الإثنين, 20 مايو 2019
33 °c

تم تطويره بشراكة بين صندوق تقاعد "الدفاع" و"المدينة العقارية"

"صلالة جراند مول" يوقع 27 اتفاقية تأجير.. والافتتاح التجريبي نهاية العام

الأربعاء 15 مايو 2019 09:25 ص بتوقيت مسقط

"صلالة جراند مول" يوقع 27 اتفاقية تأجير.. والافتتاح التجريبي نهاية العام

الرؤية - أحمد الجهوري
استضافَ فندق جراند ميلينيوم مسقط، أمس، حفل التوقيع على 27 اتفاقية تأجير جديدة في المجمع التجاري مُتعدد الاستخدامات الجديد بمحافظة ظفار "صلالة جراند مول"، والذي تمَّ تطويره بالشراكة بين صندوق تقاعد وزارة الدفاع، وشركة المدينة العقارية؛ من خلال شركة صلالة للمجمعات التجارية، ويُتوقع افتتاحه التجريبي قبل نهاية العام الجاري.
ويقع مشروع صلالة جراند مول الجديد في منطقة الدهاريز بولاية صلالة، ويمتد على أرض بمساحة 51 ألف متر مربع، فيما تصل مساحة البناء إلى 91 ألف متر مربع كمركز تسوق عالمي، يتضمن هايبر ماركت ضخما، وعددا من المحلات المتنوعة التي سيتم إشغالها من قبل أرقى العلامات التجارية المحلية والإقليمية والعالمية، إضافة لرُدهة خاصة بالمطاعم، وعدد من المقاهي الرائدة بإطلالات خلابة على ولاية صلالة.
وقال حمد بن محمد بن حمود الوهيبي رئيس مجلس إدارة شركة صلالة للمجمعات التجارية: تسعى شركة صلالة للمجمعات التجارية -التي تعتبر أحد استثمارات صندوق تقاعد وزارة الدفاع- بشكل مستمر للبحث عن الفرص الاستثمارية الجيدة والمشاريع الرائدة التي تعود بالنفع على مساهمي الصندوق وتُسهم في ذات الوقت في تعزيز أداء الاقتصاد الوطني من بوابة التنويع الاقتصادي، ونحن سعداء ببدء أحدث مشاريعنا في محافظة طفار "صلالة جراند مول" في استقبال أول مجموعة من العلامات التجارية التي ستسهم بلا شك في تعزيز الخدمات الأساسية في المنطقة، وإتاحة الفرصة أمام المواطنين والمقيمين للتسوق من أرقى العلامات التجارية دون الحاجة للسفر نحو العاصمة مسقط أو خارج حدود السلطنة. نحن على ثقة بأنَّ المشروع سيقوم بدور رائد في تحقيق هذه الأهداف الإنمائية للولاية التي تعد من أهم المناطق الواعدة اقتصاديًّا في السلطنة، فضلا عن دوره في إيجاد المزيد من فرص العمل للشباب.
من جانبه، قال المهندس خميس بن مبارك الكيومي رئيس مجلس إدارة شركة المدينة العقارية: إنَّ شركة المدينة العقارية تسعى لوضع بصمتها الخاصة على مشاريع التطوير العقاري ذات البعد الإستراتيجي في السلطنة. ومن هُنا، كان مشروع تطوير صلالة جراند مول الذي جاء بعد النجاح الهائل الذي حققه مسقط جراند مول، والذي شجَّعنا على تكرار التجربة لخدمة أهلنا في محافظة ظفار عبر توفير البنية الأساسية الجيدة التي تفتح الباب أمام الاستثمارات الأجنبية في قطاع التجزئة وتوفر المزيد من الوظائف لأبناء المنطقة، فضلاً عن دوره في في تعزيز جاذبية المنطقة على الصعيد السياحي.
وأكد المهندس عبدالرحمن بن عوض برهام عضو مجلس إدارة شركة صلالة للمجمعات التجارية، أهمية استقطاب العلامات التجارية الرائدة لتفتتح فروعها في عاصمة السياحة العُمانية صلالة، وقال: استطاعت محافظة ظفار ومدينة صلالة على وجه التحديد أن تُثبت حُضورها في ريادة مسيرة قطاع السياحة في سلطنة عُمان، عبر استقطابها ما يزيد على 826 ألف زائر خلال موسم الخريف الماضي، بارتفاع تجاوز 28% على أساس سنوي، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى المليون زائر خلال هذا العام، الأمر الذي يؤكد مجددا على جدوى الاستثمار في هذه الولاية العريقة ذات المستقبل الواعد.
وأضاف المهندس عبدالرحمن أنَّ هذه المشاريع الرائدة تعمل على تعزيز حضور الولاية على خارطة مناطق الجذب الاستثماري في السلطنة، حيث إنَّ استقطاب الشركات العالمية نحو محافظة ظفار وولاية صلالة على وجه الخصوص بحاجة لبنية أساسية متينة، وهذا ما تعمل عليه الحكومة العمانية الرشيدة منذ عدة سنوات، وإيماناً منا بالدور المناط بالقطاع الخاص والشراكة الواجبة في سبيل تحقيق هذه الأهداف، قمنا بالاستثمار المشترك مع صندوق تقاعد وزارة الدفاع لتطوير هذا المشروع الرائد الذي سيكون خلال الفترة المقبلة أحد أهم المعالم السياحية والتجارية في المنطقة؛ الأمر الذي سينعكس إيجاباً على حضور ولاية صلالة على خارطة مراكز الجذب السياحي للسلطنة التي تملك بنية أساسية وخدماتية بمواصفات ومعايير عالمية.
وضمَّت قائمة العلامات التجارية -التي ستعمل في صلالة جراند مول- كلًّا من: اللولو هايبر ماركت الذي يُعد من أشهر مراكز التجزئة على مستوى الخليج، إلى جانب مجموعة لاندمارك العالمية الغنية عن التعريف، وعملاق الترفيه العالمي فابي لاند، وعلامة العطر الشرقي الأبرز في المنطقة أمواج، وغيرها من العلامات التجارية البارزة على مستوى المنطقة؛ مثل: ماماميا، العربية للعود، وعود إيليت، وصلالة جاليري، وهوم آند مور، إلى جانب ستيك هاوس، وصب واي، وبابا بيتزا، وكريزي كارافان، وشوشو... وغيرها.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية