الخميس, 22 نوفمبر 2018

مناقشة دور التعليم في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة

الثلاثاء 06 فبراير 2018 08:24 م بتوقيت مسقط

مناقشة دور التعليم في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة

مسقط - الرؤية

ناقشت لجنة التعليم والبحوث بمجلس الدولة، أمس، دراسة اللجنة لموضوع "دور التعليم في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة"؛ وذلك خلال اجتماع اللجنة الخامس لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة، برئاسة المكرمة الدكتورة زهور بن عبدالله الخنجرية نائبة رئيس لجنة التعليم والبحوث، وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، والدكتورة وجيهة بنت ثابت العاني أستاذ بقسم الأصول والإدارة التربوية بكلية التربية جامعة السلطان قابوس.

واستضافت اللجنة كلًّا من: شيخة بنت ناصر الأخزمية القائمة بأعمال مدير شؤون الابتكار بجامعة السلطان قابوس، وقيس بن راشد التوبي مدير منصة إدلال للتعليم الإلكتروني، وهيثم التوبي من منصة إدلال للتعليم الإلكتروني.

واستعرضت اللجنة عددا من المحاور حول تطوير منظومة التعليم لدعم الاقتصاد القائم على المعرفة من خلال تشريعات التعليم، والتكامل بين إستراتيجية التعليم وإستراتيجية البحث العلمي والإستراتيجية الوطنية للابتكار، وتطوير مختلف جوانب المنظومة التعليمية. وتطرقت اللجنة -خلال النقاش- إلى دور الموارد البشرية والتكنولوجيا في إنتاج المعرفة عبر تعزيز قدرات الكادر التربوي، وتوظيف المهارات المكتسبة لدى الطالب، والوعي بأهمية التكنولوجيا في إنتاج المعرفة.

وأوضحت اللجنة ضرورة تعزيز الاستثمار في التعليم ببناء شراكة مع القطاع الخاص في إنتاج المعرفة، وتهيئة البيئة اللازمة لتحقيق مبدأ الاستثمار في التعليم، والوعي بقدرات الخريجين ومهاراتهم. ويأتي الوعي المجتمعي والشراكة المجتمعية من خلال توعية المجتمع بأهمية المعرفة والاقتصاد القائم عليها، والشراكة مع المجتمع، وتفعيل دور المجتمع المدني والمبادرات المختلفة في جوانب التنمية المعرفية وإنتاج المعرفة.

وتطرقت الدكتورة وجيهة العاني أستاذ بقسم الأصول والإدارة التربوية -من خلال عرض مرئي- إلى مرتكزات تطوير منظومة التعليم لدعم الاقتصاد القائم على المعرفة، والتي تتمثل في فلسفة التعليم بسلطنة عمان، وما ورد في مبادئها وأهدافها، والخطة الخمسية التاسعة للسلطنة، وتوجهات مجلس التعليم، والتطور التكنولوجي المتسارع، وتأثير العولمة، إضافة لعرض التغيرات في متطلبات سوق العمل. وأوردت الدكتورة -عبر العرض- العديد من التعريفات لمفهوم الاقتصاد على المعرفة، وتطرقت كذلك لذكر التوجهات العالمية في مجال البحث العلمي والابتكار، والمواءمة بين مخرجات التعليم وسوق العمل، إضافة لعرض مقومات المواطنة الصالحة وتعزيز الانتماء الوطني، وإدارة الموارد البشرية القائمة على كفايات الاقتصاد القائم على المعرفة. وذكرت العاني -خلال العرض المرئي- منطلق زوال مفهوم الاقتصاد الوطني ليحل محله الاقتصاد المعرفي العابر للحدود، والتحول من الاقتصاد القائم على الشركات الضخمة إلى الاقتصاد القائم على الشركات الصغيرة.

وشهد الاجتماع تقديم عرض تضمن التعريف بمنصة إدلال لمشاركة المعرفة، تم من خلال العرض التعريف بمشروع المنصة ومزايا وخصائص منصة إدلال، وما تم إنجازه خلال السنوات السابقة لهذه المنصة. وأشار العرض إلى المجالات التعليمية والفئات المستهدفة وآلية عمل المنصة، مبينا الآثار الإيجابية للتعليم الإلكتروني عبر المنصة. واعتمدت اللجنة -خلال اجتماعها- محضر الاجتماع السابق، واطَّلعت على ما استجد من موضوعات على جدول أعمالها، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.