الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019
28 °c

أمريكية تتحول إلى أميرة إفريقية

الإثنين 30 أكتوبر 2017 03:49 م بتوقيت مسقط

أمريكية تتحول إلى أميرة إفريقية

تحولت الأميركية أريانا أوستن إلى أميرة إفريقية، بعد أن تكلل لقاء جمعها قبل 12 عاماً بالأمير الإثيوبي يويل ماكونين في العاصمة الأميركية واشنطن بحفل زواج فاخر.

وقال يويل البالغ من العمر 35 عاماً إنه التقى بأوستن التي تصغره بعامين في حفل راقص وكانت برفقة صديقة لها، فبادرها باعتراف أنها تشبه فتاة في إحدى الإعلانات، وأقر أنه أدرك منذ تلك اللحظة أنها ستكون حبيبته.

لم يخبر يويل أريانا عن تاريخ العائلة، إلا أن الحقيقة بدأت تتكشف مع تطور العلاقة. وقد أذهلت أريانا بكونه جزءاً من عائلة تحمل هذا الثقل التراثي الإثيوبي.

وعلى الرغم من أن أوستن لا تجري في عروقها دماء ملكية لكنها تنتمي لعائلة مرموقة، وهي حفيدة عمدة جورجتاون.

ماكونين، أو الأمير يويل كما يعرف رسمياً قريب آخر أباطرة إثيوبيا هيل سيلاسي الأول، الذي حكم إثيوبيا من العام 1930 حتى 1974 قبل تعرضه لانقلاب عسكري ماركسي. وكان الأمير ديفيد والد يويل يتابع دراسته في الخارج في تلك الأثناء فأفلت من السجن.

وولد يويل في روما، منفى والديه قبل الانتقال إلى سويسرا، حيث نشأ وترعرع. وكان حين التقى أوستن تابع تحصيله العلمي في إحدى جامعات أميركا. ونجح الثنائي في تحدي اختبار العلاقات البعيدة بعد أن سافر يويل عقب تخرجه في 2006 إلى فرنسا لقضاء فترة التدريب، وانتقاله إلى إثيوبيا لمساعدة عمه على إنشاء منظمة تعنى بالشباب.

عاد الأمير يويل إلى أميركا عام 2012 وتخرج بشهادة ماجستير من جامعة هارفرد قبل أن يخطب فتاة أحلامه عام 2014.

ووضع العروسان تاجين وارتديا معطفين بيضاوين في حفل ملوكي كانا نجميه.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية