السبت, 22 سبتمبر 2018

بالفيديو والصور.. شاهد أعنف ركلة في تاريخ كرة القدم

السبت 21 يوليو 2018 04:20 م بتوقيت مسقط

5c20159b-837a-4732-b048-698a37b6c63e
5ce7cd4b-0db5-40e0-b5fb-1e597d7c8f02
0eaa0146-93af-4cab-8023-b60bc654b4ba
f2405851-3b1b-4682-8a0e-05d2037c7134
9b1f503c-4516-45f8-b00d-bd6c86a12cb8_16x9_1200x676

 

 

شهدت إحدى مباريات التأهل لدوري أبطال أوروبا في المجر ليلة الثلاثاء الماضية، واحدة من أسوأ مشاهد العنف التي يمكن أن تشهدها مباراة كرة قدم على الإطلاق.

وحصل اللاعب براين ميليس من نادي إف91 دوديلانج من لوكسمبورغ، على بطاقة حمراء بشكل فوري، بعد ركلة على طريقة لاعبي الكونغ فو، وذلك ضد خصمه من نادي فيديوتون المجري، اللاعب ماتي باتكاي.

وقد تحطمت آمال فريق لوكسمبورغ الذي خرج من المنافسة على إثر هزيمته 2-1 في المجر، حيث لم تشفع مساعدة المدافع الفرنسي البالغ من العمر 29 عامًا والذي غادر المباراة في فعل شيء.

وقد تخلف لوكسمبورغ بنتيجة 3-2 في مجموع مباريتي الذهاب والإياب، وفي مباراة الإياب بالمجر وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، كان الإحباط قد وصل مداه مع اللاعب ميليس الذي جرب العنف المبالغ فيه.

وأرسل حارس فيديوتون المجري كرة طويلة في الملعب، حيث ذهب ميليس باتجاه الكرة وباهتمام كبير ليسددها قافزًا لأعلى إلى داخل الملعب؛ ولكن بعد أن سدد لمنافسه باتكاي بضربه قاسية على القفص الصدري بمنطقة الحجاب الحاجز في الوسط.

ولم يكن من المفاجئ أن يتفاعل الحكم بأسرع من التوقع ليخرج البطاقة الحمراء لميليس، فيما احتج رفاقه على قرار حكم المباراة.

وفي البدء قد يبدو ميليس غير مبالٍ قبل أن يدفع أحد اللاعبين من الفريق الخصم، ويتجادل مع الآخرين، ومن ثم يتخذ طريقه إلى خارج الملعب.

وقد استحضرت الحادثة ذكريات ركلة الكاراتيه سيئة السمعة التي قدمها اللاعب الهولندي نايجل دي يونغ على الإسباني تشابي ألونسو في نهائي كأس العالم 2010، رغم أنه لم يحصل على سوى بطاقة صفراء فقط كعقاب له.