الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

6 شواطئ خلابة تجذب السياح إلى مختلف محافظات السلطنة

الأحد 08 أكتوبر 2017 05:41 م بتوقيت مسقط

6 شواطئ خلابة تجذب السياح إلى مختلف محافظات السلطنة

مسقط - الرؤية

تزخر السلطنة بشواطئ غاية في الجمال والتنوع البيئي والجيولوجي، وتنعم بالشواطئ الصخرية والرملية والأخوار والجُزر والبحيرات الشاطئية؛ حيث تعيش في مياهها الزرقاء التركوازية مختلف الكائنات والنباتات البحرية، وهي بيئة خصبة للشعب المرجانية الساحرة. وما يُميز شواطئ السلطنة هدوؤها وطبيعتها البكر، ونظافتها، وتنوعها البيولوجي الذي يشكل لوحة خلابة من تكامل العناصر البيئية؛ حيث يمكنك التمتع بممارسة المشي، أو الصيد أو الخروج في نزهة وتحضير الشواء أو مشاهدة الشروق أو الغروب في هدوءٍ وسكينة.

وهناك 6 شواطئ مختبئة بين أحضان طبيعة السلطنة الغناء، يجب ألا تفوت فرصة زيارتها؛ أولا: شاطئ رأس مدركة، والذي يعد أبرز شبه جزيرة في السلطنة، يقع في محافظة الوسطى ويتميز بجروفه الصخرية الداكنة اللون والمكونة من صخور الأفيوليت المجاورة للشواطئ البيضاء الخلابة والجروف الصخرية المكونة من الحجارة الجيرية. وتزخر مياه شاطئ رأس مدركة بالكائنات البحرية النادرة مثل الدولفين الأحدب الذي يعيش في المحيطين الهندي والهادي وكذلك أسماك الرقيطة. كما تشتهر المنطقة بوجود طائر العقاب النساري، كما يمكن الوقوف أعلى التلال الصخرية للبحث عن طيور "الأطيش المُقنع" والطيور الاستوائية ذات المنقار الأحمر.

وكذلك شاطئ اللكبي بمحافظة الوسطى وهو مزيج جميل من الرمال الناعمة والبرك الصخرية الضحلة، والتي تُشكل معاً لوحة من إبداع الخالق. وعند حلول موسم الرياح الموسمية، ينعم الشاطئ بتنوع أحيائي باهر، حيث يمكن العثور على الرخويات وطيور البلشون الرمادي وبلشون الصخر وكذلك طيور قنبرة الماء والكروان وحتى صائد المحار في بعض الأحيان. يمكنك الاستمتاع بنزهة جميلة لالتقاط الصور ومشاهدة الطيور النادرة وسط أجواء الرياح الموسمية المُنعشة خلال الصيف.

أما شاطئ حل، فيقع قريباً من حصن "بخا" بمحافظة مسندم، ويمتد شاطئ حل الواسع والذي يُطل على مياه الخليج العربي اللازوردية. يمكنك أخذ استراحة للتنزه وتناول الوجبات الخفيفة على الشاطئ أثناء قيادة السيارة بين بخا وخصب، ومشاهدة أسراب طائر الغاق السُقطري التي تتوافد بكثرة على طول الساحل أثناء هجرتها في نهاية فصل الصيف. كما أن مُشاهدة الغروب والشروق في شاطئ حل هي تجربة استثنائية ساحرة عليك ألا تفوتها.

ويتربع شاطئ دباء بين السلاسل الجبلية الشامخة في محافظة مسندم، ومُطلاً على مياه بحر عُمان الدافئة، يمنح ساحل دباء الرملي ملاذاً آمناً لمراكب الصيد الشراعية على مرفأه الجميل. ولا يجب عليك تفويت متعة زيارة ميناء الصيد، حيث بإمكانك مشاهدة الصيادين أو ركوب مركب شراعي وأخذ جولة في عرض البحر، مُستمتعاً بالطقس الجميل. وكذلك الشاطئ الأبيض المطل على الجروف الشاهقة لسلسلة جبال الحجر الشرقية، حيث يقع خليج "الشاطئ الأبيض" جنوب قرية فنس الساحلية الواقعة على الطريق الساحلي الواصل بين ولاية صور وولاية قريات. ويُسمى الشاطئ بالشاطئ الأبيض نسبةً لرماله البيضاء التي تشكلت من الشعاب المرجانية في العصور القديمة. ويُعتبر الشاطئ الأبيض أفضل مكان للاستجمام في محافظة مسقط، حيث يمكنك السباحة في مياهه الاستوائية برفقة أنواع عديدة من الأسماك، خصوصاً تحت المنحدرات الصخرية للرأس البحري المنخفض شمال الشاطئ.

ويقع شاطئ ينكت بالقُرب من بلدة "ينكت"، حيث يمتد خور بحري يشبه المضيق البحري باتجاه الداخل من بحر عُمان، مُشكلاً خليجاً صغيراً فريداً من نوعه في محافظة مسقط. وأفضل وسيلة لزيارة الخور هي باستخدام القارب، حيث أن المد قد يُخفي اليابسة أحياناً، إذ لا تستغرق الرحلة إليه أكثر من 25 دقيقة من مرسى بندر الروضة.