الأحد, 24 مارس 2019
28 °c

مروان بن تركي يرعى تتويج الفائزين بـ"جائزة الرؤية لمبادرات الشباب".. 10 ديسمبر

الأحد 25 نوفمبر 2018 07:22 م بتوقيت مسقط

مروان بن تركي يرعى تتويج الفائزين بـ"جائزة الرؤية لمبادرات الشباب".. 10 ديسمبر

الرؤية - فايزة الكلبانية

يرعى صاحب السُّمو السيد مروان بن تركي بن محمود آل سعيد مساء الإثنين الموافق 10 ديسمبر 2018، حفل تكريم الفائزين بجائزة الرؤية لمُبادرات الشباب في دورتها السادسة، وذلك بفندق كيمبنسكي الموج، وبرعاية حصرية من شركة أوكسيدنتال عمان "أوكسي عمان".

وقال حاتم بن حمد الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية والمشرف العام على جائزة الرؤية لمبادرات الشباب، إن الجائزة شهدت في دورتها السادسة إقبالاً كبيرًا، حيث بلغ إجمالي المتقدمين للمنافسة على الجائزة في فروعها الثمانية 573 متنافساً تأهل منهم 496 متنافسا من الشباب المُبدعين في مُختلف مجالات الجائزة. واعتبر الطائي ذلك العدد الكبير تأكيدا على أهمية الجائزة وترسيخاً لأقدامها في ساحة المبادرات الوطنية الرامية إلى الاحتفاء بإنجازات شباب الوطن وإبراز إنجازاتهم الفكرية والفنية والابتكارية، وتحفيزهم لإطلاق العنان لإبداعاتهم بما يُعزز إسهامهم في نهضة وطنهم وتطوره. وأضاف الطائي أنَّ المشاركات تنوعت بين الفردية والجماعية؛ حيث بلغ عدد المتنافسين في مجال الإلكترونيات 134 مشاركا، وفي مجال الطاقة المتجددة 57 مشاركا، وفي مجال إعادة التدوير بلغ عدد المتنافسين 66 مشاركا، وفي مجال ذوي الاحتياجات الخاصة يتنافس 57 مشاركا، وبلغ عدد المتنافسين في مجال تقنية المعلومات 38 مشاركا، وفي مجال الفنون "الأداء الموسيقي" يتنافس 24 مشاركًا، أما في مجال الإعلام الرقمي فيتنافس 28 مشاركا، وفي مجال خدمة المجتمع بلغ عدد المشاركين 92 مشاركا.

وأكد الطائي أنَّ الجائزة تهدف إلى إبراز الابتكارات والمواهب المجيدة للشباب العُماني، وتعزيز مفهوم الريادة والابتكار والإبداع والقيادة الاجتماعية، وتشجيع أبناء الوطن على التميز والإبداع في مختلف المجالات، وتحفيزهم على المبادرة بتنفيذ المشاريع بشكل متميز، إضافة إلى حث الشباب على بذل المزيد من العطاء والمشاركة في مسيرة التنمية الشاملة وتعميق الشعور بالفخر والاعتزاز بالانتماء والولاء وتكريم وتقدير كفاءات وإبداعات الشباب على المستوى المحلي والعربي والدولي، وتشجيع روح المبادرة والعطاء لكل الشباب العماني.

وتابع الطائي أنَّ الجائزة تأتي اتساقا مع الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- بالشباب، والعمل على كل ما من شأنه الارتقاء بهم وتحفيزهم للإسهام الإيجابي في مسيرة نهضة وتقدم وطنهم الغالي عمان. وأشار إلى أنَّ الجائزة احتفاء بإبداع وابتكار نخبة من شباب هذا الوطن المعطاء، وتكريم لجهودهم التي تستحق الإشادة والتقدير لما تشتمل عليه من مبادرات خلاقة. وأعرب الطائي عن شكره للمشاركين في الجائزة في دورتها السادسة والذين تقدموا بأعداد كبيرة، معتبرًا ذلك حافزا للمزيد من التجويد والارتقاء بالجائزة في دوراتها المُقبلة.

وتدعم شركة "أوكسيدنتال عُمان" (أوكسي عُمان)، الجائزة؛ باعتبارها الراعي الحصري لها، انطلاقًا من مشاركات "أوكسي عُمان" الفاعلة في المبادرات الاجتماعية والاقتصادية بالسلطنة.