الجمعة, 20 سبتمبر 2019
33 °c

ضمن استراتيجية البنك للمسؤولية الاجتماعية

"صحار الدولي" يحتفي بتخريج الدفعة الأولى في برنامج "طموحي" لصقل مهارات الشباب العماني

الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 05:43 م بتوقيت مسقط

5D066503
5D066451
5D066710

 

مسقط – الرؤية

 

نظم صحار الدولي حفل تخريج الدفعة الأولى في برنامج "طموحي" لصقل مهارات الشباب العُماني، مؤكدًا التزامه بتمكين الشباب العُمانيين وتوجيههم نحو مستقبل مشرق، في إطار فلسفته الجديدة التي ترتكز على مساعدة الناس على تحقيق "الفوز".

وأُقيم الحفل في فندق دبليو مسقط تحت رعاية معالي سلطان بن سالم الحبسي، نائب رئيس مجلس محافظي البنك المركزي العماني، لتخريج 16 ممن اجتازوا بنجاح فترة تدريبهم في البرنامج، وشهد الحفل حضور محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، وعدد من أعضاء إدارة البنك إلى جانب الفاضل أحمد المسلمي، الرئيس التنفيذي لصحار الدولي، وموظفو البنك إلى جانب عدد من المدعوين بمن فيهم أولياء أمور الخريجين.

وتضمن برنامج الحفل كلمة ترحيبية ألقاها محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة صحار الدولي، وسلط الضوء فيها على هذا الإنجاز الهام في مسيرة الخريجين المهنية، وتلا ذلك عرض مقطع مرئي قصير استعرض رحلة الخريجين في برنامج طموحي لمدة عام كامل.

وألقى مثير بن سليمان الكلباني، رئيس مركز التعلم وتطوير الكفاءات بصحار الدولي، كلمة تطرق فيها إلى البرنامج وأهدافه، كما ألقت إحدى الخريجات كلمة محفزة استعرضت من خلالها التجربة التي خاضها المتدربون في برنامج طموحي وأهم الفوائد التي اكتسبوها. وسلم راعي الحفل شهادات اجتياز البرنامج للخريجين.

وهنأ محمد العارضي الخريجين على هذا الإنجاز مؤكدًا التزام صحار الدولي برعاية وتمكين الشباب العماني، وقال: نؤمن إيماناً عميقاً بأهمية الاستثمار في شباب هذا الوطن وصقل خبراتهم لتمكينهم من تحقيق النجاح والفوز، عبر تعزيز مستوى أدائهم الوظيفي، ويأتي ذلك منسجمًا مع برامج الأجندة الوطنية فيما يتعلق بتنمية قدرات المواطنين وإطلاق المبادرات الشبابية الهادفة إلى بلورة هوية شبابية ناضجة ومؤهلة للدفع بعجلة التطور في القطاع المصرفي والمالي إلى الأمام مستقبلاً. وعليه، نستثمر في رأسمالنا الثابت والحقيقي وهو الإنسان العماني.

وأضاف العارضي أن برنامج "طموحي" يأتي في سياقات فهم صحار الدولي لدوره المجتمعي، واستثماره في الشباب، وإدراكه أنَّ المال يجب أن يكون مسخراً من أجل الإنسان، مثلما أن الإنسان المؤهل وصاحب الخبرة، والذي لديه تطلعات نحو المستقبل، هو الطرف الوحيد القادر على مراكمة النجاحات، وتحقيق إضافات على صعيد التنمية البشرية، ونحن نرى التسارع والتغيرات في العالم من حولنا، والثورة المعرفية، وسباق الخبرات، من أجل رفع مستوى تنافسية الدول والأفراد. وبدورنا، يسرنا عبر برنامج طموحي إتاحة مزيد من الفرص للشباب العماني للنهوض بمستوى مهاراتهم وقدراتهم، وإعدادهم للأدوار القيادية من أجل المساهمة بشكل أمثل في تحقيق المزيد من التقدم والازدهار لهذا الوطن المعطاء.

 

 ويندرج برنامج "طموحي" تحت مظلة مبادرات صحار الدولي في مجال المسؤولية الاجتماعية، ويعد برنامجًا توجيهيًّا للشباب يستمر لمدة عام للأخذ بأيديهم وصقل خبراتهم وتنمية معارفهم، حيث يعكس دور صحار الدولي الحيوي في تعزيز قدرات القوى العاملة الوطنية في كافة أنحاء الوطن، كما يهدف إلى النهوض بالجيل الجديد والأخذ بأيديهم ليكونوا قادة مؤهلين بالمعرفة والخبرة والمهارات اللازمة من أجل دخول سوق العمل والتميز في القطاع المصرفي في السلطنة.

وتم تدريب 16 من الخريجين العمانيين ضمن برنامج "طموحي" لعام 2018 لمدة عام كامل، مما عزز قدراتهم على العمل، وساعدهم على أن يصبحوا مؤهلين أكثر لمواجهة تحديات ومتطلبات العمل في السوق المحلي، حيث بدأ البرنامج في 29 يوليو من العام الماضي واستفاد خلاله المتدربون من إستراتيجية الموارد البشرية للبنك التي ترتكز بشكل أساسي على رفع كفاءات الموظفين، والتي على ضوئها تم توزيع المتدربين في أقسام مختلفة بالبنك شملت الشؤون المالية، وإدارة الموارد البشرية، والمحاسبة، وتقنية المعلومات والتسويق، وذلك تحت إشراف عدد من موظفي صحار الدولي من أصحاب الخبرة.

 

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية