الثلاثاء, 16 يوليو 2019
31 °c

لقاء موسع بحضور اليوسف لاستعراض مقترحات تحفيز المستثمرين والاستفادة من موارد المحافظة

"غرفة الظاهرة" تناقش مع أصحاب الأعمال تحديات القطاع الخاص وآليات توليد المزيد من فرص العمل

السبت 17 مارس 2018 09:07 م بتوقيت مسقط

"غرفة الظاهرة" تناقش مع أصحاب الأعمال تحديات القطاع الخاص وآليات توليد المزيد من فرص العمل

 

≥ تجديد الدعوة لإقامة منطقة اقتصادية في الظاهرة تُسهم في زيادة النمو التجاري والاستثماري

≥ مطالب بتوفير الخدمات الأساسية في المخططات الصناعية التابعة لـ"البلديات"

عبري - ناصر العبري

عَقَد فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة الظاهرة، لقاء مع ممثلي شركات ومؤسسات القطاع الخاص وأصحاب وصاحبات الأعمال، برئاسة سيف بن سعيد البادي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان رئيس فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة، وبحضور سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وأعضاء المجلس البلدي، ود. سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة للشؤون الاقتصادية والفروع، وراشد بن عامر المصلحي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة للشؤون الإدارية والمالية، وأعضاء مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة، وعبدالعظيم بن عباس البحراني الرئيس التنفيذي للغرفة، وعدد من مسؤولي المصالح الحكومية بالمحافظة.

ويأتي اللقاء ضمن برنامج ورؤية مجلس إدارة الغرفة للدورة الحالية 2018-2022، للالتقاء مع ممثلي القطاع الخاص وأصحاب وصاحبات الأعمال ورواد الأعمال؛ للاطلاع عن قرب على الصعوبات والتحديات التي تواجه أصحاب وصاحبات الأعمال في كافة محافظات السلطنة، فضلا عن بحث ومناقشة الموضوعات والقضايا التجارية والاقتصادية والاستثمارية، والتنسيق بشأنها مع الجهات ذات العلاقة بالعمل التنموي والاقتصادي؛ وذلك بما يُعزز الشراكة الثلاثية ما بين القطاعين العام والخاص والمجتمع، وبما يخدم عملية التنمية الشاملة والتنمية الاقتصادية بوجه خاص، بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه.

وألقى سيف بن سعيد البادي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بالظاهرة، كلمة ترحيبية؛ قال فيها: يسرنا استضافة سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس الغرفة، ونواب مجلس الإدارة وأعضاء المجلس، بفرع الغرفة بالظاهرة؛ بهدف الاستماع للمرئيات والتحديات التي تواجه القطاع الخاص بالمحافظة، والخروج برؤية واضحة تهدف للارتقاء بالجوانب الاقتصادية للمحافظة، فضلا عن الاستماع لمرئيات وتطلعات أصحاب وصاحبات الأعمال، وتوقعاتهم عن دور الغرفة والخدمات المقدمة، خاصة وأن المجلس يعتبر في بداية دورته للفترة 2018-2022.

وعبر سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، عن سروره باللقاء بأصحاب وصاحبات الأعمال وأعضاء مجلسي الشورى والبلدي بمحافظة الظاهرة، وجرت مناقشة العديد من المرئيات والأفكار والمقترحات التي تهدف لخدمة القطاع الخاص، مشيرا إلى إعداد دراسة عن بعض المشاريع الاقتصادية في محافظة الظاهرة من خلال فرع الغرفة بالمحافظة. كما عبر سعادة رئيس الغرفة عن سعادته بتدشين التجربة التشغيلية للطاقة الشمسية بفرع الغرفة بالظاهرة، والتي نفذتها شركة الرائدة للطاقة، مثمنا مثل هذه المبادرات الطيبة. وفيما يتعلق برسوم البلدية، قال سعادته: إن الغرفة تستقبل من أصحاب الأعمال بعض النماذج من تأثير ارتفاع الرسوم بشكل مباشر على ربحية واستمرارية شركاتهم، وتتمنى الحصول على بعض منها من محافظة الظاهرة؛ مما سيدعم الدراسة التى تُعدها الغرفة في هذا الشأن؛ تمهيدا لرفعها إلى الجهات المختصة؛ لإعادة النظر في الرسوم الأخيرة.

واستعرضَ اللقاء مجموعة من التحديات التي تواجه أصحاب وصاحبات الأعمال بمحافظة الظاهرة، خاصة وأنها تعد محافظة حدودية ولها خصوصيتها؛ لذا من المهم إيلائها اهتماما خاصا من الجهات المعنية من خلال تشجيع المؤسسات والشركات وتسهيل الإجراءات لتحفيز المستثمرين على تأسيس مشروعات اقتصادية واستثمارية تستفيد من الموارد الطبيعية المتاحة، وتسهم في توليد فرص التوظيف والتشغيل، وتؤدي لتعزيز اقتصاد المحافظة خلال الفترة المقبلة، والتأكيد على إعادة النظر في رسوم البلدية التي زادت من معاناة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المحافظة والسلطنة بوجه عام.

وجدَّد مجلس إدارة الغرفة وأصحاب وصاحبات الأعمال بالظاهرة دعوتهم لتنفيذ المنطقة الاقتصادية في المحافظة؛ لما لها من أثر إيجابي في تحقيق النمو التجاري والاستثماري، ودعم برنامج الحكومة للتنويع الاقتصادي. وتمَّ التأكيد على أهمية وجود كافة الخدمات الأساسية في المخططات الصناعية الحالية التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة الظاهرة؛ حيث إن غيابها يُعرقل جذب المستثمرين لتنفيذ مشاريع في هذه المنطقة الصناعية. ودعا أصحاب وصاحبات الأعمال في الظاهرة الجهات المعنية بالشأن الاقتصادي عموما، وذات العلاقة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بوجه خاص، بفتح فروع لها في المحافظة؛ لتسهيل الحصول على الخدمة التي تقدمها من قبل الراغبين في الاستفادة منها.

وقال فهد بن راشد الزيدي عضو مجلس إدارة غرفة الظاهرة رئيس لجنة السياحة: نطلب من وزارة السياحة ومن شركة عمران -الذراع الاستثمارية الحكومية في القطاع السياحي- ومن القطاع الخاص، إقامة مشاريع سياحية كالفنادق والمنتجعات والمخيمات. وكذلك تحديد مواقع مناسبة للاستثمار السياحي، وتبسيط إجراءات التراخيص وحق الانتفاع للمستثمرين الجادين من أبناء المحافظة؛ من أجل تلبية متطلبات السياحة الداخلية واحتياجات السائحين الأجانب، وترميم وتهيئة المواقع الأثرية والسياحية بولايات محافظة الظاهرة.

وقال ماجد بن خميس البادي عضو مجلس إدارة غرفة الظاهرة رئيس لجنة التعدين: أصبح من الضروري ربط محافظة الظاهرة بأقرب محطة لتحلية مياه البحر؛ من أجل تأمين وصول المياه بكميات تفي بمتطلبات التنمية فيها.

وقال عمر بن حميد العبري عضو مجلس إدارة غرفة الظاهرة رئيس لجنة ترويج الاستثمار: تشرفتُ بتدشين التجربة التشغيلية بالطاقة الشمسية في قسم خدمات المنتسبين بغرفة الظاهرة، والتي بادرت بها شركة الرائدة للطاقة، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى غرفة تجارة وصناعة عمان، وتهدف للتحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة، والتي تُسهم في التقليل من الاحتباس الحراري والانبعاثات السامة؛ حيث تعد الطاقة المتجددة طاقة استثمارية على المدى البعيد؛ مما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني.

وقال هاشم بن عيد اليحيائي عضو مجلس إدارة غرفة الظاهرة رئيس لجنة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: نطالب بالتأكيد على ضرورة منح شركات الامتياز العاملة في المحافظة نسبة من أعمالها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتخصيص نسبة من صافي أرباحها لدعم التنمية بالمجتمع، وكذلك حث الشركات والمؤسسات العاملة في محافظة الظاهرة على المساهمة في صندوق تنمية المجتمع المحلي الذي أنشئ بالمحافظة، وحث المؤسسات الحكومية والشركات الكبيرة العاملة في محافظة الظاهرة على دعم ومساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ومد يد العون والمساعدة الفنية والمالية والتأهيلية لأصحاب المبادرات والمشاريع الواعدة في هذا المجال.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية