الخميس, 24 يناير 2019

بنك التنمية يدعم مشروعات القطاع الحرفي بـ 8 ملايين ريال عماني

السبت 15 ديسمبر 2018 08:12 م بتوقيت مسقط

صور (2)
صور (3)
صور (4)
صور (5)
صور (6)
صور (7)

مسندم - الرؤية

‏بلغ عدد القروض التي قدمها بنك التنمية العُماني للقطاع الحرفي 2679 قرضا، بقيمة 8 ملايين و194 ألفا و407 ريالات عمانية، بنسبة 23 بالمائة من إجمالي قيمة التمويل التي قدمها البنك للقطاعات الاقتصادية.

جاء ذلك في ندوة نظمها بنك التنمية العُماني، في ولاية دبا بمحافظة مسندم تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن علي الحبسي والي دبا وبحضور عدد من المسؤولين والحرفيين بمحافظة مسندم. ويأتي تمويل البنك للقطاع الحرفي في إطار الجهود التي يبذلها البنك لتعزيز الصناعات الحرفية في السلطنة.

وقال حمد بن سالم الحارثي رئيس تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وإدارة المحافظ إن البنك يولي أهمية كبيرة للصناعات الحرفية من خلال التمويل والمتابعة للمشروعات الحرفية في السلطنة، مشيرًا إلى أنَّ القطاع يحظى باهتمام البنك كغيره من القطاعات الحرفية، منوها إلى أنَّ القطاع يعد من القطاعات الواعدة في إيجاد فرص عمل للشباب العماني، وإحياء المورثات التقليدية موضحًا أنَّ محافظة مسندم تعد من المحافظات التي فيها عدد كبير من الحرفيين يمارسون المهنة حيث بلغ عدد الحرفيين في المحافظة أكثر من 390 حرفيًا، ويوجد ما يقرب من 26 منفذا تسويقيا.

وأشار الحارثي إلى أنَّ البنك يسعى للتنسيق مع الهيئة العامة للصناعات الحرفيه لتمويل الحرفيين الذين يجري تدريبهم سنويا على مختلف الصناعات الحرفية ويرغبون في فتح مشاريع صغيرة حتى ولو كانت منزلية، وكذلك دعم منافذ التسويق بقروض ميسرة تمكنهم من تشغيل مشاريعهم وتحسين مستوى الدخل لديهم.

وقال محمد بن راشد الشحي مسؤول مكتب الصناعات الحرفية بمسندم إنَّ الندوة تأتي في إطار التعاون المشترك لمكتب الصناعات الحرفية بمسندم وغرفة التجارة والصناعة وصندوق الرفد مع بنك التنمية العماني.

وقدم محمد بن راشد الشحي مدير فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة مسندم ورقة عمل تضمنت عدة محاور أهمها التعريف بكافة الخدمات التي تقدمها الغرفة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمشاريع المنزلية والصناعات المتنوعة، بهدف تنمية وإبراز دور تلك المشاريع في التنمية وتعزيز الاقتصاد المحلي وخطة عمل الغرفة لدعم القطاع الخاص بالمحافظة ودور فرع الغرفة بمحافظة مسندم في التنويع الاقتصادي والمساهمة في تأسيس وتنمية المشاريع المتنوعة ذات الجدوى الاقتصادية.

وقدم مانع بن عبدالله الشحي المدير المساعد لفرع صندوق الرفد بمحافظة مسندم، عرضا مرئيا للتعريف بصندوق الرفد والأهداف التي أسس من أجلها والمتمثلة في تنمية ثقافة ريادة الأعمال وتنويع وتنمية الاقتصاد الوطني برفده بمشاريع ذات جدوى اقتصادية واستحداث فرص عمل للعمانيين، إلى جانب استعراض الفئات التي يستهدفها الصندوق والبرامج التمويلية التي يقدمها الصندوق للباحثين عن عمل والحرفيين ورواد الأعمال. وفي الختام افتتح معرض نماذج المشاريع الحرفية المنزلية المصاحب للندوة.