الإثنين, 14 أكتوبر 2019
33 °c

بالتعاون بين مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني وشرطة عمان السلطانية

مراقبو الحياة البرية يلقون القبض على صائدي الغزلان العربية في محمية السرين

الأربعاء 31 يوليو 2019 08:11 م بتوقيت مسقط

1
3
0880ca56-a942-48a1-94d9-2af7d5588331
888
6249dd1f-f596-47ab-bf88-172d38fb1fd9
99999
a807fddb-f72b-4f97-892d-a30cf5009109
c2d8efe3-59c3-4ac8-91ab-4fbe7a087523
d0cc2a74-8797-4cb7-9a79-67d0b22d8f79

 

مسقط - الرؤية

تمكن مأمورو الضبط القضائي (مراقبو الحياة البرية) بمكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني وبمساندة شرطة عمان السلطانية (مركز شرطة العامرات) من القبض على منتهكي الحياة البرية وضبطهم متلبسين بالجرم المشهود في قضية صيد مجرم لاثنين من الغزلان العربية بمنطقة (الجبل الأسود) بمحمية السرين الطبيعية بمحافظة مسقط التي يشرف على إدارتها المكتب.

واستخدم الجناة مركبة من نوع دفع رباعي (معززة) ومجهزة بإضافات وتقنيات عالية، إضافة إلى كشافات بقوة إضاءة عالية لتضليل تعقبهم ومحاولاتهم المتكررة للفرار من موقع الجريمة. كما قاموا بالتهديد المباشر بتصويب الأسلحة التي كانت بحوزتهم وبتوجيهها نحو مأموري الضبط القضائي معرضين حياتهم للخطر.

وتلقى مركز المراقبة بمحمية السرين الطبيعية بلاغا يفيد بتواجد مركبة من نوع دفع رباعي في منطقة محظورة دون الحصول على تصاريح مسبقة للدخول وفي أوقات غير مصرح بها ضمن نطاق قطاع الجبل الأسود بالمحمية، وبعد المعاينة والرصد والتتبع عن بعد وبتعاون المواطنين من المجتمع المحلي تأكد لدى المراقبين وبالجرم المشهود وجود منتهكي الحياة البرية بالموقع وصحة كل البيانات الواردة إليهم، عقب ذلك عزز مأمورو الضبط القضائي بدعم وإسناد مباشر من شرطة عمان السلطانية تأمين المخارج في تخطيط احترازي مع أخذ الحيطة والاحتياطات الضرورية لأي حالات طارئة.

وفي الفجر داهم المراقبون الجناة الذين ما لبثوا وإن استخدموا مركبتهم المزودة بمختلف الإضافات والتقنيات إلى جانب حوزتهم لأسلحة نارية بتصويبها نحو اثنين من المراقبين وقيامهم بالتعدي باستخدام مركبتهم بمحاولات الاصطدام المباشر بمركبات مأموري الضبط القضائي ففيه تعريض حياة الجميع للخطر في سبيل الفرار من موقع الجرم المشهود. وبالرغم من كل المحاولات المستميتة تمكن مأموري الضبط القضائي وشرطة عمان السلطانية من إلقاء القبض على عدد من الجناة بالاعتداء على الحياة البرية بصيد 2 من الغزلان العربية تمّ اصطيادهما بطلق ناري وذبحهما، مع ضبط الأسلحة والذخائر وكافة الأدلة الثبوتية الأخرى والتعامل مع القضية بمهنية عالية.

وباشرت الشرطة التحقيق مع الصيادين حول الواقعة وتفاصيل الحادثة ليتم إحالتهم للعدالة وتصرف الجهات القضائية المختصة لينطبق عليهم القانون جراء فعلتهم النكراء اتجاه انتهاكاتهم واعتداءاتهم على الحياة الفطرية ومن جند نفسه وحياته لحمايتها من المعتدين.

ويهيب مكتب حفظ البيئة الجميع للتعاون من أجل حماية الكائنات الحية والأحياء الفطرية باعتبارها ثروة وطنية يتوجب المحافظة عليها وعدم تعريضها للخطر. كما يشيد المكتب بالمجتمع المحلي في محمية السرين الطبيعية ومحمية رأس الشجر الطبيعية على التعاون المستمر ودورهم الهام في المساعدة وتقديم المعلومات التي من شأنها أن تساهم في عمليات الإطاحة بمنتهكي الحياة البرية وتنشيط الدور التكاملي من أجل عمليات صون وحماية البيئة.

ويشار إلى أن ما قام به الجناة تعددت فيه السلوكيات الإجرامية من حيث جناية صيد حيوان محمي، والتعدي على موظف عام أثناء تأديته لعمله والتهديد باستخدام أسلحة نارية وقيادة مركبة برعونة وتهور.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية