الأحد, 18 نوفمبر 2018

السيب لتأكيد تفوقه.. والسويق لاستعادة هيبته

مواجهات ساخنة في إياب دور الـ8 للكأس الغالية

الثلاثاء 20 فبراير 2018 09:04 م بتوقيت مسقط

مواجهات ساخنة في إياب دور الـ8 للكأس الغالية

الرؤية - وليد الخفيف - عادل البلوشي

ينتظرُ الشباب مُواجهةً صعبة عندما يحلُّ ضيفا على صور في إياب دور الثمانية من بطولة الكأس الغالية لكرة القدم، اليوم، على المجمع الرياضي بصور، ويتسلَّح صحار بأرضه وجمهوره أمام أهلي سداب، ويزحف السيب وخلفه جماهيره العريضة لمجمع صحار الرياضي لملاقاة السويق، ويرحل البشائر ببصيص أمل لأرض اللبان لمواجهة النصر في معقله.

وتجاوز الشباب -وصيف دوري عمانتل- بصعوبة بالغة ضيفه صور بهدف نظيف في لقاء الذهاب الذي أقيم على استاد السيب الرياضي، ويطمح رجال المدرب علي الخنبشي في التفوق مجددا لبلوغ المربع الذهبي.

وقال الخنبشي مدرب نادي الشباب: جاءت استعداداتنا لهذه المباراة كأي مباراة أخرى؛ حيث استعد اللاعبون جيداً للمواجهة، وتمت الاستفادة من فترة الراحة بين المباراتين، مضيفا: إن الفريق استطاع الحفاظ على مرماه، وتجاوز نادي صور في مباراة الذهاب، لتتبقى أمامنا خطوة واحدة فقط للوصول إلى المربع الذهبي، وأشار الخنبشي إلى أن نادي صور يُعد من الفرق القوية والمؤهلة، وتضمُّ مجموعة لاعبين مميزين، إلى جانب أن عددا منهم قد لعب في دوري عمانتل سابقا.

وأشار مدرب نادي الشباب إلى أنَّ الإدارة الفنية لنادي صور عملت بشكل جيد للارتقاء بالمستوى الفني للفريق، لافتا إلى أن المباراة ستكون صعبة. وحول أبرز الغيابات التي يعاني منها النادي، قال الخنبشي: هناك عدد من اللاعبين سيغيبون عن لقاء اليوم بسبب الإصابات، ومنهم المحترف الياباني، إلى جانب محمد السيابي وخالد البريكي، لكننا نسعى عبر باقي اللاعبين لتقديم مباراة كبيرة، والصعود للمربع الذهبي من مسابقة الكأس الغالية.

وفي المقابل، يتربص مبارك سلطان وكتيبته، آملين تحقيق الفوز، لا سيما بعد الأداء الجيد الذي ظهر به الفريق المشارك بدوري الدرجة الأولى والماضي قُدما إلى العودة للأضواء.

وبطموحات عريضة مُستمدة من أداء راق تعزَّز بنتيجة إيجابية في لقاء الذهاب، يخوض السيب موقعته المرتقبة أمام السويق، آملا في فوز جديد على متصدر الدوري، أو فرض التعادل لنيل بطاقة العبور لنصف النهائي.

أما بلاتشي، الذي اهتزت هيبته أمام كفاح لاعبي السيب، فيأمل في رد الدين، والثأر من الخسارة المفاجئة التي أكدت أن كرة القدم لا تعترف إلا بالعطاء؛ لذا فالأجواء تبدو ساخنة بين أصفر الباطنة والإمبراطور السيباوي.

وبحظوظ متساوية، يستقبل صحار ضيفه أهلي سداب بمجمع صحار الرياضي، ويعول التمساح الصحراوي على أرضه وجمهوره لتخطي عقبة الضيوف، بعدما فرض التعادل السلبي نفسه علي أحداث لقاء الذهاب.

وتبدو حظوظ النصر وفيرة لنيل بطاقة التأهل لنصف النهائي على حساب ضيفه البشائر، مستفديا من فوزه في لقاء الذهاب الذي أقيم بمجمع عبري الرياضي 3-1.

وأوضح حمزة الجمل مدرب نادي النصر، أن مباراة الإياب عادة ما تحتاج إلى تركيز وتكتيك أكبر عن مباراة الذهاب، مشيرا إلى أن فريقه حقق الأهم ونجح من الخروج بالانتصار في لقاء الذهاب، وأضاف الجمل: عانى مجموعة من لاعبي الفريق من الإرهاق في المباراة الماضية، لكننا عملنا جاهدين عبر تدريبات الاستشفاء من إزالة الإرهاق والتعب، كما أن فترة الراحة كانت جيدة بين المباراتين، وبات جميع اللاعبين الآن في أتم الجاهزية لخوض اللقاء. وأشار المدرب حمزة الجمل إلى أنه يأمل من اللاعبين أن يدخلوا لقاء اليوم وهم قد خسروا نتيجة الذهاب بهدف تقديم كل ما لديهم، وتكرار نتيجة الفوز، وضمان التأهل للمرحلة المقبلة، وذكر حمزة الجمل أنه لا توجد هناك أية إصابات في الفريق، وأن جميع اللاعبين مستعدون للمواجهة.