الأحد, 27 مايو 2018
25 °c

تطور جديد وشراكة استراتيجية

الثلاثاء 13 فبراير 2018 12:00 ص بتوقيت مسقط

تطور جديد وشراكة استراتيجية

تطور جديد تشهده العلاقات العمانية الهندية؛ مع ختام زيارة دولة رئيس وزراء جمهورية الهند شري ناريندرا مودي إلى السلطنة، حيث انتهت بالإعلان عن عدد من التطورات الكبيرة التي من شأنها تعميق وتعزيز تلك العلاقة، حتى باتت "شراكة استراتيجية" والمزيد من الإجراءات التي تؤدي إلى زيادة تدفق الاستثمارات والتبادل التجاري، وذلك يعد تتويجًا للعلاقات التاريخية والاستراتيجية المتنامية بين البلدين الجارين الصديقين، خاصة وأنّ هناك اهتمامًا كبيرا بتوسيع التعاون ليشمل العديد من المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما في مجال الفضاء والأمن السيبراني وأمن الطاقة والطاقة المتجددة والأمن الغذائي، بهدف الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين إلى مستويات أعلى.

ولهذا تمّ توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال الزيارة، في إطار إبداء الجانب الهندي إعجابه بالجهود والخطط التي تبذلها السلطنة لتنويع اقتصادها، ولهذا لم يتردد دولة رئيس الوزراء الهندي في أن يوجه الدعوة إلى الشركات الهندية للاستثمار في مختلف القطاعات في المناطق الاقتصادية الخاصة في السلطنة؛ بما فيها المناطق الاقتصادية الخاصة في الدقم وصحار وصلالة، مثلما عرض الشراكة والتعاون في المجالات ذات الأولوية كالمعادن والتعدين والصناعات التحويلية واللوجستيات والبنية الأساسية والسياحة والزراعة والأسماك وتكنولوجيا المعلومات والخدمات المبنية على تكنولوجيا المعلومات وتطوير المهارات والابتكار وغيرها.

كذلك من الإيجابيات المكتسبة من تلك التطورات الأخيرة تواصل الاستفادة من الخبرات والمبادرات الهندية، كمبادرات "تمكين الشركات الصغيرة" و"صنع في الهند" و"المدينة الذكية" و"الهند الرقمية" و"الهند النظيفة" وكلنا يعلم مدى التقدم الذي حققه الاقتصاد الهندي في السنوات الأخيرة حتى صارت الهند واحدة من أهم القوى الاقتصادية في العالم، ومن هنا تكتسب تجاربها أهمية كبيرة بالنسبة للسلطنة.

كذلك كان الانضمام إلى مبادرة التحالف الدولي للطاقة الشمسية من أهم نتائج الزيارة، مع استفادة السلطنة من التجربة الهندية في هذا المجال، وتطوير قدراتها في تنمية مصادر متجددة للطاقة كالطاقة الشمسية وقوة الرياح وغيرها من المصادر.

ولأنّ الهند أيضاً واحدة من الدول التي حققت تقدما عالمياً في مجال الفضاء وتكنولوجيا المعلومات، فقد تضمّنت الزيارة الاتفاق على تطوير القدرات العمانية من خلال التدريب، وتطوير الموارد البشرية لاستخدام تكنولوجيّات الفضاء وتطبيقاتها لأغراض التنمية وغيرها من الأهداف.