الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

بالتعاون مع مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس.. وبرعاية حصرية من "أوكسي عمان"

انطلاق أولى حلقات العمل في "الطاقة الشمسية" ضمن فعاليات "جائزة الرؤية لمبادرات الشباب".. اليوم

السبت 19 أغسطس 2017 08:07 م بتوقيت مسقط

IMG-20170819-WA0018
ابر2
إبرا 33
إبرا
حلقة ريادة الاعمال 2
حلقة ريادة الاعمال

 

البروفيسور التايواني رانج هواي يتناول فيها أهم المستجدات والتحديات التي تواجه تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية

"التعلم الذاتي" بجامعة السلطان قابوس يختتم حلقات عمل في ريادة الأعمال

دورة مئة مبتكر تختتم فعالياتها في الإلكترونيات والطاقة المتجددة والبرمجة

 

الرؤية - فايزة الكلبانية

 

 

تنطلق صباح اليوم (الأحد) فعاليات حلقة عمل "الطاقة الشمسية" في نسختها الثالثة والتي تأتي ضمن فعاليات جائزة الرُّؤية لمُبادرات الشباب في دورتها الخامسة، بالتعاون مع مركز التعلم الذاتي في جامعة السلطان قابوس، ومركز تكنولوجيا الطاقة بجامعة دونغ هوا الوطنية في تايوان. وبرعاية حصرية من شركة أوكسيدنتال عمان "أوكسي"، حيث تعد هذه الدورة التدريبية من الورش التخصصية في تصميم وتركيب مشاريع الطاقة المتجددة (الخلايا الشمسية وتوربينات الرياح والشبكات الذكية)، حيث من المقرر أن يقدم الورشة البروفيسور التايواني رانج هواي حول الجديد في تكنولوجيا الطاقة الشمسية؛ يتناول فيها أهم المستجدات والتحديات التي تواجه تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية.

وأقيمت الورشة على جزأين؛ أقيم الجزء الأول في مركز الاستكشاف العلمي بولاية إبراء، فيما يعقد الجزء الثاني بالتعاون مع مركز التعلم الذاتي في جامعة السلطان قابوس، ويستهدف المتفوقين ومن اجتازوا الامتحان للدورة الأولى. ويبلغ عدد المشاركين في هذه الدورة ما يقارب 80 مشاركاً ومشاركة من مختلف محافظات السلطنة.

وتركز "جائزة الرؤية لمبادرات الشباب" هذا العام، على تعزيز بيئة الابتكار العلمي؛ إذ تقدم مجموعة من الورش التدريبية في مجال الإلكترونيات والروبوت (الإنسان الآلي) والطاقة المُتجددة.

فيما أكدت الدكتورة ماجدة بنت طالب الهنائية مدير مركز التعلم الذاتي بالجامعة

أن المنصة التعليمية لإعداد المبتكرين بمركز التعلم الذاتي تهيئ البيئة الخصبة لطلبة جامعة السلطان قابوس للإبداع عن طريق إرشادهم إلى المسار الصحيح إلى عالم الابتكار والإبداع، وتم إنشاء منصة إعداد المبتكرين في صيف عام 2015.

كما أشارت الهنائية إلى أن منصة إعداد المبتكرين واحدة من عدة منصات وبرامج بمركز التعلم الذاتي تم إنشاؤها خلال الأشهر الماضية، وتحرص المنصة على انتقاء الموضوعات المقترحة وذلك من أجل تلبية احتياجات سوق العمل. والهدف من هذه السلسلة من الحلقة هو رفع المستوى المعرفي لدى طلبة جامعة السلطان قابوس في مجال الطاقة المُتجددة مما سيؤهلهم للوصول لأفكار ابتكارية في هذا الصدد.

ومن جهته، أكد حاتم بن حمد الطائي رئيس تحرير جريدة "الرؤية" أهميّة توظيف طاقات الشباب واسثتمار أوقاتهم في الأعمال المُفيدة، والتي تعود على الوطن بكل الخير، والمحافظة على منجزات الوطن من خلال الأداء المتميّز في العمل والابتكار. وأوضح الطائي أنّ جائزة الرؤية لمُبادرات الشباب تأتي انطلاقًا من نهج "إعلام المبادرات" علاوة على تحفيز الشباب على ريادة الأعمال والابتكار، والمساهمة في نهضة الوطن، في ظل الثورة المعلوماتيّة التي يعيشها العالم.

ويُذكر أنَّ الجائزة تركِّز على البحث عن أفضل المبادرات والمشاريع والابتكارات الشبابية؛ بهدف التعريف بها وأصحابها؛ بما يُؤسس لقاعدة جديدة لانطلاق هؤلاء المبدعين نحو المزيد من هذه المبادرات الخلاقة. وتهدف الجائزة -كذلك- إلى تحفيز فئة الشباب وإطلاق العنان لهم لإبراز إبداعاتهم ومهاراتهم وقدراتهم الابتكارية، وتطمح لاستقطاب الشباب المجيدين في مختلف المجالات: (العلمية، والثقافية، والفنية، والإعلامية، والإلكترونية، والاجتماعية، والرياضية، وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة)، وتجديد رُوح الإبداع والابتكار لديهم بما يحقق المساهمة الفاعلة في الدفع بمسيرة التنمية في البلاد.

وتقدم شركة أوكسيدنتال عمان "أوكسي عُمان" رعاية حصريَّة لـ"جائزة الرؤية لمبادرات الشباب" (في نسختها الثانية)، والتي تحمل شعار "أطلقوا العنان لإبداعاتكم". وتسعى "أوكسي عمان" من خلال رعايتها الحَصْرية لهذه الجائزة، إلى دعم البرامج الرامية نحو تنمية الشباب والبرامج التي تكفل التنمية الاقتصادية، وخلق فرص وظيفية للعمانيين، وهو ما يندرج في إطار المسؤولية الاجتماعيّة للشركة والتزامًا منها في دعم المجتمع المحلي.

حلقات عمل ريادة الأعمال

كما اختتمت جامعة السلطان قابوس ممثلة في مركز التعلم الذاتي وبرنامج دعم الابتكار الأكاديمي، حزمة من ورش العمل في تخصصات مختلفة بمجال ريادة الأعمال خلال شهر أغسطس الجاري، والتي جاءت ضمن الفعاليات المصاحبة لجائزة الرؤية لمبادرات الشباب في نسختها الخامسة وبرعاية حصرية من أوكسي عمان.

حيث قدمت مجموعة المهندس المتكاملة بالتعاون مع مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس سلسلة من حلقات العمل في ريادة الأعمال والتجارة في الفترة من ١٣ إلى ١٥ أغسطس ٢٠١٧م. تكونت هذه السلسلة من 3 حلقات عمل وهي "ريادة الأعمال للمبتدئين" و"تخطيط التسويق" و"العقود والمشتريات" ملهمة بالأعمال التي تقوم بها مجموعة المهندس المتكاملة. هذه السلسلة مقدمة كجزء من المسؤولية المجتمعية في مجموعة المهندس المتكاملة.

بدأت السلسلة بالحلقة الأولى وهي "ريادة الأعمال للمبتدئين" يوم الأحد 13 أغسطس قدمها عبد الوهاب الميمني، المدير العام لمجموعة المهندس المتكاملة. سوف تنقل هذه الورشة المشاركين إلى سلسلة من الفقرات العملية التي تركز على إكسابهم خبرة في منهجية ريادة الأعمال والتخطيط التجاري.

وجاءت الحلقة الثانية بعنوان "تخطيط التسويق" يوم الإثنين الموافق ١٤ أغسطس يقدمها مشعل البيماني، الرئيسي التنفيذي لشركة كلمة لخدمات التسويق، بمساندة وسام المحروقية، موظفة تسويق. هذه الورشة تقدم فقرات عملية في التسويق وتخطيط التسويق كما سوف توفر فرصاً لاكتساب خبرة عملية في التسويق من خلال المشاريع القادمة في شركة كلمة.

واختتمت السلسلة بورشة "العقود والمشتريات" الثلاثاء ١٥ أغسطس قدمها مازن الحسني وهادي العبري تمثيلاً لفريق المشتريات والعقود بشركة الورقة الذهبية لإدارة الفعاليات. حيث قدمت هذه الورشة بطابع مُختلف، تمحورت حول محتوى تطبيقي يقدم بطريقة المحاكاة التجارية.

وتعد هذه الحلقات أحد أنشطة مركز التعلم الذاتي التابع لجامعة السلطان قابوس والتي يحرص على تنظيمها خلال فترة الصيف بالتَّعاون مع عدة جهات منها جريدة الرؤية ومجموعة المهندس المتكاملة وبرنامج دعم الابتكار الأكاديمي.

مجال برمجة الأردوينو

وفي نفس المجال اختتمت الخميس الماضي بالكلية التقنية بإبراء في محافظة شمال الشرقية دورة مئة مبتكر عُماني للموسم الرابع والتي قدمها مدربون متخصصون في مجال برمجة الأردوينو من شركة عرب لاب، ضمن الأنشطة المصاحبة لجائزة الرؤية لمبادرات الشباب لعام 2017 في نسختها الخامسة، برعاية حصرية من شركة أوكسيدنتال عمان انكربوريتد، حيث اختتم المدربون مواضيع الدورة بالتطرق لمدخل في برمجة الراسبيري وشرح الفروقات والخصائص المشتركة بينها وبين برمجة الأردوينو، وقد واجه بعض المبتكرين نوعاً من الإشكاليات والأخطاء في مشاريعهم التي يتم تنفيذها خلال أيام الدورة.

حفل الختام أقيم تحت رعاية سعادة أحمد بن سيف البرواني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية إبراء حيث اشتمل برنامج الحفل على فلاش موب من إبداعات المبتكرين الذين دائماً ما يبرهنون أنهم مبدعون في أغلب المجالات، كما تم تقديم عروض مرئية للطلبة وحصاد لأعمال الدروة التي استمرت لخمسة أيام، كذلك عرضت بعض المشاريع والابتكارات للفرق المشاركة في الدورة مما يوضح الفائدة الملموسة من إقامة مثل هذه الدورات التي تفتح الأفق للمبتكر العماني للتفكير بالمشاكل والحلول وتقديم الثقة والتعزيز له إيمانا منهم بأنهم قادرون على تقديم أفضل الابتكارات خلال فترة محدودة وأمام ضغوطات المشاركة والتدريب.

وقال بدر بن أحمد الحبسي المدير العام لبرنامج مئة مبتكر عماني حول الهدف من النسخ السابقة والحالية من الدورة: في دورة مئة مبتكر عماني خلال مواسمها الأربعة سعينا كلجنة منظمة لخدمة المبتكرين العماني من الجانب العملي والتركيز على تنفيذ الأفكار على أرض الواقع، إيمانا منّا بأن التعلم بالتجربة والممارسة ينشئ جيلا شغوفا بالابتكار وتحويل الفكرة إلى منتج ملموس، لذلك شملت الدورة مجالات متنوعة في الابتكار كالإلكترونيات والطاقة المتجددة والبرمجة، كما سعينا لتشجيع الشركات العمانية الشبابية وتحقيق التعاون المشترك بين المؤسسات الرائدة والمؤسسات الشبابية من خلال تواجد مدربين من هذه الشركات لتقديم التدريب المكثف اللازم خلال أيام الدورة، وأضاف أن الدورة التدريبية تناولت مجال الأردوينو والرز بيري باي، حيث جاءت في إطار مبادرة جريدة الرؤية لمبادرات الشباب لعام 2017 وللعام الرابع على التوالي تنفذ في ولاية إبراء بشمال الشرقية، مشيرا إلى أن الهدف من هذه الدورة هو صقل مهارات المشاركين والمهتمين بمجال الإلكترونيات والمجالات العلمية الأخرى والتي يمكن ربطها بالمشاريع والابتكارات ومن هذا المنطلق جاءت مبادرتنا في جريدة الرؤية لتنظيم هذه الدورة وبالتعاون مع عدد من المؤسسات التعليمية والعلمية والشركات الداعمة والمتمثلة في المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية وجامعة الشرقية والكلية التقنية بإبراء بالإضافة إلى الداعم الرسمي للدورات شركة أوكسيدنتـال عمـان انكربوريتد وحول المُشاركة تقول المبتكرة مزون الحوسنية: التحدي الأكبر في عمل الروبوت هو برمجة الأوامر ، الأمر الذي عرقل وصولنا لهدفنا ولكن بتعاون المدربين استطعنا التغلب على المشاكل التي تواجهنا، ولم تحبط مبتكرات الفريق مما واجهنا ولكن هذه خبرة نكتسبها للعمل تحت ضغط الوقت للخروج بابتكار يضيف لحصيلتنا الكثير .

في ختام الحفل تم تكريم المبتكرين المشاركين واللجنة المنظمة واللجنة الإعلامية كما أعلنت نتائج الفرق الفائزة في مسابقة المشاريع المنفذة في الدورة حصل على المركز الأول فريق مجد الابتكار عن مشروع المنبه الذكي و فريق The Electron عن مشروع حقيبة اليد الذكية كما حصل مشروع جزازة العشب الذاتية على المركز الثالث لفريق Telco.