السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : الحوسني: "سرايا بندر الجصة" يسهم في تعزيز البنية الأساسية لقطاع السياحة وجذب الاستثمارات الأجنبية

الأحد 10 مايو 2015 01:48 ص بتوقيت مسقط

600 مليون دولار حجم الاستثمار.. والمشروع يوفر 398 وحدة سكنيّة راقية

العمل بالمشروع يسير وفق الجدول الزمني.. و5 شركات مقاولات تعمل بالموقع

 

- الإقبال على الوحدات السكنية فاق التوقعات بما يؤكد انتعاش السوق العقاري

 

الرؤية - نجلاء عبد العال - أحمد الجهوري

 

قال الشيخ حمود بن سلطان الحوسني الرئيس التنفيذي لسرايا بندر الجصة، إن مشروع سرايا بندر الجصة يعتبر الأول من نوعه ضمن فئة المشاريع السياحية المتكاملة منذ ما يزيد عن سبع سنوات، وسيكون أيقونة محافظة مسقط لسنوات عديدة مقبلة. مضيفا أنّ المشروع سيسهم في تعزيز البنية الأساسية لقطاع السياحة وجذب الاستثمارات الأجنبية. ونوّه الحوسني بمستوى الإقبال على المشروع المملوك مناصفة من سرايا عُمان والشركة العمانية للتنمية السياحية "عمران"، مشيرًا إلى أنّ العمل بالمشروع يسير وفق الجدول الزمني المُعد له، حيث تم الانتهاء من أعمال تكسير الصخور وتمهيد الأرض في منطقتي زهاء ونمير، إضافة إلى منطقة الفنادق وسكن الموظفين والمنطقة الفنية، كما تم تمهيد كافة الطرق الداخلية للمشروع إضافة إلى أعمال البنية الأساسيّة وتمديدات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات والإنترنت فائق السرعة.

 

 

 

تعزيز القطاع السياحي

- يرى البعض أنّ المشروع يستهدف شريحة محددة من المجتمع التي تركز بالأساس على التميز في السكن، فما هي مؤشرات دراسات الجدوى لمبيعات المشروع؟

* تلعب المجمّعات السياحيّة المتكاملة دوراً كبيراً في تعزيز أداء القطاع السياحي للدول، ليس على مستوى السلطنة فحسب، بل على المستوى الإقليمي والعالمي، وبالتحديد مع ما تشهده أسواق الطاقة من تحديات سلطت الضوء على السوق العقاري باعتباره ملاذاً آمناً لرؤوس الأموال، بالإضافة طبعاً إلى الدور الكبير الذي تقوم به هذه المشاريع الضخمة لجهة جذب الاستثمارات الأجنبية والوطنية على حد سواء، وإذا ما تحدثنا بشكل مباشر عن مشروع سرايا بندر الجصة كنموذج رائد في هذا المجال فسنجد أنّ حجم الاستثمار يصنف ضمن الأعلى في فئته عند 600 مليون دولار، هذا من جانب، ومن جانب آخر نجد أنّ المشروع يقدم 398 وحدة سكنية راقية متعددة المساحات مطروحة للتملك الحر، إضافة إلى 318 وحدة فندقية شاطئية فاخرة موزعة على اثنين من أرقى مرافق الضيافة في المنطقة، والذي ستقوم بإدارتهما واحدة من كبريات مشغلي الفنادق على مستوى العالم وهي مجموعة جميرا العالميّة، والتي ستدخل السوق العُماني للمرة الأولى من بوابة سرايا بندر الجصة، كل هذه التفاصيل تجعل من المشروع لاعباً أساسياً في عملية الترويج السياحي للسلطنة والتي تأتي كحلقة في سلسلة الجهود الحكومية الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.

 

 

 

 

إقبال فاق التوقعات

*هل تتوقعون أن تكون نسبة الإقبال الأكبر من المستثمرين بغرض البيع أو الإيجار أم للسكن والإقامة؟

* إذا أردنا تقييم حجم الإقبال في السوق على المنتج السياحي المتكامل، فيمكن الاستشهاد بتجربة سرايا بندر الجصة بالأرقام، والتي فاجأتنا نحن قبل أن تفاجئ الآخرين، فعند فتح باب المبيعات في المنطقة السكنية الأولى للمشروع "زهاء" منتصف سبتمبر الماضي، كنا نتوقع إقبالاً كبيراً من السوق المحلي والعالمي، ولذلك وضعنا أهدافاً مرتفعة للمبيعات على أن نسعى لتحقيقها قبل نهاية العام، أي خلال الأشهر الثلاثة والنصف المتبقية منه، كان فريق المبيعات يعتبر ذلك تحدياً و يتحضر له، إلا أنّ السوق فاجأنا بالفعل ووصلنا للهدف الذي وضعناه قبل ما يزيد عن الشهر ونصف الشهر من انتهاء المدة، أي خلال شهرين فقط، الأمر الذي دفع بالفريق إلى طرح وحدات إضافية للاستجابة للطلب الذي تجاوز التوقعات، الأمر نفسه تكرر مع طرح الوحدات السكنيّة في المنطقة الثانية قبل أسابيع "جزيرة نمير" والتي تتميز بكونها تتوسط البحيرة الاصطناعية للمشروع، حيث إنّ هناك اهتماما كبيرا بالمنطقة، ولذلك نستنتج أنّ السوق العقاري عموماً يشهد نشاطا ملحوظا إلى حد بعيد، وبالتحديد المشاريع السياحية المتكاملة التي تستطيع جذب المشترين من كافة بقاع العالم.

 

 

 

 

تقدير عالمي

- حاز المشروع على أفضل مشروع متكامل.. فما أسباب حصولكم هذه الجائزة؟

* ليس هنالك منافسة بالمعنى الحقيقي للكلمة في السوق المحلي، فعدد المشاريع محدود والفئات التي تنتمي إليها مختلفة، المنافسة هنا على المستوى العالمي، والسلطنة قادرة على التنافس وبقوة في هذا المجال انطلاقاً من امتلاكها لموقع جغرافي هام في منتصف العالم وطبيعة فريدة من نوعها تجمع السهل بالجبل والبحر، إضافة إلى المناخ المناسب في معظم أشهر السنة، فضلاً عن التاريخ العريق والضيافة العمانية المتأصلة في هذا الشعب، هذه العناصر مجتمعة لن تجدها في ثلاثة أرباع هذا العالم، وبالتالي فإنّ الباب مفتوح أمام المطورين للتنافس على هذا المستوى وتقديم خيارات قادرة على إيجاد طريقها نحو السوق العالمي، وبالنسبة لسرايا بندر الجصة فنحن ننظر للتنافس على هذا المستوى ونحقق بذلك نتائج جيدة للغاية، فقد استطاع المشروع أن يحصد مؤخراً ثلاث جوائز عالميّة في جوائز العقارات الدوليّة وهي جائزة "أفضل مشروع عقاري متعدد الاستخدامات على مستوى العالم" إضافة إلى جائزة "النجوم الخمسة" في فئة الفنادق الجديدة والتصميم، فضلاً عن جائزة النجوم الخمسة أيضاً عن فئة "المشاريع متعددة الاستخدامات". كما أنّه وبالنظر إلى قائمة المشترين في المشروع حتى الآن سنجد البعد العالمي الذي أتحدث عنه، فالقائمة تضم حتى الآن مُلاكا من كلٍ من "سلطنة عمان، جنوب إفريقيا، المملكة المتحدة، كندا، كولومبيا، فلسطين، سورية، الكويت، السعودية، البحرين، إيطاليا" كما يوجد اهتمام كبير من المستثمرين في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى دول وسط أوروبا وشرق الهند بالشراء في منطقتي "وجد/ نمير".

 

 

 

وتيرة عمل متصاعدة

- إلى أين وصل العمل في المشروع حتى الآن وكم عدد الشركات التي تعمل فيه حاليا .. وما هو حجم الأعمال التي تمت خاصة في مجال تسوية الأرض وإنشاء الطرق وغيرها من البنية الأساسية اللازمة؟

* يسير المشروع وفق الجدول الزمني المُعد له، حيث تعمل حالياً في الموقع خمس شركات مقاولات، إلى جانب أربعة مكاتب استشارية تشرف على عملها، وقد تمّ الانتهاء من أعمال تكسير الصخور وتمهيد الأرض في منطقتي زهاء ونمير، إضافة إلى منطقة الفنادق وسكن الموظفين والمنطقة الفنية، كما تمّ تمهيد كافة الطرق الداخلية للمشروع وتمّ استخدامات مخرجات عمليات التكسير في ردم بعض المواقع مثل البحيرة والجدران الاستنادية والسدود ومجاري الأودية، كما تمّ الانتهاء من أعمال البنية الأساسية وتمديدات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات والإنترنت فائق السرعة، وقد تمّ افتتاح الدوار الرئيسي للمشروع في سبتمبر 2014 بينما يجري العمل حالياً في إنشاء الوحدات السكنية في منطقتي زهاء ونمير، بينما ستنطلق أعمال الإنشاءات في منطقة وجد في يونيو المقبل.

أمّا بالنسبة للفنادق فقد تمّ الانتهاء من أعمال الهيكل لفندق المنتجع مع إكمال منطقة مواقف السيارات، وقد تم إرساء مناقصة إنشاء الفندق الثاني على مجموعة الحبتور لايتون للمقاولات قبل أيام وستباشر عملها خلال الأيام القليلة القادمة. وبالمجمل يسير العمل بوتيرة متصاعدة يوماً بعد يوم، حيث يعمل في الموقع ما يزيد عن ألف عامل على مدار الساعة، ونحن على ثقة أننا قادرون على الالتزام بالجدول الزمني وتسليم المرحلة الأولى في العام 2017 كما تمّ الإعلان مسبقاً.

 

 

 

خيارات تمويلية

- هل هناك اتفاقيات لتسهيل السداد للمشترين؟

* نطمح من خلال سرايا بندر الجصة أن نصبح وجهة عالمية للعملاء وتقديم خدمات عالية الجودة وبأفضل المواصفات والمعايير العالميّة، ولذلك فمن الضروري أن يكون لدى عملائنا الخيارات والخدمات التمويلية التي تتناسب مع احتياجاتهم، من هنا جاء توقيعنا لمذكرات تفاهم مع أكثر من مؤسسة مالية عريقة في السلطنة لتوفير هذه التسهيلات، حالياً يمكن لعملاء سرايا بندر الجصة الاستفادة من الحلول المصرفية الخاصة من كل من بنك عمان العربي والبنك الوطني العماني وبنك بيروت.

 

 

 

 

 

· ما هي أبرز مميزات المشروع عن غيره من المشاريع المماثلة في السلطنة وهل يتوفر فيه التنوع المتناسب مع احتياجات الأسر من حيث المساحة والموقع المتنوع داخل إجمالي المشروع؟

 

-للمجمعات السياحية المتكاملة العديد من الميزات، ربما أبرزها توفيرها فرص العيش ضمن مجمع متكامل الخدمات في موقع فريد يحظى بمزايا طبيعية وجمالية عالية بعيداً عن وسط المدينة الصاخب، بالإضافة طبعاً إلى توفيره لفرص استثمارية عالية في مجال التملك العقاري على المستوى المحلي والأجنبي على حد سواء، هذا بشكل عام، أمّا بالنسبة لسرايا بندر الجصة على وجه التحديد فهو يعد وجهة الحياة العصرية الجديدة في محافظة مسقط، وأيقونة محافظة مسقط لسنوات طويلة ستأتي، حيث يضم المشروع 398 وحدة سكنية فاخرة، تتنوع بين الفيلل الواسعة المبنية على الهضاب المحيطة بالشاطئ، إضافة إلى المنازل الريفية الراقية، والشقق الفخمة التي تطل جميعها على مناظر طبيعية خلابة تجمع بين الجبال الشاهقة والواجهة البحرية الساحرة، المشروع بالمجمل سيقدم لعملائه تجربة رائعة تجمع بين الفخامة والرفاهية والراحة والاستجمام بعيداً عن نمط الحياة الصاخبة في المدن.. لا أعتقد أنّ هنالك مشاريع أخرى في المنطقة يمكن أن تقدم هذا المستوى من الفخامة والرقي.