الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

جلالة السلطان يتبادل برقيات التهاني بعيد الأضحى المبارك مع ملوك وقادة الدول الشقيقة والصديقة

السبت 18 أغسطس 2018 08:04 م بتوقيت مسقط

جلالة السلطان يتبادل برقيات التهاني بعيد الأضحى المبارك مع ملوك وقادة الدول الشقيقة والصديقة

مسقط - العمانية

 

مع ترقُّب المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها حلول الأيام الفضيلة لعيد الأضحى الأغر، وإشراقة بركاته وعموم نفحاته، ولهج ألسنة حجاج بيت الله الحرام بالتسبيح والتكبير والتحميد، تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- برقيات التهاني والتبريكات، وعبارات الود والتمنيات مع إخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الشقيقة والصديقة.

وقد أعرب جلالته -أيَّده الله- في برقياته عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات لهم بوافر الصحة والسعادة ومديد العمر، ولشعوب دولهم باطراد التقدم والرقي والازدهار، داعيًا الله تعالى أن يعيد عليهم هذه المناسبة الجليلة وأمثالها وعلى جميع المسلمين بالخير واليُمن والبركات. كما عبر أصحاب الجلالة والفخامة والسمو في برقيات التهنئة لجلالة السلطان المعظم عن أصدق مشاعر التهاني وأخلص عبارات الأماني، سائلين الله العلي القدير أن يحفظ جلالته على الدوام ويمتّعه بموفور الصحة وكمال العافية، وأن يُتم عليه نعماءه وآلاءه، ويمد في عمره ليواصل قيادته الحكيمة لشعبه الوفي لمزيد من التقدم والرفعة والازدهار، وأن يُعيد المولى -جلّت قدرته- هذه المناسبة المباركة على جلالته والشعب العُماني والأمتين العربية والإسلامية قاطبة بالخير والعزّة، والمجد والرفعة.

فقد تبادل جلالة السلطان المعظم برقيات التهنئة مع كلٍّ من: خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، وفخامة الرئيس الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، وفخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقه رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وفخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي، وفخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان، وفخامة الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية، وفخامة الرئيس محمد عبدالله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، وفخامة الرئيس الدكتور فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق، وفخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وفخامة الرئيس عثمان غزالي رئيس جمهورية القمر المتحدة، ودولة فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وفخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وجلالة السلطان حاجي حسن البلقيه سلطان بروناي دار السلام، وجلالة السلطان محمد الخامس ملك ماليزيا، وفخامة الرئيس الدكتور إلهام حيدر علييف رئيس جمهورية أذربيجان، وفخامة الرئيس الدكتور أشرف غني رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، وفخامة الرئيس جوكو ويدودو رئيس جمهورية أندونيسيا، وفخامة الرئيس الدكتور شوكت ميرزيوييف رئيس جمهورية أوزبكستان، وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وفخامة الرئيس ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الإسلامية، وفخامة الرئيس محمد عبدالحميد رئيس جمهورية بنجلاديش الشعبية، وفخامة الرئيس قوربانقولي بيردي محمدوف رئيس تركمنستان، وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا، وفخامة الرئيس إدريس ديبي رئيس جمهورية تشاد، وفخامة الرئيس علي بونجو أونديمبا رئيس الجمهورية الجابونية، وفخامة الرئيس آدما بارو رئيس جمهورية جامبيا، وفخامة الرئيس ماكي سال رئيس جمهورية السنغال، وفخامة الرئيس إمام علي رحمانوف رئيس جمهورية طاجيكستان، وفخامة الرئيس سورونباي جينبيكوف رئيس الجمهورية القيرغيزية، وفخامة الرئيس نور سلطان نظر باييف رئيس جمهورية كازاخستان، وفخامة الرئيس عبدالله يمين رئيس جمهورية المالديف، وفخامة الرئيس محمد إيسوفو رئيس جمهورية النيجر، وفخامة الرئيس محمد بخاري رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية، وفخامة الرئيس إبراهيم بو بكر كيتا رئيس جمهورية مالي.

كما تلقّى جلالته -أعزه الله- برقيات تهنئة بهذه المناسبة البهيجة من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارين، ومن المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء والسفراء العُمانيين المعتمدين بالخارج وسفراء الدول العربية والإسلامية الشقيقة والصديقة لدى السلطنة، ومن كبار المسؤولين في العالمين العربي والإسلامي، ومن شيوخ وأعيان البلاد ومن المواطنين. أعربوا جميعهم من خلالها عن تهانيهم القلبيّة لجلالة السلطان المعظم بهذه المناسبة الجليلة وعاطر تمنياتهم له بوافر الصحة والعافية، مقرونةً بالدعاء إلى المولى -عزَّ وجل- أن يحفظ جلالته ويمدّ في عمره، وأن يعيد عليه باليمن والمسرات هذه المناسبة السعيدة وأمثالها، وعلى عُمان الغالية وشعبها الأبي بمزيد التقدم والرقي في ظل قيادة جلالته الحكيمة.. وكل عام والجميع بخير ومسرَّة.