الجمعة, 25 مايو 2018
25 °c

127 مليون متر مكعب من المياه المعالجة خلال 5 سنوات وفرت 203 ملايين ريال

"حيا للمياه" تحتفل بذكرى مرور 15 عاما على التأسيس.. و100 ألف وحدة متصلة بشبكات الصرف الصحي

الإثنين 12 فبراير 2018 10:28 م بتوقيت مسقط

_DSC7120
_DSC6877
تكريم

مسقط - الرؤية

احتفلت شركة حيا للمياه بمرور خمسة عشر عاماً على تأسيسها؛ وذلك تحت رعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية، بفندق كراون بلازا بحي العرفان، بحضور معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس مجلس الإدارة وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لحيا للمياه، وجمع من موظفي الشركة.

واشتمل الحفل على تكريم عدد من الموظفين الذين أكملوا عشرة أعوام من العطاء بحيا للمياه، كما تم تدشين الموقع الإلكتروني الجديد للشركة. وبهذه المناسبة، قال المهندس حسين بن حسن عبدالحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه: إن الشركة مرت ومنذ تأسيسها في العام 2002 والبدء العملي للمشاريع في العام 2005، بمراحل كثيرة وتحديات عديدة، لكن وبالإصرار والعزيمة تجاوزت الشركة هذه الصعاب، بفضل العمل بخطى ثابتة وسباق مع الزمن. وأوضح أن حيا للمياه تنفذ واحداً من أكثر مشاريع الصرف الصحي تعقيداً في الشرق الأوسط نظراً للطبيعة الجغرافية التي تتميز بها السلطنة، إضافةً إلى أن هذا المشروع يأتي في مدن قائمة ومكتملة الخدمات. وأضاف: "نقف فخورين بحجم الإنجازات التي تحققت، والتي يقف خلفها كوكبة من الموظفين الأكفاء الذين نفخر ونعتز بهم وبالدور الذي يقومون به؛ حيث تولي الشركة اهتماماً بالغاً بتطوير قدراتهم وإمكانياتهم. وأصبحت الشركة واحدةً من أفضل الوجهات الجاذبة للعديد من الكفاءات للعمل بها؛ نظراً لما تتمتع به من بيئة عمل محفزة واتباعها أحدث الممارسات الدولية في مجال الموارد البشرية. علماً بأن نسبة التعمين بالشركة تخطت 83% حتى يومنا هذا". وأكد الرئيس التنفيذي أن الاحتفال تجسيداً لأهمية التكاتف والتعاون لتحقيق أهداف ورؤية الشركة، مضيفا أن الشركة دأبت على إقامة حفل سنوي لتكريم الموظفين الذين أكملوا عشرة أعوام بالشركة، وما شاهدناه اليوم يعتبر استمراراً للنهج الذي مضينا عليه.

وأضاف الرئيس التنفيذي بأنه رغم النجاحات التي تحققت في مجال توفير خدمة الصرف الصحي للقاطنين في المحافظات المختلفة في السلطنة وتوفير المياه المعالجة لمستخدميها، إلا أن هنالك العديد من التحديات التي نعمل الأن على إيجاد الحلول المناسبة لها.

وأشاد الرئيس التنفيذي بكلمته بجهود الحكومة الرشيدة في توفير الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لإنجاز هذا المشروع، وأفضت إلى تحقيق جملة من الإنجازات؛ منها: ارتفاع أعداد الوحدات الموصولة بشبكات الصرف الصحي من 38 ألف حساب في العام 2012 إلى ما يزيد على مائة ألف حساب حتى نهاية 2017، وهو ما يمثل نموا يزيد على 163 في المئة، وارتفاع كمية المياه المعالجة المستهلكة من حوالي 13 مليون متر مكعب في العام 2012، لتصل إلى 31 مليون متر مكعب في نهاية العام 2017، بزيادة قدرها حوالي 140 في المئة.

وتابع: إن من بين الإنجازات ارتفاع عدد زبائن المياه المعالجة من 10 مستفيدين في العام 2012 إلى 78 مستفيدا في نهاية 2017، كما بلغ إجمالي كمية المياه المعالجة المستهلكة خلال السنوات من 2012 إلى 2017، نحو 127 مليون متر مكعب، وبهذا الرقم تكون حيا للمياه قد نجحت في توفير تكلفة مالية قدرها 203 ملايين ريال على الحكومة الرشيدة، كانت ستصرفها على تحلية مياه البحر. وبيَّن أن المياه المعالجة المستهلكة أسهمت في حماية البيئة عن طريق تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن تحلية المياه بمقدار 250.000 طن تقريبا في الفترة ذاتها من العام 2012 إلى 2017، كما نجحت حيا للمياه في تقليل تكلفة معالجة مياه الصرف الصحي من 744 بيسة لكل متر مكعب في العام 2013 إلى 462 بيسة لكل متر مكعب في نهاية 2017، بنسبة انخفاض قدرها 40 في المئة، وهو ما انعكس إيجابا على تقليل الدعم الحكومي للتشغيل من 365 بيسة للمتر المكعب خلال العام 2013، ليصل في حدود 132 بيسة للمتر المكعب خلال العام 2017.

وأشار إلى أن عدد المستفيدين من خدمة الصرف الصحي بلغ 771000 نسمة مع نهاية العام 2017 أي أكثر من نصف سكان محافظة مسقط، بينما بلغ عدد المستفيدين في المحافظات الإقليمية عدا ظفار حوالي 250000 نسمة. وعليه، فإن ما يزيد على المليون نسمة يستفيدون يوميا من خدمات حيا للمياه المختلفة.