السبت, 22 سبتمبر 2018

"الأعلى للتخطيط" ينظم جولة ميدانية في المملكة المتحدة للمختصين بالتخطيط العمراني

السبت 25 أغسطس 2018 07:05 م بتوقيت مسقط

25082018_061727_1
25082018_061728_2
25082018_061728_3
25082018_061727_0

مسقط - العمانية

 

نظَّمتْ الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط -مُمثلة في فريق مشروع الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية- جولة ميدانية بالمملكة المتحدة لمجموعة من المختصين من الجهات الحكومية ذات العلاقة بالتخطيط العمراني؛ وذلك في إطار تطوير الكفاءات الوطنية العاملة في قطاع التخطيط العمراني.

وشملتْ الجولة -التي استغرقت أسبوعين- زيارة مجموعة من المواقع في مختلف أنحاء لندن وجنوب شرق إنجلترا، والتي تباينت في الخصائص والأنشطة والاستخدام؛ بغرض الاطلاع على الأبعاد المختلفة للخبرة التخطيطية في المنطقة. وتضمنت الجولة زيارة مجمع الملكة إليزابيث الأولمبي، وتمَّ التطرق إلى كيفية إعادة تخطيط وبناء منطقة صناعية سابقة، فضلاً عن استغلاله حالياً ليحتضن منطقة متعددة الاستخدامات والأنشطة بما يضمن حيويتها واستمراريتها.

وزار الفريق مدينة كامبريدج -الجامعية التاريخية- التي تضم مركزا علميًّا لدعم الأعمال التجارية المتنامية، للاطلاع على التكامل في التخطيط بين الجزء التاريخي من المدينة مع الجزء الحديث، وبرهنت الرحلة إلى متنزه ساوث داونز الوطني على أهمية العملية التخطيطية في تحقيق الانسجام والتوازن بين متطلبات التنمية وحماية البيئة، وكيفية إدارة التنمية في مناطق المحميات البيئية.

وأكد الدكتور هلال القمشوعي مدير مشروع الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية، أهمية الجولة الدراسية لإكساب المختصين الخبرة بكيفية التخطيط والتطوير في البيئات الحقيقية والمختلفة، والخبرة التراكمية في المملكة المتحدة في مجال التخطيط، والتي شكلت بدورها النظم التخطيطية المعمول بها في المملكة المتحدة حاليا.

وأشار القمشوعي إلى أنَّ مثل هذه الزيارات تتيح للمختصين الاطلاع على أفضل الممارسات، والوقوف على التحديات والفرص وعوامل النجاح؛ بما يُسهم في تطوير التخطيط العمراني الإستراتيجي في السلطنة في المرحلة المقبلة.

من جانبه، قال نسيب السيباسي مدير مشروع الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية في مجموعة "اتكنز"، استشاري المشروع: إن الجولة ناجحة جدا وردود الفعل إيجابية للغاية، وقد أبرز المشاركون تقديرهم للجهود التخطيطية المبذولة من أجل احتواء مختلف المتغيرات بما يضمن تطور المنطقة. وتؤكد الشركة مواصلة العمل بصورة حثيثة مع المجلس الأعلى للتخطيط لتطوير الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية، والتي ستُسهم في دعم التنمية في السلطنة على مدى العشرين سنة المقبلة.

وأكدت المهندسة حمدة الحجرية مهندسة تخطيط حضري بالمشروع، أن هذه الزيارات تعد فرصة للاطلاع على أعمال التخطيط العمراني على أرض الواقع، ومعرفة طبيعة التحديات التي تواجهها وكيفية معالجتها.

واختتمت الجولة بإقامة حلقة نقاشية بين الفريق والخبراء من شركة "أتكنز" لاستعراض النماذج والاعتبارات التخطيطية المستفادة، وإجراء مقارنة بين أوضاعها في المملكة المتحدة والسلطنة، مع التركيز بشكل مباشر على كيفية الاستفادة من نتائج هذه الزيارة في مشروع الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية.

وقد رافق العديد من خبراء شركة "أتكنز" في التخطيط والبيئة والتصميم الفريق الزائر؛ للمساهمة بخبراتهم في توضيح جوانب العمل التخطيطي في مختلف مواقع الزيارة، وإبراز التحديات التي تمت مواجهتها والنجاحات التي تم تحقيقها.