الأحد, 21 يوليو 2019
33 °c

6% زيادة في صافي أرباح "الأهلي المتحد" بنهاية سبتمبر

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 07:23 م بتوقيت مسقط

6% زيادة في صافي أرباح "الأهلي المتحد" بنهاية سبتمبر

مسقط - الرؤية

حقق البنك الأهلي المتحد أرباحًا صافية بلغت 468.7 مليون دولار أمريكي خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017، تمثل نموًا بنسبة 6.0% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016 والتي بلغت أرباحها 442.1 مليون دولار أمريكي، في حين سجل الربع الثالث من العام أرباحًا صافية بلغت 157.4 مليون دولار أمريكي، بارتفاع قدره 11.7% عن الفترة الربعية المماثلة من عام 2016 والتي بلغت أرباحها 140.9 مليون دولار أمريكي، ليصل بذلك نصيب السهم الأساسي من الأرباح إلى 6.0 سنت أمريكي عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقابل 5.7 سنت أمريكي للفترة ذاتها من العام السابق.

ونما صافي إيرادات الفوائد بنسبة 2.5% مدعوما بتوسع مدروس في أنشطة الاقراض على مستوى بنوك المجموعة، حيث سجلت المحفظة التمويلية المجمعة زيادة بنسبة 4.1% تم تمويلها عن طريق نمو قدره 6.6% في ودائع العملاء، بينما استمر البنك في توظيف فائض السيولة في سندات سيادية وأدوات استثمارية أخرى عالية الجودة. وقد أسهمت المبادرات الرامية لتحقيق أفضل معدلات كفاءة التشغيل في تحسين نسبة التكاليف إلى إجمالي الدخل لتبلغ 27.8% مقابل 28.1% للفترة المقارنة من عام 2016.

وحافظ البنك على مؤشرات ممتازة لجودة الأصول، محتويا القروض غير المنتظمة عند نسبة 2.4% من إجمالي المحفظة الائتمانية مقابل 2.3% في 31 ديسمبر 2016، ومتابعا سياسته المتحفظة في تجنيب المخصصات الكافية إزاءها لتأمين واستيعاب مخاطرها المقدّرة والمحتملة، إذ بلغت تغطية المخصصات المرصودة تجاه أصول غير منتظمة محددة نسبة 85.3% مقابل 84.9% في 31 ديسمبر 2016، فيما بلغت نسبة التغطية المرصودة لإجمالي المحفظة الائتمانية من المخصصات المحددة والاحترازية العامة 156.1% مقابل 155.6% كما في 31 ديسمبر 2016 وذلك بمعزل عن الضمانات العينية الكبيرة المتاحة للبنك قبالها. وارتفع العائد على متوسط حقوق المساهمين عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام إلى 16.7% مقابل 16.2% لنفس الفترة من العام السابق، فيما ارتفع العائد على متوسط الأصول بدوره إلى 2.1% للفترة الجارية مقابل 1.9% للفترة المقارنة من عام 2016.

وقال السيد حمد مشاري الحميضي رئيس مجلس إدارة مجموعة البنك الأهلي المتحد: حقق البنك خلال التسعة أشهر الأولى من العام مستويات ربحية متميزة لمساهميه ومؤشرات نمو صحية تدعو للارتياح، كما تبعث على الثقة بقدرتنا على مواصلة وتيرة النمو الايجابي في الايرادات والربحية التشغيلية بشكل صحي وسليم، مستندين في ذلك إلى رؤية واضحة الأهداف ونموذج عمل ناجح يقوم على تنوع الأعمال وتعدد الأسواق وتميز الخدمات مع التركيز على دورنا كشريك وقناة مصرفية مفضلة للتعاملات الإقليمية البينية في هذه الأسواق، وذلك سعيا لتلبية احتياجات أوسع شرائح العملاء وتعزيز الموقع الريادي الذي باتت تتبوأه المجموعة بوصفها إحدى أبرز الكيانات المصرفية العربية كفاءة وربحية وانتشارا.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية