السبت, 16 ديسمبر 2017
17 °c

السويدي يشيد بتطور العلاقات بين الإمارات والسلطنة ووحدة المصير بين شعبيهما

سفارة الإمارات بالسلطنة تقيم حفلها السنوي بمناسبة اليوم الوطني الـ 46

الخميس 07 ديسمبر 2017 11:29 ص بتوقيت مسقط

سيش
ضييس
2017-12-07-PHOTO-00000030
2017-12-07-PHOTO-00000031
2017-12-07-PHOTO-00000032
2017-12-07-PHOTO-00000033
2017-12-07-PHOTO-00000034
2017-12-07-PHOTO-00000035
2017-12-07-PHOTO-00000036

مسقط- الرؤية

أقامت سفارة دولة الامارات العربية المتحدة في سلطنة عمان، حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني السادس والأربعين للاتحاد، الذي يوافق يوم 2 ديسمبر، حضره عدد من المسؤولين العمانيين، تقدمهم صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة رئيس اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية عُمان 2040، وعدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء وأعضاء مجلس الدولة ومجلس الشورى، وكبار قادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية، بالإضافة لممثلي البعثات الدبلوماسية في السلطنة، ولفيف من الفنانين ورجال الصحافة والإعلام.

وابتدأ الحفل بعزف السلام السلطاني العماني والسلام الوطني الإماراتي، أعقبه كلمة سعادة السفير محمد بن سلطان السويدي، سفير دولة الإمارات المعتمد لدى السلطنة، والتي رحب فيها بالضيوف، وتناول فيها العلاقات الإماراتية العمانية، بالاضافة للنهضة التنموية التي تشهدها الإمارات.

وعبر السويدي في كلمته عن سعادته بتلك الذكرى المهمة، كما أن هذه السعادة تضاعفت مع حلول تلك المناسبة مع احتفال السلطنة بعيدها الوطني السابع والأربعين المجيد، لتمتزج أفراح البلدين في تلاحم رائع يؤكد وحدة شعبي البلدين.

وأشاد سعادة محمد بن سلطان السويدي بمستوى العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، وهي العلاقات التي قامت على مبادئ التعاون والاحترام المتبادل، ووصلت في السنوات الأخيرة إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية بين البلدين والشعبين، وما الزيارات المتبادلة لقادة البلدين، ومستويات التبادل التجاري والاقتصادي والثقافي المتزايدة باستمرار، إلا شاهداً قوياً ومؤشراً صادقاً على متانة العلاقات الثنائية ورسوخها في مختلف المجالات.

وأشار السويدي في كلمته إلى رغبة البلدين في تطوير وتعزيز التعاون الفعال بينهما على مبدأ المصلحة المتبادلة والمشتركة في مختلف المجالات، وتنفيذاً لتوجيهات قيادتي البلدين، تم الاعلان عن إنشاء اللجنة العليا المشتركة للتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في مايو عام 1991 فيما بدأت اولى اجتماعاتها في نوفمبر من عام 1991، وتم عقد آخر اجتماع للجنة المشتركة العليا  يوم 27 أكتوبر 2016م، في دورتها الثامنة عشرة والتي استمرت يومين في العاصمة العمانية مسقط، ترأس الجانب الإماراتي فيها سمو الشيح منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة، فيما ترأس الجانب العماني معالي خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني، و يحرص المسئولون في كل من البلدين على تفعيلدور مجالس الأعمال المشتركة لتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين من خلال تشجيع تبادل زيارات الوفود التجارية، وترويج الفرص الاستثمارية، والتوصل الى حلول فاعلة لكافة العقبات بهدف تفعيل وزيادة التبادل التجاري بما يحقق المصالح الاقتصادية المشتركة، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين (شامل المناطق الحرة) حوالي 8,698 مليون دولار أمريكي لعام 2016.

وحول تلك المناسبة قال السويدي إن الثاني من ديسمبر من كل عام بالنسبة لمواطني الدولة والمقيمين فيها مناسبة للتعبير عن الانتماء لتراب هذا الوطن، والفخر والاعتزاز بالقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي -رعاه الله – وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكّام دولة الإمارات، هذه القيادة التي عملت على الاستثمار في بناء الإنسان الإماراتي، ووضعته على قمة أولوياتها، ما مكنها من تحقيق التميز والاستقرار، والتنمية المستدامة.

من جهة أخرى قال سعادة السفير محمد بن سلطان السويدي أن اليوم الوطني لدولة الإمارات يمثل مناسبة للاحتفاء بإنجازات الدولة، ومسيرتها التنموية الشاملة... هذه الإنجازات التي تحققت في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بفضل رؤية قيادتها الرشيدة، وجهود الإنسان الإماراتي الذي لم يأل جهداً في بناء مستقبل الدولة، وتعزيز مكانتها المرموقة على كافة الصعد والمستويات.

وتخلل الحفل عدد من الفقرات المتنوعة، والتي أظهرت مدى التقارب بين الدولتين وما يربطهما من أواصر الأخوة ومتانة العلاقات، من بينها الفنون الشعبية والأغاني التراثية والوطنية، بالاضافة لفقرة  لفن الحربية والشلة، ذات الطابع العماني الإماراتي، وعلى هامش الحفل اقيم معرض للصور عن منجزات دولة الإمارات في مسيرتها للتطور والتقدم الذي وصلت إليه خلال العقود الماضية، بالاضافة للانجازات التي تحققت في مسيرة البناء والتنمية للدولة، بفضل قيادتها وإرادة شعبها.