الثلاثاء, 28 يناير 2020
17 °c

العلماء يكشفون السر وراء الوفيات الغامضة في أوروبا

الخميس 09 يناير 2020 08:37 ص بتوقيت مسقط

العلماء يكشفون السر وراء الوفيات الغامضة في أوروبا

 

ترجمة - رنا عبدالحكيم

اكتشف علماء أنّ الفيروس الذي يمكن أن ينتقل من زبابات القوارض Shrew (وهو حيوان صغير يشبه الفأر) إلى البشر، قد يكون السبب وراء الوفيات غير المعلومة السبب في أوروبا خلال العقدين الماضيين.

وتناولت الدراسة عينات أنسجة المخ من أكثر من 50 مريضا ماتوا بسبب التهاب الدماغ، أو تورم المخ، على مدى 20 عامًا، وثماني حالات جديدة من فيروس بورنا. ويشير البحث الذي نُشر في مجلة "لانسيت" للأمراض المعدية إلى أن وجود الفيروس في البرية قد يكون سببًا لحالات التهاب الدماغ غير المبررة.

والزبابات هي ثديات صغيرة تشبه الفأر منتشرة في جميع أنحاء أوروبا. ويُعدّ الزباب الأبيض ذو الأسنان الثنائية اللون هو الناقل الرئيسي للفيروس ويمكن العثور عليه في ألمانيا والنمسا وسويسرا.

وتوفي جميع المرضى الذين تم تشخيصهم حديثًا بين عامي 1999 و2019 وعاشوا في جنوب ألمانيا، لكن الباحثين يقولون إنهم لا يستطيعون استبعاد ما إذا كان الفيروس مسؤولًا عن إصابات أقل خطورة.

ويعتقد العلماء أن على الأطباء اختبار فيروس بورنا في كثير من الأحيان في المرضى الذين أصيبوا باضطراب سريع في الجهاز العصبي لا يمكن تفسيره وحيث قد يكون المريض قد اتصل بالثديّات.

وتبدأ الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالحمى والصداع والارتباك، وتستمر مع علامات أمراض الدماغ مثل المشية غير المستقرة، وفقدان الذاكرة، والنوبات، وفقدان الوعي التدريجي. وفي الحالات الجديدة تطورت الأعراض بسرعة وتوفى المرضى خلال 16 يوما.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية