الأحد, 19 نوفمبر 2017
19 °c

اليوم .. إعلان الفائزين بالمراكز الأولى في جائزة الغرفة للابتكار

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 08:19 م بتوقيت مسقط

اليوم .. إعلان الفائزين بالمراكز الأولى في جائزة الغرفة للابتكار

مسقط - الرؤية

يرعى صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندي آل سعيد مساء اليوم الأربعاء الحفل الختامي لجائزة الغرفة للابتكار، للإعلان عن أسماء المبتكرين الثلاثة الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى السلطنة، ويقام الحفل في فندق سندس روتانا بمرتفعات المطار، بحضور عدد من أصحاب السعادة من مجلس البحث العلمي، وغرفة تجارة وصناعة عمان، ووزارة التعليم العالي، ووزارة الخارجية، والشركة الراعية لجائزة الغرفة للابتكار، وعدد من المسؤولين من المؤسسات الحكومية والخاصة والأكاديمية ولجان التقييم بالمراكز، والمبتكرين المتأهلين للمرحلة الختامية والمدعوين.

وقال سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي إن جائزة الغرفة للابتكار تأتي في إطار تعزيز التعاون المشترك بين مجلس البحث العلمي والقطاع الخاص ممثلاً في غرفة تجارة وصناعة عمان؛ حيث سعى المجلس خلال الفترة الماضية إلى بناء شراكات متعددة مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية لتحقيق أهداف البحث العلمي والابتكار، والدفع به إلى الأمام، وقد أثمرت هذه الجهود عن إنشاء جائزة الغرفة للابتكار بمبادرة من المجلس ودعم من الغرفة.

وأضاف سعادته أن من المقرر أن نشهد اليوم الأربعاء حفل ختام جائزة الغرفة للابتكار والذي يتضمن إعلان وتكريم الفائزين الثلاثة الأوائل، مشيرًا إلى أن التكريم ليس نهاية المطاف بل هو بداية لمراحل أخرى لهم، لتحقق بذلك جائزة الغرفة للابتكار أحد الأهداف التي أُنشئت من أجلها. وحول التعاون المشترك في نجاح الجائزة، قال سعادته إن تعاون الجهات المختلفة معنا لاسيما كليات العلوم التطبيقية والكليات التقنية من خلال احتضانها لمراكز التقييم في المرحلتين الأولى والثانية من الجائزة، أكبر دليل على أهمية التعاون المشترك لنجاح هذه المبادرات.

من جانبه، قال سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إن جائزة الغرفة للابتكار تواكب مبادرات الغرفة في المسؤولية الاجتماعية، كما تأتي كذلك ضمن مبادرة جوائز الغرفة للإجادة التي تبناها مجلس الإدارة للدورة الحالية 2014- 2018 والتي تضم مجموعة من الجوائز الأخرى الداعمة لمبادرات الشباب وتحفيز الأعمال الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، ومن بينها جائزة الغرفة للبحوث والدراسات الاقتصادية التي تتوجه للشباب في الجامعات والكليات. وأكد الكيومي حرص الغرفة على تشجيع الابتكار ونشر ثقافته في السلطنة وتشجيع الباحثين والمبتكرين المتميزين على إبراز أنشطتهم الابتكارية والبحثية في شتى المجالات على الصعيدين المحلي والعالمي، وذلك لما للابتكار من أهمية في تجديد الدورة الإنتاجية للاقتصاد الوطني، وتنشيط عمليات ومساهمات القطاع الخاص في العملية التنموية التي تشهدها السلطنة لاسيما في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية.

وأضاف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان أن الغرفة تهدف من خلال هذه الجائزة إلى استثمار التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في إيجاد منتجات وخدمات جديدة تسهم في التقليل من التكلفة الإنتاجية، مما يسهم في دعم المردود المالي للقطاع الخاص. وأشار الكيومي إلى أن الجائزة جاءت لتعزز هدف الشراكة المستدامة بين القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى تعزيز أواصر التواصل والتعاون بين المبتكر وأصحاب الشركات وأصحاب وصاحبات الأعمال، وابتكار مشاريع ملموسة ذات جدوى اقتصادية، كما أكد رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان مضي الغرفة وسعيها في تحفيز وتشجيع المبتكرين، مبينا أن النسخة الأولى للجائزة قد انطلقت في إبريل الفائت، وستعقد كل عامين لدعم الابتكار وتحفيز القدرات الوطنية.