الجمعة, 16 نوفمبر 2018

دراسة: وفيات المخدرات تنشط عمليات زرع الأعضاء

السبت 19 مايو 2018 03:37 م بتوقيت مسقط

دراسة: وفيات المخدرات تنشط عمليات زرع الأعضاء

توصلت دراسة حديثة إلى أن عدد الوفيات المتزايد، نتيجة الأفيون، أدى إلى زيادة عدد الأعضاء المتاحة للزرع.

ارتفع عدد المتبرعين بأعضائهم، بعد وفاتهم بالمخدرات، من 59 في عام 2000 إلى 1029 في 2016، ما يعني تضاعف الرقم أكثر من 17 مرة، ويعني ذلك أن التبرعات التي تأتي من الموت بجرعة مخدرات زائدة ارتفعت نسبتها من 1.2% إلى 13.7%.

وقال الباحثون من جامعة يوتا أنه لا يوجد اختلاف بين جودة الحياة بين من يتلقون العضو المزروع من شخص توفى بجرعة أفيون زائدة، أو من متبرعين آخرين.

وأضاف الخبراء أن النتائج تظهر كيف لوباء الأفيون أن يؤدي إلى ظهير فضي، يعطي الأمل لأكثر من 116 ألف مواطن في الولايات المتحدة الأمريكية، يقفون على قوائم انتظار زرع الأعضاء.

وقال مدير مستشفى برمنجهام "لقد فوجئنا أن معظم نشاط الزرع المتزايد في الولايات المتحدة خلال الخمس سنوات الماضية يرجع إلى زيادة مفرطة في تناول المخدرات".