الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبير الفلك والفضاء يشرح الظاهرة الكونية وأسباب حدوثها

الساعدي لـ"الرؤية": خسوف جزئي للقمر في سماء السلطنة .. الاثنين

السبت 05 أغسطس 2017 06:11 م بتوقيت مسقط

حركة القمر في الخسوف copy
المناطق التي تشاهد الخسوف القمري 7-8-2017م copy
د.صبيح الساعدي
رسم توضيحي للخسوف القمري

الرؤية - خاص

قال الدكتور صبيح بن رحمان الساعدي الخبير في علوم الفلك والفضاء إن سماء السلطنة وكافة الدول العربية وبعض مناطق العالم على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء بعد غد الإثنين.

وأضاف الساعدي- لـ"الرؤية"- أن الخسوف القمري يبدأ بشبه خسوف للقمر(دخول حافة قرص القمر لمنطقة شبه ظل الأرض)  وذلك عند الساعة السابعة والدقيقة 51 مساء حسب التوقيت المحلي  للسلطنة، ويكون الخسوف غير واضح خلال الساعتين الأوليين من الخسوف لحين دخول حافة قرص القمر لمنطقة ظل الأرض التام عندها يبدأ الخسوف الجزئي للقمر وذلك عند الساعة التاسعة والدقيقة 24 مساء ويكون واضحاً ويصل إلى ذروته عند الساعة العاشرة والدقيقة 21 مساء وتنتهي مرحلة الخسوف الجزئي للقمر عند الساعة الحادية عشرة والدقيقة 19 مساءً، بينما ينتهي الخسوف بجميع مراحله عند الدقيقة 52 بعد منتصف الليل (خروج قرص القمر من منطقة شبه ظل الأرض). وأوضح أن الخسوف الجزئي للقمر سيشاهد في جميع مناطق السلطنة ويستمر حوالي ساعة واحدة و55 دقيقة وباقي الفترة سيكون فيها القمر في حالة شبه خسوف (علماً بأن فترة الخسوف الحالية للقمر تستغرق حوالي خمس ساعات ودقيقة واحدة)، كما يشاهد الخسوف الجزئي للقمر من مناطق أوروبا وأفريقيا وآسيا وأستراليا.

وبيَّن أنَّ ظاهرة خسوف القمر عندما تكون الأرض بين الشمس والقمر على خط واحد ويكون القمر بدراً أو ليلة نصف الشهر القمري ويكون ضياؤه كاملاً، فإذا به يختفي رويدا، رويدا حيث تحجب الأرض أشعة الشمس عن سطح القمر بمعنى عندما يدخل القمر (خلال دورانه حول الأرض) في ظل الأرض الذي يمتد خلفها في اتجاه معاكس لتلقيها نور الشمس فتحجب الأرض بذلك أشعة الشمس عن سطح القمر. وتابع أن ذلك يحدث بمُعدل خسوفين إلى أربعة خسوفات في كل عام، وعلى عكس كسوف الشمس، فإنَّ خسوف القمر يمكن رؤيته من جميع المناطق التي حل بها الليل أي من قبل سكان نصف الكرة الأرضية بينما يشاهد كسوف الشمس من مناطق ضيقة جداً. وأوضح أنَّ الخسوف القمري ينقسم إلى ثلاثة أنواع وهي:

أولاً: خسوف كلي أو تام للقمر

يحدث خسوف القمر الكلي أو التام عندما يكون القمر بدرًا أي ليلة النصف من الشهر القمري وذلك عندما يمر أو يدخل القمر بأكمله في ظل الأرض فتنحجب عنه أشعة الشمس التي كانت تنعكس من على سطحه لتجعله ساطعًا. وفي هذه الحالة يصبح عادة لون القمر مائلاً إلى الاحمرار.

ثانياً: خسوف جزئي للقمر:

عندما يدخل القمر جزئيًا في ظل الأرض وبذلك تنحجب عنه أشعة الشمس جزئياً.

ثالثاً : خسوف شبه الظل للقمر:

عندما يمر أو يدخل القمر في منطقة شبه ظل الأرض فقط. وهو خسوف لا يمكن ملاحظته من العامة وذلك لأن بريق القمر يخفت قليلا بدون أن يلفت الانتباه.

وزاد قائلا: "هناك سؤال يطرح دائماً لماذا لا يحدث الخسوف والكسوف كل شهر؟ والجواب على ذلك بأن مستوى دوران القمر حول الشمس يميل بزاوية مقدارها خمس درجات تقريباً لذلك لا تكون الأجرام الثلاثة الشمس والأرض والقمر على استقامة أو شبه استقامة شهرياً".

ونوَّه الساعدي إلى أنَّ كسوفًا كلياً للشمس سيحدث الاثنين 21/8/2017، لكن لن يتمكن أحد في السلطنة من مشاهدته، بينما سيُشاهد في الولايات المتحدة الأمريكية وشمال المحيط الهادئ وجنوب المحيط الأطلسي، ولن يشاهد في منطقتنا العربية.