الخميس, 20 سبتمبر 2018

"سوق المال" تتوقع طرح بعض الشركات الحكومية و"مسندم للطاقة" قريبا

إدراج "ظفار لتوليد الكهرباء" في سوق مسقط.. والسالمي: إنعاش للبورصة وتنويع لخيارات المستثمرين

الأربعاء 05 سبتمبر 2018 08:23 م بتوقيت مسقط

IMG_9844
IMG_9867
IMG_9881
الرئيسية

◄ نايف العوايد: سُعداء بنجاح الطرح.. وواثقون من إيجابية الاستثمار على المدى الطويل

 

الرؤية - نجلاء عبدالعال

قَرَع سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال، جرس بداية جلسة التداولات، صباح أمس، مُعلِنا انضمامَ شركة ظفار لتوليد الكهرباء -لأول مرة- كشركة مساهمة عُمانية عامة، وهي أكبر شركة توليد كهرباء في محافظة ظفار، عقب اختتامها بنجاح عملية الطرح العام الأولي.

وجرى إدراج الشركة في سوق مسقط للأوراق المالية بحضور عدد من المستثمرين ومسؤولي سوق مسقط للأوراق المالية وشركة مسقط للإيداع، إضافة للمسئولين بالشركة. وقال سعادة الشيخ الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال: إنَّ الإدراج إضافة جديدة للسوق، خاصة وأنه قطاع جيد ومستقر ويرغب المستثمرون فيه، مشيرا إلى أنه سيقدم إضافة في السيولة وعُمق السوق، وكذلك إضافة منتج جديد للسوق. وأعرب السالمي عن أمله في مزيد من الإدراجات الجديدة مستقبليا، بما يضمن إضافة حركة ونشاط للسوق. وحول جاهزية وضع السوق حاليا لإدراجات جديدة مع نزول أسعار الأسهم، قال سعادته: إنَّ السوق سوق حر، والعرض والطلب يحددان السعر، وإذا ما كان السهم جيدا والعائد عليه جيد، والمخاطر مقبولة، فإنه ينعكس بالتأكيد على السعر. وأضاف: إنَّ أكثر ما تركز عليه سوق مسقط أن يكون الإفصاح والشفافية كاملين، وفي توقيتيهما؛ حيث إنَّ الأمر يتعلق بمدى إفصاح الشركة لأنه يحدد السعر المناسب؛ فإذا ما علم المستثمر كل المعلومات التي تساعده على اتخاذ قراره الاستثماري بشكل صحيح، فإنَّ سعر سهم الشركة حينها يكون مُعبِّرا عن قيمتها الاقتصادية الحقيقية. وأشار سعادته إلى أنَّ هناك جزءا يُؤثر على نشاط السوق؛ متمثلا في ثقافة الاحتفاظ بالأسهم، والتعويل على العوائد، خاصة مع سيطرة الاستثمار المؤسسي، وهي بطبيعتها تمتاز بأن استثماراتها طويلة المدى؛ لذلك فإنه من المهم تشجيع الاستثمار الفردي والاستثمار القصير، والتعرف على إمكانية المكاسب من البيع والشراء.

وحول ما سبق إعلانه عن طرح عدد من الشركات الحكومية خلال العام الجاري في البورصة، قال سعادته: إنه بالفعل كانت هناك تصريحات عن طرح 6 شركات حكومية هذا العام، وجميعنا تفاءلنا وسعدنا بهذا، لكن وحتى الآن لم يتم إبلاغنا بمواعيدها، لكن لا يزال لدينا أمل في مزيد من الطروحات الأولية والاكتتابات، قريبا، كاشفا عن طرح جديد من قبل شركة مسندم للطاقة قبل نهاية العام الجاري.

وتعليقاً على الاختتام الناجح لعملية الطرح العام الأولي، قال نايف العوايد الرئيس التنفيذي لشركة ظفار لتوليد الكهرباء: فخورون جدًّا بهذا التجاوب من جانب المستثمرين، وهذا الدعم اللامحدود الذي حصلنا عليه والترحيب الكبير يعكسان الثقة في الدور الإستراتيجي الذي تلعبه شركة ظفار لتوليد الكهرباء في صناعة المرافق في السلطنة، والتزام المساهمين المؤسسين". وحول إمكانية تراجع سعر السهم بعد أن أصبح مرهونا بالعرض والطلب، قال العوايد: إن هذا لا يشكل مصدرَ قلق للشركة والمستثمرين الرئيسيين فيها، خاصة مع الثقة في صلابة الاستثمار، ووضع الشركة المتميز وأعمالها، وما تحققه من عوائد وتوزيعات.

يُشار إلى أنَّ طلبات الاكتتاب في الأسهم تجاوزت بشكل واضح المعروض بقيمة 20 مليون ريال عماني، وجذبت اهتماماً كبيراً من جانب المستثمرين الأفراد، والمؤسسات الاستثمارية داخل السلطنة وخارجها، ليكون هذا الطرح هو أول طرح ناجح في سوق مسقط للأوراق المالية في العام 2018. وبلغت الزيادة الكلية في الاكتتاب بشكل عام 1.37 مرة؛ حيث بلغت في الأسهم المطروحة من الفئة الأولى (حتى 100000 سهم) 0.50 مرة، وفي أسهم الفئة الثانية (أكثر من 100100 سهم) 2.99 مرة. وتم تخصيص 100% من الأسهم للمستثمرين الذين تقدموا بطلبات شراء لعدد 100000 سهم أو أقل. أما المستثمرون الذين تقدموا بطلبات شراء لأسهم من الفئة الثانية وعددها 100100 سهم فما فوق، فقد تم تخصيص 64.62% فقط من طلباتهم.