الأحد, 18 نوفمبر 2018

48 شابا في العرس الجماعي بالسيب.. نوفمبر المقبل

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 06:28 م بتوقيت مسقط

48 شابا في العرس الجماعي بالسيب.. نوفمبر المقبل

 

مسقط - الرؤية

أعلنت اللجنة الرئيسية المنظمة للعرس الجماعي عن المبادرة المجتمعية الوطنية "العرس الجماعي" الذي سيقام بولاية السيب خلال شهر نوفمبر القادم تحت مظلة لجنة التنمية الاجتماعية بولاية السيب والتي تهدف إلى تزويج ٤٨ شاباً من شباب الولاية حيث تأتي هذه المبادرة تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. وقد حددت اللجنة المنظمة مجموعة من الشروط للراغبين في المشاركة والاستفادة من هذه المبادرة وهي أن يكون العريس عُماني الجنسية ومن أبناء ولاية السيب (كأولوية) ، ولا توجد في عصمته زوجة أخرى، كما سيتم عقد الزواج قبل يوم الاحتفال وسيتم تحديد الزمان والمكان من قبل اللجنة المنظمة وإبلاغ المشاركين به، وتتكفل اللجنة المنظمة بتوفير مكان عقد الزواج.

 كما يشترط أيضاً الالتزام بكل ما تقرره اللجنة المنظمة للعرس سواء أثناء عقد القران أو في يوم الاحتفال بالعرس وتقدم الدعوة للزواج للأقارب والأهل والأصدقاء، كما تتكفل اللجنة المنظمة بعملية تنظيم جلوس العرسان وضيوفهم بالإضافة إلى حث المشاركين من العرسان على الالتزام التام بمواعيد الحضور سواء خلال أيام عقد القران التي سيتم تحديدها لاحقًا أو في يوم الاحتفال أو متى ما أرادته اللجنة المنظمة.

 

 

وقامت اللجنة المنظمة للمبادرة برئاسة سعادة هلال بن محمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب بالترتيبات اللازمة لتنظيم هذه المبادرة، بالتعاون مع دائرة التنمية الاجتماعية بالولاية ومجموعة من مؤسسات المجتمع المدني منها جمعية المرأة العمانية والفرق التطوعية بالولاية، حيث تم تشكيل اللجنة الرئيسية التي انبثقت منها مجموعة من اللجان التنظيمية وهي لجنة العلاقات العامة والإعلام واللجنة المالية والمشتريات ولجنة التسجيل واللجنة التسويقية واللجنة الميدانية والخدمات، وبعد إعلان تشكيل اللجان باشرت هذه اللجان أعمالها مباشرة بعد الإعلان عن مهامها.

وفي هذا الصدد قال سعادة هلال بن محمد الصارمي رئيس اللجنة المنظمة إن تنظيم هذه الفعالية يأتي من أجل تسهيل الزواج من أجل بناء أسرة مستقرة ومساعدة الشباب في النفقات.

وأكد سعادته أن التكافل الاجتماعي حثنا عليه الدين الحنيف وأكدت عليه السنة النبوية بأن يكون بين أفراد المجتمع وعليه فقد حرصت الولاية على إقامة وتنفيذ مثل هذه المبادرات والأفكار والتي من شأنها غرس مبدأ التكافل وإدخال البهجة والسرور على المجتمع وادعو أهل الخير ومؤسسات القطاع الخاص للمساهمة في إنجاح هذا العرس الذي سيقام يوم الجمعة  23 من شهر نوفمبر، وهي فترة احتفالات الولاية بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وسيُصاحب تنظيم المبادرة إقامة مجموعة من الفقرات الفنية منها الأهازيج الوطنية وتقديم القصائد الوطنية وعمل أوبريت غنائي فني احتفالاً بهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلب كل عماني.