الإثنين, 14 أكتوبر 2019
34 °c

الإسبرين يخفض أضرار تلوث الهواء على الرئة

الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 11:54 م بتوقيت مسقط

الإسبرين يخفض أضرار تلوث الهواء على الرئة

ترجمة- رنا عبدالحكيم

خلصت دراسة أمريكية جديدة مثيرة للاهتمام إلى أن تناول الأسبرين قد يقلل من الآثار السلبية لتلوث الهواء.

وحلل باحثون من جامعات كولومبيا وهارفارد وبوسطن مجموعة فرعية من البيانات التي تم جمعها من 2280 من قدامى المحاربين من منطقة بوسطن الكبرى الذين خضعوا لاختبارات لتحديد وظائف الرئة لديهم. وكان متوسط عمر المشاركين 73 عامًا.

وقام الباحثون بفحص العلاقة بين نتائج الاختبار واستخدام العقارات اللاسترويدية المضادة للالتهاب والتعرض للجسيمات والكربون الأسود في الشهر السابق للاختبار.

وشكلت الدراسة - التي نشرت في المجلة الأمريكية لطب العناية التنفسية والحرجة- مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الحالة الصحية للشخص وعما إذا كان مدخنًا أم لا.

ووجد الباحثون أن استخدام العقارات اللاسترويدية المضادة للالتهاب تخفض تأثير الجسيمات على وظيفة الرئة إلى النصف. هذه الجسيمات تأتي من مجموعة من المصادر بما في ذلك حرق الوقود الأحفوري في السيارات ومحطات الطاقة.

وقال الباحث شو غاو وهو يقوم بعمل أبحاث ما بعد الدكتوراه في قسم علوم الصحة البيئية في كلية كولومبيا ميلمان في بيان صحفي "توحي نتائجنا أن الأسبرين ومضادات الالتهاب الأخرى قد تحمي الرئتين من الطفرات قصيرة المدى في تلوث الهواء". وأضاف "بالطبع، لا يزال من المهم تقليل تعرضنا لتلوث الهواء، والذي يرتبط بمجموعة من الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية".

وكانت دراسة سابقة من جامعة كولومبيا أشارت إلى أن فيتامينات (ب) قد تلعب أيضًا دورًا في تقليل التأثير السلبي لتلوث الهواء.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية