الخميس, 20 سبتمبر 2018

خبر : مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يبتعث أحد أعضائه إلى الصين ضمن إستراتيجية تمكين رواد الأعمال

الخميس 11 يونيو 2015 12:52 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية -

قام مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بإرسال أحد أعضائه إلى جمهورية الصين الشعبية ضمن برنامج تبادل الزيارات بين الشباب العربي الصيني الذي ينظمه منتدى التعاون الصيني العربي، وذلك بالتعاون مع السفارة الصينية بالسلطنة. وتأتي هذه الخطوة تنفيذا لإستراتيجية المركز في تمكين رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة وتعريفهم بنظرائهم من البلدان المتقدمة في هذا المجال لتبادل الخبرات واكتساب المعارف ومواءمتها بما يخدم مشاريعهم الصغيرة ويفتح لهم فرص أعمال تجارية أوسع بالسوق الخارجي.

وشارك المركز بأحد أعضائه ضمن الوفد الصيني العربي الرابع لبرنامج تبادل الشباب في الأسبوع الأخير من شهر مايو 2015م. حيث رشّح مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة يوسف بن يعقوب بن ناصر البوسعيدي، المدير التنفيذي ومؤسس شركة آسيا للصناعات الغذائية المتخصصة في خلط وتعبئة الشاي، علامة "كينج" من ولاية نزوى، محافظة الداخلية، ممثلا عن المركز في الوفد المشارك، لتعكس مشاركته سياسة المركز في دعم أعضائه المتميزين بالمثابرة والجهد والعطاء من أجل نجاح مشاريعهم الصغيرة. ويعد يوسف البوسعيدي أحد أعضاء المركز الفائزين ببرنامج الدعم المباشر 2015م الذي يقدمه المركز ضمن حزمة من الخدمات والاستشارات لرواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة.

وقال عادل الحبيشي مستشار الأعمال بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة حول هذه الزيارة: "تأتي هذه المبادرة لتعكس سياسة مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة في تمكين رواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة أعضاء المركز وتعريفهم على نظرائهم في الأسواق العالمية الأخرى، وعلى الخبرات والتجارب المختلفة العالمية التي يمكن أن يستفيد منها في مشاريعهم المحلية".

وأضاف: "إضافة إلى ما يمكن الاطلاع عليه من أحدث الممارسات في مجال إدارة الأعمال فإن يوسف البوسعيدي سوف يقوم بنقل الأفكار الملاحظات والمشاهدات إلى زملائه في المركز وعلى أساس ذلك سنعقد له مع زملائه جلسة حوار يحكي تجربته هذه ضمن فكرة إبداعية سوف يعلن عنها المركز خلال شهر رمضان المبارك".

وقال يوسف البوسعيدي، المدير التنفيذي ومؤسس شركة آسيا للصناعات الغذائية على زيارته للصين: "في البداية أوجه شكري وتقديري لمؤسسة الزبير متمثلة في مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة على اختيارهم لشركتي في تمثيل المركز في هذا الوفد العربي، فالتجربة كانت مثمرة تعرفت فيها على الكثير مما يمكن الاستفادة منه من تجارب الصينيين في تطوير مشروعي، كما أتاحت لي التجربة الالتقاء بمجموعة من أصحاب التجارب في ريادة الأعمال من القطاعين الخاص والعام وبعض المسؤولين بالحكومة الصينية".

وأضاف: "رافق الرحلة برنامج ثقافي تعرفت من خلاله على الأماكن الثقافية كما تعرفت على ثقافة تجارة الصين، والمشاريع العالمية القادمة التي تعتزم الصين إنشاءها بخط طول طريق الحرير الاقتصادي بالتواصل مع الدول الواقعة على مسار ذلك الطريق، كما تعرفنا على التطور العلمي المذهل الذي تعيشه الصين من خلال ما طالعناه من مشاريع في برنامج الزيارة المعد لنا، كما تعرّفت على آلية مستوى التعاقدات مع الشركات المتوسطة والصغيرة خارج حدود الصين، وأتمنى أن أنقل تجربتي هذه إلى زملائي في مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة حتى أتمكن من إفادتهم".

وبشأن شركته علق قائلا: "أسست شركة آسيا للصناعات الغذائية، المتخصصة في خلط وتعبئة الشاي، علامة "كينج" من ولاية نزوى، في محافظة الداخلية واستطعت بحمد الله وتوفيقه من المضي قدما بهذه الشركة إلى أن تعرفت على مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة المختصة فحصلت على عضوية المركز، وقد توج نجاحي بالمركز بفوزي بعضوية برنامج الدعم المباشر لعام 2015م، ومع كثير من الخدمات الفنية والاستشارات الإدارية والقانونية التي أحصل عليها من المركز تطورت الشركة وأتيحت لي فرص أكبر للعمل بصورة منظمة وأكثر آمانًا من المستقبل".

ويعد برنامج تبادل الشباب الصيني العربي الذي شارك فيه يوسف البوسعيدي أحد المبادرات الداعمة والمهمة ضمن إطار عمل منتدى التعاون الصيني العربي. فقد صمم البرنامج لتزويد الشباب العرب بالمزيد من الفرص لمعرفة الصين عن قرب ومكن من تطوير العلاقات العربية الصينية.

الجدير بالذكر أنّ مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة هو أحد المبادرات التي انبثقت عن الرؤية الاستراتيجية لمؤسسة الزبير في المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع العماني، وتعكس رؤية المؤسسة وإيمانها بأهمية المشاريع الصغيرة ودورها في تعزيز الاقتصاد الوطني والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة. ويضم المركز ما يقارب 250 عضوًا وعضوة من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة يقدم لهم الاستشارات الإستراتيجية والقانونية والإدارية والمالية ويهيئ لهم البيئة المناسبة للانطلاق بمشاريعهم وسط مجموعة من الخبرات والتجارب الواقعية.