الخميس, 26 أبريل 2018

ظنوني.. أيها الموت

الخميس 11 يناير 2018 08:55 ص بتوقيت مسقط

ظنوني.. أيها الموت

قاسم عبساوي - العراق


(1)     ظنوني
قاسم العبساوي – العراق
أنا الناجحُ بالفشلِ
لا أعلم من أي الخطايا خُلقت
هل أنا ناتج تفاحة آدم
أم أنا غراب قابيل
أنا اليوم أتكيء على الهواء
الذي اجتثثتهُ من صدر الأمل
لم يبق لي ما أعيشُ لأجلهِ
سوى كسرة من الحب
وحفنة من الظنون
هذا أنا أكبر أهدافي
أن أتقمص الربيع ولو لمرة
برغم اليباس
مطلع عيوبي هو "أنا"
وأول انتقاداتي نفسي
ألوم أضراسي
لما لم تقطع حبلي السري
في فترة اللاهم
اعتدت الخيبات
كما اعتاد الضوء
احتضان الظلام
الضوء يشبهني
فهو لا يقرر أين يسير
 وأين يموت
وأيضا اعتاد الانكسار
أنا ياعالمي أنظر إليك بتجاهل
تماما كنظرة المسؤول للفقير
الفقير ....هذا "أنا"
أسير بدائرة مغلقة
وأعود لأجد نفسي
خيبة متكررة

(2)     أيها الموت
اغترفي أيامك من صدري
واغتنمي قلبا لم يفقد عذريته
قبل ركوبه على أسرِة هواك
اغترفيه جنة تندمين على لحظات دناك
كؤوس الحياة مليئة بالموت
ونحن مدعون لهذا الكرنفال
ومجبرون على الثمالة من كؤوس الحياة
أيها الموت
لمَ أنت أغنية العشاق
الموت كذبة اخترعها
الخائفون
فترة نوضِّب فيها
أيام الرحيل
إلى مدينة الاخضرار
وبحيرة من الهدوء لنغسل
أفكارنا عن ضوضاء الحياة
ونحتفي بذنوبنا الشرعية
وكأس من نبيذ ابتسامة معشوقتنا الدنيوية