الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

اتفاقية لتوزيع زيوت "النفط العمانية" في شرق أفريقيا

الأربعاء 11 يوليو 2018 05:56 م بتوقيت مسقط

اتفاقية لتوزيع زيوت "النفط العمانية" في شرق أفريقيا

 

مسقط – الرؤية

وقعت شركة النفط العُمانية للتسويق اتفاقيةً مع هاس بتروليوم جروب، إحدى الشركات الرائدة في تسويق النفط في شرق أفريقيا، لبيع زيوتها في جمهورية كينيا، تطبيقاً لاستراتيجيتها الرامية إلى الوصول بمنتجاتها من زيوت التشحيم والمحركات للأسواق العالمية. ووقع الاتفاقية كل من ديفيد خليفة، الرئيس التنفيذي لشركة النفط العُمانية للتسويق، وعيسى شيخ محمد، الرئيس التنفيذي لهاس بتروليوم جروب. ومن المقرر طرح زيوت التشحيم العُمانية في السوق الكيني ابتداءً من يوليو الجاري.

 

وقال ديفيد خليفة، الرئيس التنفيذي لشركة النفط العُمانية للتسويق: يُعد توسيع رقعة انتشار منتجاتنا على المستوى الإقليمي والعالمي أحد الركائز الأساسية في استراتيجيتنا التنموية. ونحن على ثقة بأن ثمار هذه الشراكة مع هاس بتروليوم جروب لن تقتصر فقط على تعزيز مستوى العلاقات التجارية بين السلطنة وجمهورية كينيا فحسب بل تشمل أيضاً المساهمة في إيجاد سبل جديدة للتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين والدول المجاورة لها.

ويعزز موقع جمهورية كينيا الاستراتيجي وبنيتها الأساسية واللوجستية من مكانتها كدولة جاذبة للاستثمارات والذي يجعل منها جسرا يربط مختلف دول شرق أفريقيا ويسهل عملية التصدير. وفي ضوء هذه المميزات، تخطط شركة النفط العُمانية للتسويق إلى توسيع رقعة انتشار منتجاتها لتشمل الدول المجاورة لكينيا بما فيها جمهورية أوغندا، وجمهورية تنزانيا الاتحادية، وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

ومن جانبه، قال عيسى شيخ محمد، الرئيس التنفيذي لهاس بتروليوم جروب:  تقدر إيرادات سوق زيوت التشحيم في اقتصادنا بحوالي 180 مليون دولار أمريكي سنوياً وأغلبها ناتجة من قطاع النقل والتصنيع. ولذا، فإن هذه الشراكة ستعزز من حصتنا في سوق زيوت التشحيم من خلال رفده بأنواع جديدة ذات جودة ممتازة لحماية المحركات والتي توصى بها الشركات المصنعة للمعدات والسيارات و المركبات التجارية في السوق".

ويشار إلى أنّ مُنتجات شركة النفط العُمانيّة للتسويق تباع في  كل من اليمن، وبنجلاديش، وأثيوبيا، والبحرين، والسعودية والسودان. وتُنتج الشركة تشكيلة متنوعة من أجود زيوت التشحيم المُصنعة باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات المتطوّرة وتُلبي احتياجات كافة أنواع السيارات، والمركبات التجاريّة، والمعدات الصناعيّة، ومعدّات القطاع البحريّ.