الثلاثاء, 25 يونيو 2019
38 °c

بالفيديو.. تمارين الرقبة تصيب شابا أمريكيا بسكتة دماغية

الإثنين 06 مايو 2019 10:03 م بتوقيت مسقط

بالفيديو.. تمارين الرقبة تصيب شابا أمريكيا بسكتة دماغية

ترجمة- رنا عبدالحكيم

يشعر الجميع بالحاجة للقيام بتمرينات شد الرقبة من حين لآخر، لكن في حالات نادرة يمكن أن تتسبب تلك العادة في أزمة صحية خطيرة، فقد انتهى المطاف برجل من ولاية أوكلاهوما بالولايات المتحدة يبلغ من العمر 28 عاماً، في المستشفى بعد تمزق شريانه عقب قيامه بتمارين لشد الرقبة لتخفيف الآلام.

وكان جوش هادر يعمل من منزله في غوثري أوكلاهوما، عندما شعر بآلام مألوفة في عنقه وحاول التخفيف كما فعل عدة مرات من قبل وذلك بتمديد رقبته قليلا. وهذه المرة استخدم يده لممارسة ضغط أكبر قليلا وسمع صوتا وعرف على الفور أن هناك خطأ ما. ثم ما لبث أن تخدر جانبه الأيسر بالكامل على الفور، وسارع إلى فحص وجهه لمعرفة ما إذا كان يتدلى وهي واحدة من أكثر علامات الإصابة بالسكتة الدماغية شيوعا. لكن بدا وجهه على ما يرام، لذلك افترض أن يكون هناك مشكلة ما في العصب وستنتهي بمجرد وضع الثلج على المكان المطلوب، غير أنه لاحظ أنه لا يستطيع المشي بشكل مستقيم.

وعندما وصل صهر جوش لنقله إلى المستشفى كانت حالته قد تدهورت بشكل كبير، ولم يتمكن من السير على الإطلاق. فيما أظهر فحص بالأشعة المقطعية أنه لا يعاني من نزيف في الدماغ، إلا أن الأطباء أكدوا إصابته بسكتة دماغية، وحاجته إلى عقار لإذابة جلطات الدم. ومكث جوش في العناية المركزة لعدة أيام ثم انتقل إلى مركز لإعادة التأهيل؛ حيث تعلم المشي مرة أخرى واستعادة السيطرة على ذراعه الأيسر.

وفي غضون عدة أسابيع عاد للسير على قدميه مرة أخرى، لكن لا يزال يعاني من مشاكل في التوازن وصعوبة التحكم في ذراعه الأيسر وانعدام الإحساس في ذراعه الأيمن وساقه، بجانب أعراض أخرى، لكن الأطباء يقولون إنه كان يمكن أن يكون الوضع أسوأ بكثير.

ووفقاً للأطباء فإن السكتات الدماغية الناجمة عن تكسير الرقبة أو تمددها نادرة جداً. وهناك طرق صحيحة وطرق خاطئة للقيام بتمارين تمدد الرقبة ويجب استشارة طبيب لمعرفة كيفية القيام بذلك بشكل صحيح.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية