الخميس, 25 أبريل 2019
26 °c

بريطاني يلقى حتفه بسبب عضة قط بالمغرب

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 05:27 م بتوقيت مسقط

بريطاني يلقى حتفه بسبب عضة قط بالمغرب

لندن - الوكالات

توفي بريطاني جراء إصابته بداء الكَلَب بعد تعرضه لعضة قط في المغرب، على ما أعلنت هيئة الصحة العامة الإنجليزية التي أوصت المسافرين بالالتزام بالتوصيات الخاصة بالتلقيح.

وأشارت وكالة "برس أسوسييشن" إلى أن الشخص المذكور تعرض للعضة قبل أسابيع عدة ولم يتلق العلاج فورا. ولم تقدم الهيئات الصحية معلومات إضافية عن هذه الحالة.

وبحسب جيمي ويتوورث الأستاذ في جامعة "لندن سكول أوف هايجين أند تروبيكل ميديسين" فإن أعراض الكَلَب لدى الإنسان تظهر بعد "شهرين إلى ثلاثة أشهر" من الإصابة بالفيروس.

غير أن الإصابة "قد تحصل في مدة لا تتخطى أسبوعا لذا من المهم طلب رعاية طبية سريعا وتلقي اللقاح". وفي هذه الحالة، لم يتلق الشخص المذكور اللقاح في الوقت المناسب.

ويصيب داء الكلب "الجهاز العصبي خصوصا الدماغ ويسبب في نهاية المطاف الشلل التام ثم الموت"، على ما أوضح أستاذ علم الفيروسات الجزيئية في جامعة نوتينغهام جوناثان بول.

وذكّر بول بوجود "لقاحات فعالة جدا لكن يجب استخدامها قبل ظهور الأعراض".

وأفادت هيئة الصحة العامة الإنكليزية عن تسجيل إصابة لإنسان بالكلَب بعد تعرضه لعضات خفاش مرات عدة سجلت في اسكتلندا العام 2002.

كما أن خمسة أشخاص آخرين مقيمين في بريطانيا أصيبوا بهذا المرض بين 2000 و2017 بعد "تعرضهم لحيوان مصاب في الخارج".

وينتشر داء الكلَب في بعض مناطق العالم خصوصا في آسيا وإفريقيا، بحسب هيئة الصحة العامة الإنجليزية التي دعت جميع المسافرين المتوجهين إلى بلدان تشهد انتشارا للكلَب إلى أن يتفادوا قدر المستطاع أي احتكاك بالكلاب والقطط والحيوانات الأخرى ويطلبوا الاستشارة حيال ضرورة تلقي لقاح قبل السفر.