الأربعاء, 21 أغسطس 2019
39 °c

"التجارة والصناعة" تبدأ تطبيقها الخميس المقبل

موردون ومستهلكون: بطاقة كفاءة الطاقة للمكيفات تضمن مزيدا من الجودة والأمان لمصلحة المستهلك

السبت 20 يوليو 2019 09:02 م بتوقيت مسقط

موردون ومستهلكون: بطاقة كفاءة الطاقة للمكيفات تضمن مزيدا من الجودة والأمان لمصلحة المستهلك

 

مسقط - الرؤية

أشادَ عددٌ من الموردين والتجار والمستهلكين ببطاقة كفاءة الطاقة للمكيفات التي تأتي وفق المواصفة القياسية العمانية الخليجية الخاصة بمتطلبات كفاءة الطاقة والحدود الدُّنيا لكفاءة استهلاك الطاقة لمكيفات الهواء (GSO 2530/2016)، والتي تبدأ وزارة التجارة والصناعة تطبيقها الخميس المقبل، مُؤكدين أن تطبيق البطاقة يُسهم في تعزيز منظومة الرقابة على هذه المنتجات من خلال التطبيق المتكامل لمتطلبات السلامة، كما أن المكيفيات الجديدة تُسهم في توفير مستويات عالية من السلامة للمستهلكين والبيئة.

وقال أحمد بن سعيد النعماني مستورد من شركة هومر: إنَّ المواصفات الجديدة للمكيفات والتي تتمثل في أنواع مكيفات الهواء أحادية الطور ذات القطعة الواحدة (نوع النافذة) ومكيفات السبليت ذات القطعتين غير إنبوبية، سوف تُسهم في توفير الاستهلاك الكهربائي وتوفر كفاءة أفضل للكهرباء. وأضاف النعماني: هذه النوعيات الجديدة من مكيفات الهواء تدوم فترة أطول من المكيفات ذات المواصفات القديمة.. مشيرا إلى أن نوعيات من المكيفات السابقة عند ارتفاع درجات الحرارة تؤدي إلى حرائق وأضرار جانبية مختلفة.

وأوضح أحمد النعماني أن المواصفة القياسية العمانية الخليجية الخاصة بمتطلبات كفاءة الطاقة والحدود الدنيا لكفاءة استهلاك الطاقة لمكيفات الهواء، تُسهم في تحقيق عدد من الأهداف الاقتصادية كالتقليل من الطلب المتزايد على الطاقة، وهذا بدوره ينعكس على خطة الاستثمار الحكومي في مجال إنشاء محطات الطاقة وتسهيل وقت الإفراج عن الشحنات الجمركية للمنتجات المطابقة وتجنب رفض الشحنات وتوفير التكلفة الاستهلاكية للطاقة، آملا في أن تسهم المكيفات الجديدة في تخفيض استهلاك الكهرباء لمختلف الشرائح.

وأكد موسى بن راشد الشكيلي موزع لمنتجات شركة نيكاي الخليج، أنَّ البطاقة التعريفية لكفاءة الطاقة للمكيفات تُسهم في تعريف المستهلكين باختيار النوعية الجيدة من المكيفات والمناسبة من خلال النجوم الموجودة في البطاقة التي يحملها كل نوع من أنواع التكييف.. مشيرا إلى أن المكيفيات الجديدة أصبحت هي الأفضل من خلال المزايا التي تحملها هذه المكيفات والتي تسهم بشكل كبير في تقليل الاستهلاك، كما أن هذه البطاقة جُعِلت للحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين.

وأشار موسى الشكيلي إلى أنّهَ ومن خلال بطاقة كفاءة الطاقة الموجودة في المكيفيات الجديدة تُسهم في تعريف المستهلكين بكيفية الاستخدام والأنظمة والتقنيات الحديثة المستخدمة في مجال التكييف والتحكم الأمثل في درجات الحرارة وفوارق استخدامات الطاقة الكهربائية. وإضافة إلى ذلك، فإن البطاقة الجديدة أصبحتْ تعرف المستهلكين بعدم الانجرار وراء شراء الماركات المنتشرة في السوق والتي لا تحمل أدنى متطلبات المواصفات القياسية الكهربائية الخليجية والتي تتسبب في الكثير من الأضرار المادية والمعنوية، مشيرا إلى أن المواصفة القياسية العمانية الخليجية الخاصة بمتطلبات كفاءة الطاقة والحدود الدنيا لكفاءة استهلاك الطاقة لمكيفات الهواء  (GSO 2530/2016)جاءت للحفاظ على سلامة وصحة المستهلكين والتقليل من الأثار البيئية.

من ناحيته، قال حمدان بن ناصر الشكيلي - مستهلك: إنَّ أنظمة التكييف شهدت تطورا كبيرا في الآونة الأخيرة نتيجة ازدياد الطلب عليها، وتنوعت استخداماتها في المنازل والمؤسسات، وظهرت العديد من شركات التصنيع من مختلف دول العالم، ومن خلال هذه النوعيات من ماركات التكييف ظهرت بها بعض المشاكل المتعلقة بالتكييف، ويعزى ذلك في بعضها إلى ضعف توصيلات التيار الكهربائي ونقص الغازات المستخدمة بها ،بالإضافة إلى وجود بعض التلف في المواد المستخدمة في عمليات التصنيع ومفاتيح التشغيل. وأضاف الشكيلي: بطاقة كفاءة الطاقة للمكيفات والتي تحمل المواصفات القياسية الخليجية تفيد المستهلكين ومقدمي الكهرباء؛ حيث إنَّ هذه البطاقة تعرف بنوعية أجهزة التكييف المناسبة والجودة التي تحملها والكفاءة في استهلاك الطاقة. وإضافة إلى ذلك، فإنَّ المكيفات الجديدة تُسهم في تقليل الأحمال الكهربائية وخاصة وقت الصيف، مشيرا إلى أن البطاقة الجديدة تُسهم في إلزام الشركات بتقديم أنواع أكثر جودة، حفاظا على الأرواح والممتلكات، وكذلك الالتزام بالجودة في عمليات التصنيع.

وتمنَّى حمدان الشكيلي وضع بطاقات مماثلة لمختلف الأجهزة الكهربائية المستخدمة في المنازل، والتي تستهلك الكثير من الطاقة؛ مثل: الثلاجات والغسالات وحرارات المياه... وغيرها الكثير من الأجهزة، مشيرا إلى أنَّ الكود الموجود في بطاقة كفاءة الطاقة يوضح للمستهلكين النوعية التي اختارها من أنواع التكييف المطابقة لشروط وضوابط المواصفات القياسية الخليجية، وكذلك المساعدة في اختيار المكيفات ذات الأداء الأفضل والأقل استهلاكا للطاقة الكهربائية، وزيادة العمر الافتراضي للجهاز.

من جانبه، قال يوسف بن سيف الجابري من شركة عمان للتسويق والخدمات "عماسكو": إن بطاقة كفاءة استهلاك الطاقة للمكيفات تساعد المستهلكين في الاختيار المناسب لنوعيات التكييف؛ حيث إنَّ النوعيات الجديدة من مكيفات الهواء تُسهم في الحد من استهلاك الطاقة الكهربائية وتحقيق جودة عالية في أداء المكيفات وزيادة العمر الافتراضي لها. وإضافة إلى ذلك ومن الناحية البيئية، فإنَّ المكيفات الجديدة تُسهم في تقليل النفايات الإلكترونية والكهربائية وتقليل انبعاث غاز CO2، مشيرا إلى أنه كلما زاد عدد النجوم زادت كفاءة المكيفات وقل استهلاكها الطاقة الكهربائية.

وأضاف الجابري: نعمل جاهدين بالتنسيق مع الشركة المصنعة في تحديد نوعيات المكيفات التي سيتم تصنيعها وذلك حسب اللائحة الجديدة وأيضا توعية المستهلك في كيفية اختيار أنواع التكييف التي تناسب البيئة الخليجية، مشيرا إلى أنَّ البطاقة الجديدة سوف تُسهم في تنظيم والحد من المشاكل الحاصلة بين المستهلكين والشركات من خلال الشكاوى التي تتمثل في عدم كفاءة القدرة التكيفية؛ حيث إنَّ عدد النجوم تعرف المستهلك قبل شراء المكيف في اختيار الجهاز المناسبة لكل مساحة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية