الجمعة, 13 ديسمبر 2019
28 °c

الرمحي: متفائلون بعودة سريعة إلى ما فوق 60 دولارا للبرميل

توقيع اتفاقية مع "دليل" لإنتاج النفط والغاز في منطقة امتياز "وادي أسود"

الأربعاء 07 أغسطس 2019 07:25 م بتوقيت مسقط

1
3

الرؤية – نجلاء عبدالعال

 وقعت حكومة السلطنة ممثلة بوزارة النفط والغاز أمس اتفاقية لإنتاج النفط والغاز لمدة 15 عاما في منطقة الامتياز رقم 5 (وادي أسود) والتي تبلغ مساحتها 992 كيلومترا مربعا.

ووقع الاتفاقية عن الحكومة معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز، وعن شركة مزون بتروجاز ليميتد محمد البرواني رئيس مجلس الإدارة وزانج شنج نائب رئيس شركة مزون بتروجاز اس اي او سي، وحضرت توقيع الاتفاقية سعادة السفيرة الصينية المعتمدة لدى السلطنة.

وتأتي الاتفاقية بمثابة تجديد لاتفاق سابق مع شركة "دليل" للنفط والتي تشغل العمليات للشركتين في المنطقة، حيث بدأت شركة دليل العمل في هذه المنطقة منذ عام 1991م.

وقال معالي الدكتور محمد الرمحي إنّ الاتفاقية تتضمن استثمارات إضافية في المناطق ذات المؤشرات الجيدة، مشيرا إلى أنّ الهدف الأساسي زيادة الإنتاج من المنطقة إلى جانب تعزيز الاحتياطي.

وحول توقعاته بشأن أسعار النفط وأسباب تذبذبها، أشار معاليه إلى وجود الكثير من العوامل التي تتدخل في أسعار النفط حاليا. وتقليديا كانت أسعار النفط تحدد بشكل أساسي وفق العرض والطلب، لكن حاليا أصبحت أسباب تذبذب الأسعار خارج ذلك النطاق، مشيرا إلى أنّ وضع المعروض بالنسبة للطلب أصبح جيدا، كما أنّ المفاوضات والتوافق بين المنتجين فيما يخص توازن العرض جيد أيضا، ومن المفترض أن تبقى الأسعار وفقا لذلك بين 60 و70 دولارا، لكن من غير الواضح مصير الاتفاقات بين الدول المؤثرة في الاقتصاد العالمي وهي بشكل واضح الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

وأعرب معاليه عن تفاؤله بأن تتحسن أسعار النفط وتعاود الارتفاع إلى 60 دولارا وما فوق خلال الأيام المقبلة، خاصة وأنّ أسعار نفط الغرب سجلت بالفعل ارتفاعا.  

ومن جانبه قال سيف بن حمد السلماني مدير عام الاستكشاف وإنتاج النفط والغاز بالوزارة إنّ حقل دليل -المربع رقم 5- ويقع في منطقة السنينة بمحافظة الظاهرة، هو حقل منتج بالفعل باتفاقية انتهت مدتها في منتصف العام الجاري، ومع انتهاء الاتفاقية دخلت الأطراف والوزارة في مفاوضات ضمت مجموعة محمد البرواني وشركة صينية لعقد اتفاقية جديدة تشمل تحسينا في بعض البنود لصالح الحكومة حيث أصبحت نسبة الحكومة 88% ونسبة الشركاء 12%، وتم دفع "بونص" 115 مليون دولار أمريكي، كما تم الاتفاق مع الشركاء على حفر 3 آبار استكشافية عميقة لأول مرة في المنطقة.

وأكّد السلماني أنّ المربع رقم 5 يعتبر قصة نجاح بكل المقاييس حيث تم رفع الإنتاج من 5 آلاف برميل في اليوم في 2006 إلى 55 ألف برميل حاليا، مضيفا أن الوزارة سعيدة بهذه الشراكة مع مجموعة محمد البرواني والشركة الصينية متأملا أن تشهد فترة الاتفاقية الجديدة المزيد من الإنتاج والاستكشاف.  

وقال أزهر بن أحمد الكندي الرئيس التنفيذي للعمليات والتشغيل بشركة النفط والغاز بتروجاس إن الاتفاقية مهمة جدا للشركة لذلك سعت بمجرد اقتراب انتهاء العقد إلى تجديدها وخلال العامين الماضيين تواصلت مفاوضات الشركة مع الحكومة لتجديدها، معربا عن سعادته بإنجاز الاتفاقية الجديدة لمدة 15 عاما.

وأضاف الكندي أنّ الشركة تأمل أن تحقق المزيد من الإنتاج وهو ما يزيد من ثروة البلد، مشيرا إلى أنّ هناك جانبا آخر يصب في مصلحة الاقتصاد العماني وهو تشغيل الشباب العماني حيث تصل نسبة التعمين في الشركة إلى 96%، وتعد أعلى نسبة تعمين في شركة نفطية.

 

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية