الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبر : "برنت" فوق 55 دولارا.. وتراجع الدولار يطغى على مخاوف تخمة المعروض

الإثنين 23 مارس 2015 01:45 ص بتوقيت مسقط

نيويورك - رويترز

ارتفعتْ أسعارُ العقود الآجلة لخام النفط القياسي العالمي برنت فوق 55 دولارا للبرميل، يوم الجمعة، وقفز الخام الأمريكي أربعة في المائة؛ إذ تراجع الدولار مُتسبِّبا في استعادة النفط ما تكبده من خسائر في وقت سابق من التعاملات بفعل المخاوف من تخمة إمدادات المعروض من منظمة أوبك والولايات المتحدة.

وأجَّجتْ الجهود المكثفة لإبرام اتفاق بين إيران والقوى العالمية بشأن برنامج طهران النووي المخاوف من أن يؤدي تزايد صادرات إيران -إذا رفعت عنها العقوبات- إلى مزيد من الضغوط على السوق.

وبنهاية التعاملات، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لبرنت لتسليم مايو عند التسوية 89 سنتا أو 1.64 في المائة إلى 55.32 دولار للبرميل بعد أن هوى في وقت سابق من التعاملات إلى 53.55 دولار.

وارتفع سعر خام النفط الأمريكي لتسليم أبريل عند التسوية 1.76 دولار أو أربعة في المائة إلى 45.72 دولار للبرميل. وختم العقد -الذي حلَّ أجل استحقاقه يوم الجمعة- الأسبوع مرتفعا اثنين في المائة. وضاقت العلاوة السعرية لخام برنت على الخام الأمريكي دون 9 دولارات في البرميل من مستوى مرتفع قرب 11 دولارا الأسبوع الماضي.

وكان وزير النفط الكويتي قد قال الخميس الماضي إنه لا خيار أمام منظمة أوبك سوى الحفاظ على حصتها بالسوق وعدم خفض الإنتاج.

وقال يوجين فاينبرج مدير أبحاث السلع الأولية لدى كومرتس بنك: "يواجه النفط ضغوطا من تصريحات وزير النفط الكويتي ومن الفرصة الضئيلة جدا للتوصل إلى اتفاق مع إيران." وأضاف: "استمرار الإمدادات المرتفعة من أوبك وتزايد الانتاج والمخزونات في الولايات المتحدة" يشير إلى أن السوق ما زالت تبحث عن قاع لها وقال "لن أفاجأ" إذا انخفض عقد الشهر الحالي إلى حوالي 50 دولارا للبرميل في الفترة المقبلة. ويعتقد محللون لدى بنك أوف أمريكا ميريل لينش أنه من المستبعد أن تتعافى أسعار النفط في المدى القريب وستبلغ 52 دولارا للبرميل في المتوسط في العام 2015 و58 دولارا للبرميل في 2016.