الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

شاهد .. أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم

السبت 03 نوفمبر 2018 03:42 ص بتوقيت مسقط

شاهد .. أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم

 

كشفت شركة Royole الناشئة الواقع مقرها في كاليفورنيا النقاب عن أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم ضمن حدث عقدته في العاصمة الصينية بكين، وطرحت الشركة المتخصصة في الشاشات المرنة هاتفها الذكي القابل للطي المسمى FlexPai، وتقول إنها ستبدأ شحن الجهاز، وهو مزيج بين الهاتف الذكي والحاسب اللوحي، في شهر ديسمبر القادم.

وتسمح الشاشات المرنة للهواتف الذكية ذات الشاشات الكبيرة بإمكانية طي الشاشة لتناسب وضع الهاتف في الجيب، ومع ازدياد حجم شاشات العرض في السنوات الأخيرة، فقد اضطر المستهلكون للتضحية بالقدرة على التنقل والحمل، وظهرت الشاشات المزدوجة كحل محتمل.

وتقول شركة Royole، والتي أسسها خريجو جامعة ستانفورد في عام 2012، إنها طورت شاشة خفيفة الوزن وغير قابلة للكسر، وتشمل منتجات الشركة الأخرى قمصان وقبعات مع شاشات ملفوفة حولها، وأضافت أن هاتف FlexPai سوف يعمل على قلب مفاهيم الناس فيما يتعلق بالهواتف الذكية التقليدية، حيث أنه يعمل كجهاز هاتف محمول وكجهاز حاسب لوحي ذو شاشة كبيرة عالية الوضوح، مع القدرة على دعم الاستخدام المزدوج للشاشة.

ويبلغ قياس شاشة الهاتف 7.8 إنش من الزاوية إلى الزاوية من نوع Flexible AMOLED وبدقة 1920×1440 بيكسل عند فتحها بكثافة 308 بيكسل بالإنش داعمة لنسبة العرض 4:3 عند فتحها، ولكن عند طيها من المنتصف، يعمل برنامجها على ضبط إمكانية عرض جميع المعلومات على نصف الشاشة، وقالت Royole إنه يمكن طي شاشة العرض أكثر من 200 ألف مرة قبل أن تنكسر.

ويتضمن الهاتف معالج Snapdragon من الفئة 8 من شركة كوالكوم ثماني الأنوية بتردد 2.8 جيجاهيرتز، وشريحة معالجة الرسوميات Adreno 640، مع 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و 256 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية قابلة للتوسعة عبر بطاقة ذاكرة MicroSD، مع زوج من الكاميرات بدقة 20 + 16 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 داعمة لميزة التركيز التلقائي والثبيت البصري للصورة.

ويعمل هاتف FlexPai بواسطة Water OS 1.0، وهو إصدار مخصص للشاشات القابلة للطي من نظام التشغيل أندرويد باي 9 الخاص بشركة جوجل، مع بطارية بسعة 3800 ميلي أمبير تشحن من خلال منفذ من نوع Type-C وقارئ بصمات الأصابع، وسوف يكلف الهاتف ما بين 1300 و 1900 دولار أمريكي اعتمادًا على المواصفات الفنية.