الأحد, 19 نوفمبر 2017
19 °c

اتفاقية تعاون بين "إثراء" و"أسياد" لترويج السلطنة كوجهة لوجيستية عالمية

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 07:37 م بتوقيت مسقط

اتفاقية تعاون بين "إثراء" و"أسياد" لترويج السلطنة كوجهة لوجيستية عالمية

مسقط – الرؤية

وقعت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات "إثراء" والمجموعة العمانية العالمية للوجستيات "أسياد" اتفاقية تعاون في مجال جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتنشيط الحركة التجارية والترويج للفرص الاستثمارية في القطاع اللوجستي.

وتهدف الاتفاقية إلى دعم العمل المشترك في مجال ترويج السلطنة كواجهة استثمارية في قطاع اللوجستيات كون أن أسياد تضطلع بمهمة تنفيذ الاستراتيجية اللوجيستية الوطنية 2040 وتندرج تحت مظلتها العديد من شركات الموانئ والمناطق الحرة والنقل البحري والنقل العام.

ويأتي قطاع اللوجستيات ضمن القطاعات المستهدفة لخطة عمل ترويج الاستثمار في إثراء، وقد وقع الاتفاقية من جانب إثراء نسيمة بنت يحيى زيروك البلوشي المديرة العامة لتنمية الصادرات والمكلفة بأعمال مدير عام ترويج الاستثمار، فيما وقع من جانب أسياد المهندس نبيل بن سالم البيماني المدير التنفيذي لمركز عمان للوجستيات بمجموعة أسياد.

وقالت نسيمة بنت يحيى زيروك البلوشي المديرة العامة لتنمية الصادرات والمكلفة بأعمال مدير عام ترويج الاستثمار: سعداء بهذا التعاون مع أسياد حيث ستدعم جهودنا في ترويج قطاع اللوجستيات من أجل المزيد من التميّز على الصعيدين الإقليمي والعالمي، كما ستسهم في تحقيق أهدافنا الرامية إلى تسويق العديد من الفرص التجارية المتوفرة محليًا للعالم الخارجي، لاسيما وأن أسياد تشرف على تطوير قطاع اللوجستيات بالسلطنة، وإيجاد فرص مبتكرة لإضافة قيمة تدعم أنشطتها وابتكار حلول متكاملة للخدمات اللوجستية على المستوى المحلي ومترابطة على المستوى العالمي من خلال شركاتها العاملة في هذا المجال.

وأضاف المهندس نبيل البيماني، المدير التنفيذي لمركز عمان للوجستيات: تمتلك السلطنة بنية أساسية ذات مواصفات عالمية. وقامت السلطنة بالعمل على تسهيل البنية الناعمة لاستقطاب المستثمرين في القطاع اللوجيستي. وتستدعي المرحلة المقبلة تضافر الجهود المبذولة من الجهات المختصة في القطاع العام بالشراكة مع القطاع الخاص من أجل تعزيز نمو القطاع اللوجيستي للمساهمة في التنويع الاقتصادي للسلطنة، وتعد هذه الاتفاقية بين أسياد وإثراء خطوة مهمة للارتقاء بقطاع اللوجستيات في عُمان إلى العالمية.    

ويشار إلى أن إثراء تعمل منذ إنشائها على تسويق مقومات الاقتصاد الوطني محليًّا ودوليًّا لجذب رؤوس الأموال الوطنية والأجنبية، وإيجاد شراكات استراتيجية لإقامة المشاريع الاستثمارية اللازمة للنهوض بالاقتصاد الوطني بناءً على الأسواق المستهدفة والقطاعات المحددة التي تتماشى مع خطط السلطنة ضمن جهود التنويع الاقتصادي. وتنظر العديد من الدول إلى السلطنة حاليا باعتبارها واحدة من أفضل الاقتصادات ذات التنافسية في الشرق الأوسط، مع وجود كوادر وطنية من ذوي المهارات العالية ومناخ متطور لممارسة الأعمال التجارية.