الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مجلس الدولة يعقد محاضرة دينية للتوعية بالسلامة المرورية

الإثنين 12 يونيو 2017 05:17 م بتوقيت مسقط

مجلس الدولة يعقد محاضرة دينية للتوعية بالسلامة المرورية

 

مسقط - الرؤية

نظم مجلس الدولة أمس محاضرة دينية توعوية حول السلامة المرورية تحت رعاية سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام للمجلس، وبحضور عدد من موظفي المجلس بقاعة النهضة بمبنى مجلس عُمان في البستان، وذلك ضمن الفعاليات التي ينفذها المجلس في إطار مشاركته بمسابقة السلامة المرورية لهذا العام.

وركزت المحاضرة التي ألقاها فضيلة الشيخ سالم بن علي النعماني خبير الإرشاد والتوجيه الديني بجامعة السلطان قابوس، على أهمية حفظ النفس البشرية وصونها وذلك بالنأي بها عن مواطن الخطر وعدم تعريضها للموت أو الهلاك، باعتبار أنّ ذلك من مقاصد الشريعة. وأكد أن التقيد بوسائل وأنظمة السلامة المرورية مسؤولية شرعية وأخلاقية واجتماعية وإنسانية، مشيراً إلى أن الإسلام جاء بحفظ الضرورات الخمس والمتمثلة في حفظ الدين والنفس والعقل والمال والنسب. وتطرق إلى أسباب الحوادث وآثارها المختلفة. ومبرزا أهمية الأخذ بالأسباب سواء كانت مادية أو معنوية، وضرورة التقيد بقواعد المرور، قال النعماني إن المركبات وسيلة نقل لا قتل، وهي نعمة تستوجب الشكر وينبغي المحافظة عليها واستخدامها بالصورة الصحيحة من خلال اتخاذ احتياطات السلامة المرورية. واستعرض النعماني حقوق الطريق في الإسلام وهي غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. ونوَّه بأهمية مسابقة السلامة المرورية ودورها في نشر الوعي المروري، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الوحدات الحكومية والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص والأفراد في الحد من الحوادث المرورية في كافة محافظات وولايات السلطنة والتي تأتي ترجمة للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-القاضية بأن يتحمل الجميع مسؤوليته والعمل معاً من أجل التصدي لحوادث المرور والحد منها حفاظًا على ثروات الوطن وفي مقدمتها ثروته البشرية، مؤكداً على أهمية تضافر الجهود والتركيز على الناشئة، وإدخال برامج السلامة المرورية في المناهج الدراسية. واختتم النعماني محاضرته بتوجيه الشكر لمجلس الدولة على تنظيمه لهذه الفعالية استشعارا منه بأهمية المسؤولية المجتمعية وانعكاسًا لحرصه على الإسهام في كل ما من شأنه خدمة القضايا المجتمعية وإيجاد الحلول الملائمة لها. وفي الختام قدم راعي المحاضرة هدية تذكارية للمحاضر.