 592 ألفا و462.

أما العاملون من الجنسية البنجلاديشية، فقد بلغ عددهم 557 ألفا و606؛ بنسبة ارتفاع بلغت 0.6%؛ شكل الاناث منهم 26 ألفا و710، والذكور 530 ألفا و896، كما ارتفعتْ نسبة العاملين الباكستانيين بـ0.3%، وبلغ عددهم 215 ألفا و781؛ شكل الإناث منهم ألفا و155، والذكور 214 ألفا و626.

وانخفضتْ نسبة العمَّال من الجنسية الإثيوبية بـ3.1%؛ ليبلغ عددهم 29 ألفا و880؛ غالبيتهم العظمى من الإناث الذين بلغ عددهم 29 ألفا و607، في حين كان عدد الذكور 273.

وكذلك كانت الإناث الغالبية العظمى من العاملين من الجنسية الإندونيسية؛ حيث بلغ عددهن 38 ألفا و269 من إجمالي العاملين الإندونيسيين البالغ عددهم 38 ألفا و914.

أما الجنسية الفلبينية، فقد بلغ عدد العاملين منها 32 ألفا و75؛ شكل الإناث منهم 21 ألفا و474، فيما بلغ عدد الذكور 10 آلاف و601.

وانخفض عدد الأيدي العاملة من الجنسية المصرية بـ0.2% ليبلغ عدد العاملين المصريين بالسلطنة 23 ألفا و373؛ شكل الإناث منهم 4 آلاف و885، وكان عدد الذكور 18 ألفا و488.

وبلغ عدد العمَّال من الجنسية النيبالية 12 ألفا و781؛ بينهم: 3 آلاف و409 إناث، في حين بلغ عدد العمال السيريلانكيين 13 ألفا و843: الإناث منهم 7 آلاف و70.

أما من ناحية الجنسيات الأخرى، فقد بلغ عدد العاملين 63 ألفا و571؛ بارتفاع نسبته 1.5%. وكان العدد الأكبر من الأيدي العاملة الوافدة في محافظة مسقط؛ حيث بلغ عددهم 722 ألفا و983؛ بنسبة ارتفاع قدرها 0.7%. ثم محافظة شمال الباطنة حيث بلغ عدد العاملين الوافدين فيها 208 آلاف و857؛ بنسبة ارتفاع قدرها 0.4%. ثم محافظة ظفار بـ177 ألفا و484 عاملا وافدا؛ بارتفاع قدره 0.3% عن شهر أبريل الماضي.