الأربعاء, 22 مايو 2019
37 °c

رغم الفوز على المالديف.. منتخبنا يعاني الأخطاء الدفاعية والضعف التكتيكي

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 10:47 م بتوقيت مسقط

رغم الفوز على المالديف.. منتخبنا يعاني الأخطاء الدفاعية والضعف التكتيكي

الرؤية – عادل البلوشي

وبالرغم من فوز المنتخب على المالديف إلا أنّ المستوى الفني العام للمنتخب لم يكن بالشكل المطلوب خلال شوطي المباراة، حيث ظهرت العديد من الأخطاء خصوصا في الخطوط الخلفية والتي جاء منها هدف منتخب المالديف عبر اللاعب علي فاسير بالشوط الأول، وبات الجهاز الفني للمنتخب مطالبا بتصحيح كافة الأخطاء والعمل على تلافي هذه السلبيات والعمل جاهدا على الارتقاء بالمستوى الفني المعروف للأحمر والذي اعتادت عليه الجماهير والمتابعين للمنتخب. خصوصا أنّ الفريق مقبل على استحقاقات مختلفة في المرحلة المقبلة والتي لا تقبل إطلاقا مثل هذه المستويات والأخطاء الفنية، وسيعاود منتخبنا الوطني تجمّعه في مطلع الشهر القادم من أجل مواجهة منتخب بوتان على أرض الأخير، حيث يسعى لاعبو المنتخب إلى التنافس في المباراتين القادمتين بالتصفيات على صدارة المجموعة مع منتخب فلسطين.

عادت إلى السلطنة مساء أمس بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بعد أن حسم أمر تأهله إلى النهائيات الآسيوية بالإمارات عام 2019 إثر تغلبه على منتخب المالديف 3/1، ووصل المنتخب إلى النقطة التاسعة له في المجموعة محتلا المركز الثاني خلف المنتخب الفلسطيني الذي حقق هو الآخر فوزا كاسحا على حساب منتخب بوتان المتواضع بعشرة أهداف نظيفة، ويتصدر منتخب فلسطين ترتيب المجموعة حاليا برصيد 12 نقطة وضمن هو الآخر مقعده في النهائيات الآسيوية.

ولعب الهولندي بيم فيربيك اللقاء بتشكيلة مكونة من علي الحبسي في حراسة المرمى ومحمد الرواحي وسعد سهيل ومحمد المسلمي وخالد الهاجري ومحسن جوهر وأحمد مبارك كانو ومانع سبيت وجميل اليحمدي وسامي الحسني وعلي البوسعيدي، ولم ينجح لاعبو المنتخب في زيارة شباك المالديف المتواضع سوى في ثلاث مناسبات فقط، حيث جاءت أهداف المنتخب بتوقيع كل من خالد الهاجري الذي استلم كرة مثالية وتابعها عبر كرة رأسية سكنت الشباك المالديفية، وعزز الهدف الأول لمنتخبنا من تحركات لاعبينا لينجح اللاعب الواعد جميل اليحمدي في إضافة الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق فقط من الهدف الأول، بعدها تراجع أداء منتخبنا الوطني ليتمكن علي فاسير من تقليص الفارق بتسجيل الهدف الأول للمالديف، ومع دخول الشوط الثاني ورغم التغييرات التي أجراها بيم فيربيك بدخول عبدالعزيز المقبالي إلا أنّها لم تأت بالكثير سوى تسجيل المنتخب لهدف واحد في الشوط الثاني عن طريق أحمد مبارك كانو في الدقيقة 62 بعد كرة قوية استقرت في شباك الحارس محمد فيصل.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية