الإثنين, 22 أكتوبر 2018

خبر : تدشين حملة "التبرع بالدم" بالمستشفى السلطاني

الثلاثاء 09 يونيو 2015 02:16 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية-

نظَّمتْ المديرية العامة للمستشفى السلطاني -مُمثلة بدائرة أمراض الدم- صباح أمس، حملة التبرع بالدم تحت شعار "أنقذ حياة.. تبرَّع بالدم"، بمشاركة الكوادر الطبية والإدارية العاملة بالمستشفى، وذوي مرضى ومراجعي المستشفى، إضافة إلى مختلف فئات المجتمع؛ وذلك في قاعة الاستقبال بمركز التدريب والتعليم المستمر بالمستشفى.

الحملة تهدف إلى رفع مستوى وعي المجتمع بأهمية التبرع بالدم في إنقاذ حياة الآخرين، وترسيخ روح التكافل الإجتماعي بين مختلف شرائح المجتمع، إضافة إلى تسليط الضوء على آخر المستجدات في مجال صحة وسلامة المجتمع.

واشتملت فعاليات الحملة على عدَّة فقرات وأنشطة مختلفة؛ أبرزها: تدشين حملة التبرع بالدم، وتعريف المشاركين بالفوائد الصحية للتبرع بالدم، إضافة إلى توزيع مطويات تثقيفية وتوعوية في هذا المجال.

وحول التبرع بالدم، قالت الدكتورة سامية أحمد طبيب أول في دائرة خدمات الدم بوزارة الصحة: إنَّ عملية التبرع تتم عن طريق جمع الدم في كيس يحتوي على مادة مانعة للتجلط متصل بإبرة معقمة تستخدم لمرة واحدة فقط؛ حيث توصل في ذراع المتبرع، علماً بأنه تستغرق عملية التبرع بالدم لفترة زمنية تتراوح ما بين 5 و10 دقيقة".

وأضافت: "هنالك العديد من الفوائد الصحية عند التبرع بالدم؛ أهمها: الاطمئنان على صحة المتبرع؛ حيث إنَّ التبرع بالدم هو شهادة تشير إلى مدى سلامتك الصحية؛ إذ كل متبرع يخضع لفحص طبي للجسم ومخبري للدم، كما يساعد التبرع على تنشيط نخاع العظام في إنتاج خلايا جديدة تستطيع حمل كمية أكبر من الأكسجين إلى أعضاء الجسم الرئيسية، إضافة إلى أنَّ المتبرع المستديم له معاملة خاصة عند احتياجه أو احتياج أفراد عائلته مستقبلاً لا سمح الله".