الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

نادال المرعب يسحق ديل بوترو ويواجه إندرسون في نهائي أمريكا للتنس

السبت 09 سبتمبر 2017 09:02 م بتوقيت مسقط

نادال المرعب يسحق ديل بوترو ويواجه إندرسون في نهائي أمريكا للتنس

نيويورك - رويترز  

 قدم رفائيل نادال أداء مرعبا وتعافى من تأخره بمجموعة ليسحق الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو المصنف 24 بنتيجة 4-6 و6-صفر و6-3 و6-2 في الدور قبل النهائي لبطولة أمريكا المفتوحة ليقترب خطوة أخرى نحو لقبه 16 في البطولات الأربع الكبرى.

وعانى اللاعب الإسباني في التعامل مع الإرسال والضربات القوية لمنافسه في المجموعة الأولى قبل أن يعثر على إيقاعه ليتأهل لمواجهة الجنوب إفريقي كيفن إندرسون في النهائي غدا الأحد.

وانتفض اندرسون صاحب الإرسال القوي ليفوز على بابلو كارينيو المصنف 12 بنتيجة 4-6 و7-5 و6-3 و6-4 ليصعد للمرة الأولى إلى نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وبدا ديل بوترو، الذي خاض تسع مجموعات في الدورين السابقين، مرهقا وبلا أنياب أمامه منافسه الاسباني القوي.

وحسم نادال الأمر مع اللاعب الارجنتيني الفائز باللقب في 2009 بضربة خلفية من الفرصة الأولى للفوز بالمباراة ليعود إلى النهائي على ملاعب فلاشينج ميدوز للمرة الأولى منذ فوزه باللقب في 2013.

وقال نادال الذي مدد رقمه القياسي بالفوز باللقب العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة في يونيو "كان موسما مذهلا بالنسبة لي وأنا سعيد للغاية للمنافسة على لقب كبير اخر بعد عدة مواسم مليئة بالإصابات.

"هذا يعني الكثير لي. كان علي تغيير بعض الأمور بعد المجموعة الأولى لأنني كنت أجبره على الكثير من الضربات الخلفية وهو كان مستعدا لذلك".

وأضاف "حاولت أن أجعله يركض بشكل أكبر وجعل طريقتي غير متوقعة. لم ألعب بشكل سيء في المجموعة الأولى لكني خسرتها لذا كان علي تغيير بعض الأمور".

وسيطر ديل بوترو مبكرا وتفوق على نادال بفضل ضرباته الأمامية وإرساله القوي ليجبر اللاعب الاسباني على الدفاع.

وحسم اللاعب الارجنتيني المجموعة الأولى بضربة أمامية مذهلة.

وجاء رد نادال قاسيا وكسر إرسال ديل بوترو ثلاث مرات متتالية وارتكب خطأ سهلا واحدا ليفوز بالمجموعة الثانية.

وواصل اللاعب الاسباني ضغطه وبضربة أمامية قوية كسر إرسال منافسه ليتقدم 2-صفر في المجموعة الثالثة.

وبعد خسارة تسعة أشواط متتالية حافظ ديل بوترو أخيرا على إرساله لتصبح النتيجة 3-1 لصالح نادال واستعاد اللاعب الارجنتيني ضرباته الأمامية القوية.

لكن نادال حافظ على سيطرته وحسم المجموعة بضربة رائعة.

وقال ديل بوترو "رفائيل لعب بشكل أفضل في اخر ثلاث مجموعات وضرباتي الخلفية لم تكن جيدة مثلما كانت في بداية المباراة.

واستفاد إندرسون، المصنف 32 عالميا والذي أصبح أول لاعب جنوب افريقي يبلغ نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى في أكثر من 30 عاما، من غياب العديد من اللاعبين البارزين عن البطولة بسبب الإصابة ومن بينهم اندي موراي المصنف الثاني عالميا.

وكان كيفن كورين هو اخر لاعب من جنوب افريقيا يبلغ نهائي منافسات الفردي في البطولات الأربع الكبرى عندما خسر في استراليا المفتوحة في 1984.

وبلغ كورين نهائي ويمبلدون في 1985 لكن بعد حصوله على الجنسية الامريكية.

وصعد اندرسون صاحب الطول الفارع إلى المدرجات المخصصة لفريقه واحتضن زوجته وشقيقه ومدربه نيفيل جودوين بعدما رد كارينيو ضربة أمامية في الشباك لتنتهي المباراة بعد نحو ثلاث ساعات.

وأصبح اندرسون، البالغ عمره 31 عاما والمصنف 32 عالميا، هو صاحب أقل تصنيف يتأهل لنهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى منذ جو-ويلفريد تسونجا في 2008 في بطولة استراليا المفتوحة عندما كان يحتل التصنيف 38.

ولم تكن بداية اندرسون جيدة حيث ارتكب 14 خطأ سهلا من بينهم ضربة خلفية خارج الملعب ليمنح كارينيو كسر الإرسال والتقدم 4-3 في المجموعة الأولى.

وحسم اللاعب الإسباني المجموعة لصالحه لكن اندرسون استعاد تركيزه بعد فوزه بالمجموعة الثانية وحقق الإرسال الساحق رقم 20 لينتصر في المجموعة الثالثة.