الإثنين, 24 سبتمبر 2018

خبر : "التنفس الاصطناعي لحديثي الولادة".. حلقة عمل بالمستشفى السلطاني

الإثنين 08 يونيو 2015 02:57 م بتوقيت مسقط

مسقط - الوليد الهنائي-

تصوير/ خميس السعيدي-

نظَّم المستشفى السلطاني -ممثلاً بقسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة- وبالتعاون مع دائرة التدريب والتعليم المستمر بالمستشفى، أمس الأول، حلقة العمل الخامسة حول طرق التنفس الاصطناعية للأطفال حديثي الولادة، بحضور الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني، وبمشاركة 45 من الكوادر الطبية العاملين في مجال رعاية الأطفال حديثي الولادة من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة؛ وذلك في قاعة المؤتمرات بالمستشفى.

وافتتحت حلقة العمل بكلمة ترحيبية ألقاها الدكتور قاسم بن أحمد السالمي؛ رحَّب فيها بالمشاركين.. وأوضح أن مثل هذه الحلقات تساهم في تعزيز الجوانب النظرية والتطبيقية للكوادر الطبية في مجال العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، والارتقاء بجودة الخدمات الصحية التي تتوافر في المؤسسات الصحية بمختلف محافظات السلطنة.

وتهدف الحلقة إلى تسليط الضوء على آخر المستجدات في مجال الرعاية الصحية للأطفال حديثي الولادة، وإكساب العاملين مهارات استخدام أجهزة التنفس الاصطناعية الحديثة، إضافة إلى تبادل الخبرات بين الكوادر الطبية في هذا المجال.

وشهدت حلقة العمل مناقشة عددا من المحاور؛ منها: المبادئ الأساسية لطرق التنفس الاصطناعي لدى الأطفال حديثي الولادة، والتنفس الاصطناعي فائق التردد، إضافة إلى تناول الحالات المرضية التي تستدعي استخدام أجهزة التنفس الاصطناعي.

وقال الدكتور مجتبى بن علي العجمي استشاري أول ورئيس قسم العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة بالمستشفى السلطاني: تعد العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة إحدى خدمات الرعاية الصحية المتعلقة بصحة الطفل؛ حيث يحتاج بعض الأطفال حديثي الولادة إلى عناية طبية خاصة نتيجة ظهور بعض المشاكل الصحية لديهم، وعليه يتم الاعتناء بهؤلاء الأطفال في حاضنات خاصة من أجل مراقبة معدلات نبض قلب الطفل، ومتابعة درجة حرارة الجسم، وتوفير التغذية لهم عن طريق التغذية الوريدية أو التغذية بالفم، إضافة إلى تزويدهم بأجهزة تنفس مساعدة إذا اقتضت الحاجة.