الأحد, 16 ديسمبر 2018

مسؤولون ورواد أعمال: ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي يعزز الاستثمار السياحي

الأربعاء 05 ديسمبر 2018 08:10 م بتوقيت مسقط

مسؤولون ورواد أعمال: ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي يعزز الاستثمار السياحي

 

بدية - الرؤية

أشاد عدد من المسؤولين والخبراء ورواد الأعمال المشاركين في ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي بالملتقي، مؤكدين أنّ له آثارا ونتائج إيجابية كبيرة على المدى القريب والبعيد لصالح محافظة شمال الشرقية التي تتمتع بعدد كبير من المزايا السياحية والاقتصادية، وتشهد حراكاً في هذا الجانب، مشيرين إلى نجاح الملتقى في جذب عدد كبير من المشاركين والمتابعين وأهمية أن تتكرر التجربة في محافظات أخرى في المستقبل.

حيث أشار الدكتور عبدالكريم بن سلطان المغيري عميد كلية عمان للسياحة إلى أنّ الملتقى سلط الضوء في الندوة الاقتصادية "سياحة واقتصاد" المقامة بجامعة الشرقية حول الفرص الاستثمارية والمقومات السياحية بالمحافظة، واستعراض الخطط الاستراتيجية بمحافظة شمال الشرقية، وفتح آفاقا واسعة للمستثمرين سواء على المستوى المحلي أم الإقليمي للاستثمار بالمحافظة.

وأضاف المغيري: "محافظة شمال الشرقية تمتلك مقومات فريدة من نوعها تميزها عن غيرها من المحافظات، فهي تتميز بالرمال الذهبية والتي تعد من المواقع السياحية الجاذبة، وقد ناقش الملتقى الطرق التي من شأنها رفد القطاع السياحي بكل ما يساهم في نمو أدائه والخدمات التي يقدمها".

بينما قال المهندس محمد بن محمود الزدجالي مدير عام خدمات المستثمرين وإدارة الجودة بوزارة السياحة: "الملتقى ناجح بكل المقاييس منذ انطلاقه، وهو بمثابة تجمع يشمل جميع أطياف المجتمع وبمشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة، وقد خلق حراكا اقتصاديا وسياحيا في المحافظة، وهو ملتقى مميز ويأتي في موسم سياحي يجذب الكثير من المجموعات السياحية".

وقال محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد: "الدور الذي يقوم به فرع غرفة تجارة وصناعة عمان في محافظة شمال الشرقية دور متميز من خلال هذه الفعاليات التي تحقق التنمية السياحية والتطوير الاقتصادي، وهذه الأنشطة تجذب أفراد المجتمع من مختلف الأعمار للمشاركة".

وقال محمد الحبسي الخبير السياحي: "مثل هذه الملتقيات لابد أن تكون لها آثار اقتصادية واجتماعية وثقافية، وذلك لتنشيط حركة السياحة في المحافظة، حيث إنّ معظم مناطق الجذب السياحي تحتوي على العديد من دور الإقامة والمخيّمات السياحية والشقق الفندقية، وأيضا يوجد بها العديد من الخدمات المكملة، وقد شهد الملتقى تغطية إعلامية متميزة ومشاركة مكثفة".

وأشار طلال بن خلفان الشعيبي مدير إدارة السياحة بمحافظة شمال الشرقية إلى أنّ الملتقى يشكل إضافة قوية لقطاع السياحة بمحافظة شمال الشرقية وهو بجهود وتنظيم من فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بالمحافظة وتعاون عدد من الجهات المختصة، والملتقى بالتأكيد يؤثر بشكل مباشر على القطاع الاقتصادي من خلال تزايد عدد الزوار وحضورهم من أجل متابعة الفعاليات المقامة في مختلف ولايات المحافظة، وهذا مايسهم في زيادة الحركة الاقتصادية  والمصروفات والقوة الشرائية في كافة القطاعات كما أنّ نسبة الأشغال الفندقية أصبحت عالية جدا في فترة الملتقى.

وتحدث المستثمر الأوكراني أرتيم المتخصص في قطاع تقنية المعلومات والزراعة عن الملتقى قائلا : "الملتقى تضمن العديد من الأنشطة المهمة والمفيدة لأصحاب الأعمال المحليين والأجانب، حيث إنه سهل معرفة ودراسة أهم الأنشطة والمنتجات والصناعات المحلية وكذلك اهتمامات ومواهب أبناء المحافظة، وساعد الملتقى أيضا في جذب السياح ومعرفة أهم وسائل وأدوات الاستثمار السياحي".

في حين قال خالد المحسن شاعر وإعلامي والمشرف العام على أمسيات ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي: "الملتقى أصبح علامة فارقة في الملتقيات العربية وليس خليجية فقط، حيث إنّه يحتضن جمهورا من مختلف المجالات سواء في الشعر والسياحة والترفيه والمسرح والندوات الاقتصادية، وهذا ما يعكس النظرة الشمولية للتنوع في أنشطة الملتقى، كما توجد أنشطة متعلقة بالإبل والخيل والرماية والسيارات والطيران الشراعي لاستقطاب أكبر عدد من الجمهور من أجل خلق حراك كبير ومتميز في محافظة شمال الشرقية والذي بدوره يجذب عدد كبير من السياح وتحقيق تنمية اقتصادية، لأن التنمية الاقتصادية في القطاع السياحي لا تتحقق إلا بالتسويق، وهذا التسويق من خلال الملتقى أدى إلى نشاط المحلات ومعرفة المعالم السياحية في المحافظة وسبل الاستثمار".

وقال يوسف بن أحمد البلوشي رئيس تحرير جريدة وجهات: " الملتقى يعد من الفعاليات التي يتعطش لها أبناء المحافظات والولايات، وهذه النوعية من المتلقيات تحرك الجانب الاقتصادي والجوانب السياحية بالمحافظات، ولا شك أن النجاح الدي حققه الملتقى منذ اليوم الأول كبيرا جدا، والدليل على ذلك الحضور الجماهيري".

وقال أنور بن راشد الحجري رئيس لجنة هجن العرضة بولاية بدية أن فعاليات ركض عرضة الهجن ومزاين الإبل ساهمت بدور كبير في دعم أصحاب الهجن من مختلف ولايات المحافظة، من خلال ازدهار عملية الشراء والبيع لأنواع مختارة من الإبل التي تتميز بمواصفات تثير اهتمام وإعجاب مربيي وأصحاب الإبل.

وقالت فاطمة الذخري رئيس جميعة المرأة العمانية في ولاية دماء والطائيين: "إن مشاركة الجمعية بركن في الملتقى يأتي من أجل إبراز أهم المنتجات والصناعات التي تم إعدادها من قبل نساء عمانيات منتسبات لأنشطة الجمعية ويتميزن إنتاجهم بالجودة والإتقان في العمل فضلا عمّا يشمله ركن الجمعية من برامج وإنجازات وإسهامات قامت بها جمعية المرأة العمانية في ولاية دماء والطائيين".