الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

ضمن برنامج الحملة الترويجية "استثمر في الدقم" بالتعاون مع سفارة السلطنة في طوكيو

وفد "اقتصادية الدقم" يطلع على الخبرات اليابانية في مجال إنشاء المدن الذكية

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 06:22 م بتوقيت مسقط

متابعة أحد العروض المرئية عن المدينة
محطة الحاويات الدولية بميناء طوكيو

 

مسقط - الرؤية

قامَ وفدُ هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، برئاسة معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة الهيئة، بزيارة إلى مدينة كاشيوا نو-ها الذكية (Kashiwa-no-ha Smart City) للاطلاع على التجربة اليابانية في مجال إنشاء المدن الذكية؛ ضمن الحملة الترويجية "استثمر في الدقم" التي تنظمها الهيئة في اليابان، وتشمل مدينتيْ طوكيو وأوساكا، بالتعاون مع سفارة السلطنة في طوكيو. ويشارك في الحملة ممثلون للهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء"، وشركة النفط العمانية، وشركة ميناء الدقم، وشركة عمان للحوض الجاف.

وتهدفُ الزيارة إلى التعرُّف على الخبرات اليابانية في إنشاء المدن الذكية والاستفادة منها في خطة الهيئة لجعل الدقم مدينة ذكية. وكانت الهيئة وقعت في شهر يوليو الماضي مذكرة تفاهم مع وزارة الأراضي والمواصلات بجمهورية كوريا للتعاون في مجال إنشاء المدن الذكية، ووفقا لمذكرة التفاهم سيجري إعداد الكثير من الدراسات والتصورات الخاصة بالمدن الذكية؛ لاعتماد ما هو مناسب للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وتعدُّ مدينة كاشيوا إحدى المدن الذكية في اليابان ويجري إنشاؤها وفق "رؤية جديدة لمدن المستقبل" من خلال المزج بين استخدام التقنيات الحديثة والمحافظة على البيئة في مختلف مرافق ومكونات المدينة التي تضم منطقة سكنية وفندقا وجامعتين ومركزا كبيرا للتسوق ومساحات متعددة لممارسة الرياضة، كما أنها تحتضن عددا من المؤسسات الصغيرة الناشئة.

واطَّلع الوفد -خلال الزيارة- على مراحل بناء مدينة كاشيوا وما شهدته من نمو خلال السنوات الماضية وخطة تطوير المدينة حتى العام 2030، كما تعرف الوفد على الأنظمة والتقنيات التكنولوجية المستخدمة في المدينة وكيفية توظيف البيئة في مرافق المدينة وخدماتها.

كما زار الوفد محطة الحاويات الدولية في ميناء طوكيو الذي يعد أحد أهم وأكبر الموانئ اليابانية للتعرف على إمكانيات الميناء، وما يشهده من نمو في حركة البضائع والشحن وما يستخدمه الميناء من حلول تكنولوجية للتعامل مع النمو المطرد في أعداد الحاويات التي تتم مناولتها في الميناء.