الأربعاء, 11 ديسمبر 2019
26 °c

القنصل الفخري لأوكرانيا: العلاقات العمانية الأوكرانية تشهد تطورا مستمرا في شتى المجالات

الأربعاء 13 نوفمبر 2019 10:02 م بتوقيت مسقط

whatsapp-image-2019-11-13-at-12.46.53
whatsapp-image-2019-11-13-at-12.46.43

مسقط- العمانية

أكد سعادة هاني جمعان عاشور القنصل الفخري لأوكرانيا في السلطنة أن العلاقات العمانية الأوكرانية في تطور مستمر في كافة الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية.

ووضح سعادته في تصريح له تزامنا مع احتفالات القنصلية الاوكرانية في السلطنة بعيد الاستقلال الأوكراني الـ 28، أن تنامي حجم التبادل التجاري بين السلطنة وأوكرانيا قد وصل في العام الماضي إلى 66 مليون دولار أمريكي، كما قامت وفود تجارية بزيارات مشتركة بين البلدين، وتم إجراء المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية العمانية والاوكرانية، وقد كانت هناك مبادرات ثقافية تحققت خلال العامين الماضيين، كما أن أعداد السياح بين البلدين في تنامٍ مستمر.

من جانبها، قالت سعادة ميروسلافا شيرباتيوك المديرة العامة للإدارة العامة للشرق الأوسط وأفريقيا بوزارة الخارجية الأوكرانية، أن أوكرانيا تسعى لتحقيق المزيد من تطوير العلاقات الثنائية بين السلطنة وأوكرانيا على أساس التعاون البناء والمتبادل للمنفعة. والدليل الواضح على ذلك هو إجراء الدورة الأولى من المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية الأوكرانية والعمانية في مدينة مسقط، حيث ناقشنا مع زملائنا العمانيين عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، بالإضافة إلى المستجدات الأخيرة على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وأكدت سعادتها أن العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين تتميّز بإمكانات كبيرة غير مستغلة على مدى ربع قرن ومتاحة في المجالات العديدة، وعلينا العمل المستمرّ على توسعة الآليات والمنصات المشتركة لتحقيق المزيد من التفاهم والتنسيق والتعارف عن طريق إقامة زيارات كبار المسؤولين من الوزارات الوطنية وتدشين الحوار البرلماني من خلال تشكيل مجموعات الصداقة البرلمانية، لا سيما في ظل انتخابات أعضاء المجلس الأعلى الأوكراني ومجلس الشورى العماني في عام 2019م، والنظر في إمكانية إنشاء اللجنة الحكومية الأوكرانية العمانية للتعاون الاقتصادي والتجاري ومجلس الأعمال الأوكراني العماني.

وأشارت سعادة ميروسلافا شيرباتيوك إلى العلاقات الاقتصادية فأكدت أنه في عام 2018م بلغ التبادل التجاري بين أوكرانيا وسلطنة عمان 66 مليون دولار أمريكي، حيث تكوّنت الصادرات الأوكرانية من الزيوت والدهون الحيوانية أو النباتية والمعادن الحديدية واللحوم والحليب ومنتجات الألبان وبيض الدواجن والعسل الطبيعي والحبوب. وتكوّنت الواردات الأوكرانية من عُمان من الحجر والجبس والإسمنت والمواد البلاستيكية والبوليمرية. مع ذلك، علينا بذل الجهود المشتركة في سبيل تنويع تشكيلة البضائع والسلع المصدرة والمستوردة بما في ذلك على حساب المنتجات ذات التكلفة المضافة والتكنولوجيا العالية، بالإضافة إلى المواد الخام التقليدية.

وأوضحت سعادة ميروسلافا شيرباتيوك أن تفعيل التواصل المباشر بين ممثلين عن دوائر الأعمال الأوكرانية والعمانية في الآونة الأخيرة تنامى بشكل ملحوظ ما أسفر عن زيادة التبادل التجاري بين بلدينا الصديقين في العام الجاري قارب 61 مليون دولار أمريكي بعد ثمانية أشهر، وفي ديسمبر عام 2018م قام وفد من مصنعي السلع الأوكرانية بزيارة إلى مدينة مسقط، حيث قدّم عروضا تجارية في مجالات الأغذية ومنتجات النظافة الطبية والسلع المنزلية والمنتجات البيطرية، كما استضافت مدينة كييف اثنين من منتديات الأعمال الأوكرانية العمانية في أبريل وأكتوبر عام 2019م بمشاركة وفدين من غرفتي التجارة والصناعة لمحافظتي شمال الشرقية والبريمي، حيث تم الاطلاع على أنشطة الشركات المحلية المتخصصة في مجالات الزراعة والطاقة وصناعة الغذاء والبناء والسياحة. وبينت المديرة العامة للإدارة العامة للشرق الأوسط وأفريقيا بوزارة الخارجية الأوكرانية أن أوكرانيا قد حققت نجاحا ملموسا في مواصلة منهجها نحو التكامل الأوروبي، حيث تمّ التوقيع على اتفاقية الشراكة بينها والاتحاد الأوروبي وإنشاء منطقة التجارة الحرة وإعفاء المواطنين الأوكرانيين من التأشيرات عند دخولهم البلدان الأوروبية، وتقوم بتطوير مجالات التعليم والصحة ومكافحة الفساد وحماية حقوق المستثمرين. وتتخذ الحكومة الأوكرانية الجديدة كافة التدابير اللازمة لتيسير ممارسة الأعمال للمستثمرين المحليين والأجانب. وهناك فرص مربحة للتعاون والاستثمار سواء على مستوى القطاعين الحكومي أو الخاص في مجالات واعدة للغاية مثل الزراعة وتكنولوجيا المعلومات وتقنيات الابتكار والتصنيع وتنفيذ مشاريع البنية الأساسية والسياحة وكذلك برنامج خصخصة الشركات المملوكة للدولة في أوكرانيا. ونرحب بمشاركة رجال الأعمال والمستثمرين العمانيين في المشاريع الاقتصادية والاستثمارية المشتركة في بلادنا، حيث دار النقاش حول هذه المواضيع أثناء المباحثات في غرفة تجارة وصناعة عُمان والصندوق الاحتياطي العام للدولة بسلطنة عمان.

وقالت سعادة ميروسلافا شيرباتيوك أن أوكرانيا تولي اهتمامًا كبيرًا لتنشئة جيل جديد من المتخصصين في اللغة العربية، واطلاع المجتمع العربي على التراث الثقافي والتاريخي للشعب الأوكراني والتطوّرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في بلادنا، حيث تمّ إطلاق وسائل الإعلام الناطقة باللغة العربية، بينها المؤسّسة الحكومية "المنصّة المتعدّدة الوسائط للبثّ الدولي لأوكرانيا" (قناة "يو إي تي في"). إضافة إلى ترجمة العديد من مؤلفات الكُتاب الأوكرانيين الكبار إلى اللغة العربية.

وأضافت أن هناك إمكانات جيدة ومؤشرات إيجابية لتطوير التعاون في مجال الصحة عن طريق استيعاب الخبرة الأوكرانية الفريدة من نوعها في مجال إعادة التأهيل وعلاج أمراض الشلل الدماغي عند الأطفال والرياضة والتبادل الفني والثقافي والإعلامي.

وأكدت سعادة ميروسلافا شيرباتيوك إن سلطنة عمان تزداد شهرة عند المواطنين الأوكرانيين بسبب طبيعتها الجميلة والمعالم الثقافية والتراثية وحياتها الآمنة وحسن معاملة السياح وقرار الحكومة العمانية بشأن إدراج أوكرانيا إلى قائمة البلدان التي بإمكان مواطنيها الحصول على التأشيرة الإلكترونية عند زيارة سلطنة عمان. وأشارت إلى أنه يمكن لمواطني سلطنة عمان استخراج التأشيرة الإلكترونية لدخول أراضي أوكرانيا مباشرة من البيت في حالات الزيارة السياحية أو التجارية وزيارة الأقارب والأصدقاء وزيارة العلاج والمشاركة في الفعاليات الرياضية والثقافية والعلمية والتعليمية وممارسة النشاط الإعلامي، كما تمّ افتتاح مركز التأشيرات الأوكرانية في مدينة مسقط في أغسطس عام 2019م. وأوضحت سعادتها أن أوكرانيا تشتهر بطبيعتها الخلابة وثقافتها العريقة ومعالمها التاريخية والتراثية المتنوعة والمطاعم والمتاجر الحديثة والمنتجعات الصحية في العاصمة كييف ومدينة لفيف الواقعة في منطقة الكارباتي الجبلية ومدينة أوديسا المطلة على البحر الأسود، على ملتقى الطرق التجارية والحضارات المختلفة التي استوعبت عناصرها ونجحت في تشكيل هويتها الوطنية الخاصة، مما يتيح للسياح العمانيين فرصا ممتازة للاستجمام والترفيه والاستكشاف والاستراحة.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية