الإثنين, 09 ديسمبر 2019
22 °c

الدعوة للعناية بكبار السن في احتفال "الرعاية الاجتماعية" بالرستاق باليوم العالمي للمسنين

الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 06:52 م بتوقيت مسقط

1c5319da-964e-4a5d-8bc4-e026a6d083bf
4ce01ef5-9f83-4643-9bb6-4752026b3877
6f2badbd-bdb2-473a-af77-14e7d6dfb924

الرستاق ـ طالب المقبالي

احتفلت دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق باليوم العالمي للمسنين تحت رعاية الدكتورسعيد بن حميد الحرملي المدير العام المساعد للتنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة (لجنوب الباطنة) وبحضور حمد بن أحمد العلوي مدير دائرة التنمية الاجتماعية بالرستاق ومنير بن عبدالله البلوشي مدير دائرة التقاعد بمحافظة جنوب الباطنة ومديري ومديرات ومعلمي ومعلمات المدارس المشاركة وموظفي دائرة التنمية الاجتماعية ومركز الوفاء الاجتماعي ودار الرعاية الاجتماعية.

وألقى خليفة بن سليمان المياحي رئيس دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق كلمة أشار فيها إلى  عمق العلاقة التي تربط الدار بالمجتمع ومؤسساته والذي بلا شك ينعكس إيجابا على النزلاء، مضيفاً أنّ الدار تحتفل بمناسبة اليوم العالمي للمسنين والذي يصادف الأول من شهر أكتوبر من كل عام للتأكيد على أهمية الاعتناء المستمر بكبار السن من الآباء والأمهات، مع توسع خدمات الوزارة في هذا المجال من خلال أوجه أبرزها إنشاء دائرة شؤون المسنين، بديوان عام الوزارة، كما يتجسد الاهتمام في إنشائها لدار الرعاية الاجتماعية بالرستاق وهي على مستوى السلطنة، حيث تأوي حتى الآن 42 نزيلا ونزيلة من مختلف ولايات السلطنة 95% منهم من فئة كبار السن، وتقدم الدار لهم كل الخدمات.

كما أنّ الوزارة اهتمت بالشيخوخة ضمن الفئات المستحقة لمعاشات الضمان الاجتماعي لمن تنطبق عليه شروط استحقاق المعاش، ومرحلة الشيخوخة المتعارف عليه من بلوغ 60 عاما، إضافة إلى إصدار معالي الشيخ الوزير قراراً وزارياً بإشهار جمعية إحسان وقراراً آخر بالموافقة لها على فتح فروع في بعض المحافظات ومنها جنوب الباطنة، وقرار بدمج الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين مع جمعية إحسان التي ستعمل على تقديم الرعاية المتكاملة؛ تحقيقا للدور التكاملي بين المؤسسات الحكومية والقطاع الأهلي وهي ستقوم بدور فاعل ونشط في إيجاد كل الوسائل المريحة لكبار السن ويتّوج الاهتمام الكبير من قبل المسؤولين بالوزارة وعلى رأسهم معالي الشيخ الوزير وسعادة الدكتور وكيل الوزارة المحترم وبقيّة المسؤولين بهدف خدمة هذه الفئة ومساعدتها لتظل في بحبوحة من العيش ورغد من الحياة.

وفي ختام كلمته وجه المياحي الشكر إلى الدكتور سعيد الحرملي المدير العام المساعد لرعايته الحفل ووجه تحية لدائرة التقاعد بمحافظة جنوب الباطنة ممثلة في مديرها وموظفيها لمبادرتهم في المشاركة والحضور وتكريم الدار.

هذا وتضمنت الاحتفالية لوحة ترحيبية قدمها طلبة مدرسة الشعاع، وأنشودة قدمها طلاب مدرسة ناصر بن مرشد للتعليم الأساسي، كما اشتمل الحفل على أمثال وحكم قدمها طلبة مدرسة سني وأوبريت قدمه طلاب مدرسة مري.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية