الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"تأخر سن الزواج".. على طاولة نقاش "ندوة الرؤية" ..اليوم

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 07:39 م بتوقيت مسقط

الرؤية - مدرين المكتومية

تحمل ندوة الرُّؤية اليوم عنوان "تأخر سن الزواج.. ظاهرة إيجابية أم تأثيرات عصرية" وتستضيف الدكتور سالم الطوقي من وزارة الأوقاف والمهندسة شريفة النعمانية من اللجنة الوطنية للشباب، بالإضافة إلى الباحثة عزيزة راشد والباحثة الكاتبة في مجالات المرأة والطفل والمجتمع زينب الغريبية للحديث حول المتغيرات الاجتماعية، والتحديات الاقتصادية وطبيعة العصر التكنولوجي ومدى تأثيراتها على توسّع ظاهرة تأخر سن الزواج في الانتشار إقليميًا ومحليًا، وهل تأخر سن الزواج ظاهرة إيجابية (اجتماعيا وصحيًا) أم هناك أضرار سلبية ذات نتائج ديموغرافية. وهل هناك علاقة ذات متغيرات قابلة للقياس بين ظاهرة (تأخر سن الزواج وارتفاع أعداد الباحثين عن عمل)، وكيف يمكن الحد من الظاهرتين على السواء، وكيف يُمكن تغيير توجهات الشباب والمُجتمع للوسطية والاعتدال تفاديًا للمخاطر الصحية والتأثيرات الديموغرافية، إلى جانب التركيز على دور منظمات المجتمع المدني والنشطاء في العمل التوعوي والطوعي ومؤسسات الدولة في مواجهة سلبيات الظاهرة.

وتهدف الندوة إلى التأكيد على أنّ الظاهرة ليست عُمانية فقط بل عالمية بامتياز وذات أبعاد اقتصادية وعصرية طالت غالبية المجتمعات في سائر الثقافات، والبحث عن وسائل واقعية وحلول منطقية لمواجهة الظاهرة بدعم إيجابياتها، والحد من سلبياتها، والعمل على تسليط الضوء على أبرز النتائج والإحصائيات العالمية والعربية بوجه عام وخليجيا بوجه خاص، ومحاولة تأصيل الاتجاهات النظرية لتفسير ظاهرة التأخر في سن الزواج.، وتكمن على إلقاء الضوء على مخاطر تأخر سن الزواج، وتأثيراته على الصحة الإنجابية، والوجود الديموغرافي للمجتمع. وتوجيه الاهتمام إلى معالجة الدوافع والأسباب وراء توسّع الظاهرة خليجياً، وكيفية مواجهتها في المجتمع العماني، والبحث وراء المتغيرات الاقتصادية وإدخال تعديلات على نمط الاستهلاك وطبيعة الاستثمار لمواجهة الظاهرة، وتوجيه نظر المجموعات الاجتماعية لتعديل بعض التوجهات السلبية والعادات غير الدينية التي تساهم في تأخر سن الزواج مثل غلاء المهور.

وتأتي الندوة بعد أن كشفت دراسة حديثة قام بها عالم الاجتماع "نيك ولفينجر"، ونشرتها مجلة "تايم"  أن السن المناسب للزواج يتراوح ما بين 28 و32 عامًا للإناث والذكور. وحسب آخر الإحصائيات والدراسات التى أجريت في مصر، يلاحق شبح العنوسة أكثر من 8 ملايين فتاة مصرية وبحسب إحصائيات صادرة عن وزارة التخطيط السعودية، فإنّ عدد الفتيات المتأخرات عن سن الزواج يصل إلى 1.4 مليون فتاة، فيما يقدر عدد الشباب الذي لم يتزوجوا بعد بنحو 600 ألف شاب..  وسوف تناقش ندوة الرؤية أبعاد الظاهرة وتأثيراتها السلبية على المجتمع العماني، وكيف يُمكن مواجهتها.