الخميس, 20 سبتمبر 2018

إنجاز أكثر من 90% من أعمال أول مدينة متكاملة للصناعات الخفيفة في السلطنة

اتفاقية تعاون بين "سندان" و"ريماكس العالمية" لتسويق وتأجير وحدات المدينة الصناعية

الأحد 02 سبتمبر 2018 05:49 م بتوقيت مسقط

IMG_1033
IMG_1034
IMG_1036
IMG_1031

مسقط - الرؤية

 

وقَّعت مدينة سندان الصناعية -أول مدينة متكاملة للصناعات الخفيفة في السلطنة- اتفاقية تسويق وتأجير وحدات المدينة مع شركة ريماكس -إحدى كبرى الشركات المتخصصة في تأجير وتسويق العقارات في العالم- وبموجب الاتفاق ستقوم ريماكس بتأجير وحدات المدينة المختلفة (الصناعية والتجارية والسكنية). وقع الاتفاقية من جانب سندان سعادة الشيخ محمد بن سليمان الكندي رئيس مجلس الإدارة، ومن جانب ريماكس عبدالهادي ناصر رئيس مجلس الإدارة.

وتهدف مدينة سندان الصناعية إلى استقطاب المشاريع والنشاطات ذات العلاقة بالصناعات الخفيفة في السلطنة وخارجها كالأنشطة المرتبطة بعالم البناء من ورش نجارة وحدادة وألمنيوم ومعادن وبيع مواد البناء والأجهزة والمواد الكهربائية... وغيرها، وكذلك الأنشطة المرتبطة بعالم السيارات كورش التصليح المتنوعة ووحدات بيع قطع غيار السيارات وأكسسواراتها ومعارضها؛ إذ يوجد في المدينة أكبر تجمع للسيارات المستعملة في السلطنة، إضافة إلى الخدمات التجارية المساندة الأخرى كالبنوك ومحلات الصرافة والمطاعم والهيبرماركت... وغيرها.

وعبر الكندي عن سعادته بالتعاون مع شركة ريماكس العقارية العالمية لتكون أحد المساهمين في إنجاح مشروع مدينة سندان الصناعية؛ وذلك نظرا للخبرة الكبيرة التي تتمتع بها في تأجير مشاريع مشابهة في العالم وخبرتها في تأجير العقارات عموماً في السوق العماني. وقال: نحرص في سندان على إسناد مثل هذه الأعمال لشركات ذات خبرة وكفاءة عالية. وسنعلن خلال الفترة المقبلة عن شراكة مع عدد من المؤسسات المحلية والخارجية ذات الأنشطة المتخصصة في مجال الصناعات الخفيفة، مُراعاةً لتعزيز التنافسية في المدينة من حيث أسعار البيع وجودة البضائع المتاحة، مع تأكيدنا على أهمية تشجيع رائد العمل العماني وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتقديم كافة سبل الدعم والتسهيلات اللازمة لهم، بالتعاون مع المؤسسات ذات العلاقة.

وأكد الكندي الالتزام بتنفيذ كافة المتطلبات والخدمات التي أعلن عنها في بداية المشروع، وقد تم إنجاز أكثر من 90% من المشروع، كما تم مراعاة تصميم المدينة بما يضمن تيسير وتسهيل الحصول على الخدمة للمستهلكين؛ إذ تمَّ تقسيمها وفق القطاعات المستهدفة مع مراعات توفر الخدمات المساندة.

وقال رئيس مجلس إدرة ريماكس العقارية العالمية: إنَّ ريماكس من أكبر الشركات العقارية من حيث الحجم في العالم؛ حيث تركز على العمل في تسويق وتأجير المشاريع الإستراتيجية التي من شأنها المساهمة إيجابياً في نمو الاقتصاد في عمان. ونفخر في ريماكس بالتعاون مع مدينة سندان كأول مدينة متكاملة للصناعات الخفيفة، ويتماشى هذا التعاون مع خططنا وأهدافنا في تطبيق الاحترافية في العمل العقاري حسب المواصفات المعتمدة دوليًّا، وإيجاد حلول عقارية متكاملة ومتميزة بجودة عالية للمشاريع في عمان.

وتعدُّ ريماكس أكبر علامة فرنشايز أمريكية، وتأسست سنة 1973 وتعد أكبر شبكة عقارية على مستوى العالم من خلال تواجدها في حوالي 100 دولة: 8500 مكتب وأكثر من 100 ألف وكيل مبيعات حول العالم، تجعل منها عملاق السوق العقاري حول العالم. وقد أعلنت سندان بدء تسليم الوحدات في الربع الأخير من العام الجاري، وتعد مدينة سندان الصناعية الأولى من نوعها من حيث تكاملية الخدمات وحداثة التصميم.