الأحد, 22 سبتمبر 2019
28 °c

خبر : "داعش" يخسر في تدمر السورية.. ويشدد قبضته على "رمادي العراق" بفرق خاصة

الثلاثاء 26 مايو 2015 04:09 ص بتوقيت مسقط

عواصم - الوكالات

قال الجيش الأمريكي، أمس، إنَّ الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا عشر ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في سوريا، و25 ضربة في العراق منذ أمس الأول.

وقال البريجادير جنرال توماس ويدلي رئيس أركان قوة المهام المشتركة التي تشرف على العمليات، في بيان: إنَّ المقاتلين الأكراد الذين تدعمهم قوات التحالف يجبرون المتشددين على الانسحاب من أراض في شمال سوريا بمعدل متزايد. وأضاف بأن معظم الضربات الجوية في سوريا نفذت في المنطقة القريبة من الحسكة؛ حيث دمرت أربعة مواقع قتالية للتنظيم المتشدد ونقطة تفتيش وحفارا ومعدات أخرى.

وفي العراق، استهدفت الضربات مواقع للتنظيم قرب البغدادي وبيجي والفلوجة والموصل إلى جانب مدن أخرى.

إلى ذلك، دفع تنظيم الدولة الإسلامية بمزيد من مقاتليه إلى مدينة الرمادي، أمس، فيما جددت قوات الأمن العراقية والفصائل الشيعية المساعي لاستعادة المدينة التي تقع في غرب العراق، والتي سقطت في أيدي الإسلاميين المتشددين قبل أسبوع فيما مثلت انتكاسة كبيرة للحكومة. وفي مدينة تدمر السورية الأثرية، شنت القوات الجوية السورية ضربات على مبان سيطر عليها التنظيم الذي أثار احتلاله للمدينة مخاوف من أن متشدديه سيدمرون آثارها الرومانية الشهيرة.

وقالت وسائل إعلام الحكومية السورية أنَّ القوات الجوية سوت بالأرض "أوكار" تنظيم الدولة الإسلامية، وقتلت عددا كبيرا من أعضائه حول القاعدة الجوية العسكرية في تدمر.

ودفع التنظيم بتعزيزات في الرمادي يوم الاثنين ونشر مقاتلين استعدادا لمعركة ضد قوات الأمن والفصائل المسلحة التي تتقدم صوب عاصمة المحافظة التي تقع على مسافة 110 كيلومترات إلى الشمال الغربي من العاصمة العراقية بغداد.

وزرع مقاتلون من عشائر سنية موالون للحكومة بمساعدة الجيش ألغاما أرضية لتعزيز خطوطهم الدفاعية حول البغدادي التي تقع الى الشمال الغربي من الرمادي وتتحكم في الدخول إلى قاعدة جوية عراقية رئيسية. وهاجمت الدولة الاسلامية البغدادي بسبع سيارات ملغومة يقودها انتحاريون أمس الأول. وقال سكان في الرمادي إن شاحنات تحمل مقاتلين من الدولة الإسلامية وصلت مساء الأحد.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية